روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

مراجع في المصطلح واللغة

مراجع في المصطلح واللغة

كتاب الكبائر_لمحمد بن عثمان الذهبي/تابع الكبائر من... /حياة ابن تيمية العلمية أ. د. عبدالله بن مبارك آل... /التهاب الكلية الخلالي /الالتهاب السحائي عند الكبار والأطفال /صحيح السيرة النبوية{{ما صحّ من سيرة رسول الله صلى ... /كتاب : عيون الأخبار ابن قتيبة الدينوري أقسام ا... /كتاب :البداية والنهاية للامام الحافظ ابي الفداء ا... /أنواع العدوى المنقولة جنسياً ومنها الإيدز والعدوى ... /الالتهاب الرئوي الحاد /اعراض التسمم بالمعادن الرصاص والزرنيخ /المجلد الثالث 3. والرابع 4. [ القاموس المحيط - : م... /المجلد 11 و12.لسان العرب لمحمد بن مكرم بن منظور ال... /موسوعة المعاجم والقواميس - الإصدار الثاني / مجلد{1 و 2}كتاب: الفائق في غريب الحديث والأثر لأبي... /مجلد واحد كتاب: اللطائف في اللغة = معجم أسماء الأش... /مجلد {1 و 2 } كتاب: المحيط في اللغة لإسماعيل بن ... /سيرة الشيخ الألباني رحمه الله وغفر له /اللوكيميا النخاعية الحادة Acute Myeloid Leukemia.... /قائمة /مختصرات الأمراض والاضطرابات / اللقاحات وما تمنعه من أمراض /البواسير ( Hemorrhoids) /علاج الربو بالفصد /دراسة مفصلة لموسوعة أطراف الحديث النبوي للشيخ سع... / مصحف الشمرلي كله /حمل ما تريد من كتب /مكتبة التاريخ و مكتبة الحديث /مكتبة علوم القران و الادب /علاج سرطان البروستات بالاستماتة. /جهاز المناعة و الكيموكين CCL5 .. /السيتوكين" التي يجعل الجسم يهاجم نفسه /المنطقة المشفرة و{قائمة معلمات Y-STR} واختلال الص... /مشروع جينوم الشمبانزي /كتاب 1.: تاج العروس من جواهر القاموس محمّد بن محمّ... /كتاب :2. تاج العروس من جواهر القاموس /كتاب تاج العروس من جواهر القاموس /كتاب : تاج العروس من جواهر القاموس

Translate

الثلاثاء، 10 مايو 2022

مجلد 1. سنن أبي داود سليمان بن الأشعث أبو داود السجستاني الأزدي

1.
مجلد 1. سنن أبي داود سليمان بن الأشعث أبو داود السجستاني الأزدي
ترجمة الحافظ سليمان بن الأشعث السجستاني المعروف بأبي داود
(1/4)
سليمان بن الأشعث بن شداد بن عمرو بن عامر . كذا أسماه عبد الرحمن بن أبي حاتم . وقال محمد بن عبد العزيز الهاشمي سليمان بن الأشعث بن بشر بن شداد . وقال ابن داسة وأبو عبيد الآجري سليمان بن الأشعث بن إسحاق بن بشير بن شداد . وكذلك قال أبو بكر الخطيب في " تاريخه " . وزاد ابن عمرو بن عمران
الإمام شيخ السنة مقدم الحفاظ أبو داود الأزدي السجستاني محدث البصرة
ولد سنة اثنتين ومائتين ورحل وجمع وصف وبرع في هذا الشأن
قال أبو عبيد الآجري سمعته يقول ولدت سنة اثنتين وصليت على عفان سنة عشرين ودخلت البصرة وهم يقولون أمس مات عثمان بن الهيثم المؤذن . فسمعت من أبي عمر الضرير مجلسا واحدا
قلت مات في شعبان من سنة عشرين ومات عثمان قبله بشهر
قال وتبعت عمر بن حفص بن غياث إلى منزله ولم أسمع منه وسمعت من سعيد بن سليمان مجلسا واحدا ومن عاصم بن علي مجلسا واحدا
قلت وسمع بمكة من القعنبي وسليمان بن حرب
وسمع من مسلم بن إبراهيم وعبد الله بن رجاء وأبي الوليد الطيالسي وموسى بن إسماعيل وطبقتهم بالبصرة
ثم سمع بالكوفة من الحسن بن الربيع البوراني وأحمد بن يونس اليربوعي وطائفة
وسمع من أبي توبة الربيع بن نافع بحلب ومن أبي جعفر النفيلي وأحمد بن أبي شعيب وعدة بحران . . ومن حيوة بن شريح ويزيد بن عبد ربه وخلق بحمص . ومن صفوان بن صالح وهشام بن عمار بدمشق ومن إسحاق بن راهويه وطبقته بخراسان . ومن أحمد بن حنبل وطبقته ببغداد . ومن قتيبة بن سعيد ببلخ . ومن أحمد بن صالح وخلق بمصر . ومن إبراهيم بن بشار الرمادي وإبراهيم بن موسى الفراء وعلي بن المديني والحكم بن موسى وخلف بن هشام وسعيد بن منصور وسهل بن بكار وشاذ بن فياض وأبي معمر عبد الله بن عمرو المقعد وعبد الرحمن بن المبارك العيشي وعبد السلام بن مطهر وعبد الوهاب بن نجدة وعلي بن الجعد وعمرو بن عون وعمرو بن مرزوق ومحمد بن الصباح الدولابي ومحمد بن المنهال الضرير ومحمد بن كثير العبدي ومسدد بن مسرهد ومعاذ بن أسد ويحيى بن معين وأمم سواهم
حدث عنه أبو عيسى في " جامعه " والنسائي فيما قيل وإبراهيم بن حمدان العاقولي وأبو الطيب أحمد بن إبراهيم بن الأشناني البغدادي نزيل الرحبة راوي " السنن " عنه وأبو حامد أحمد بن جعفر الأشعري الأصبهاني وأبو بكر النجاد وأبو عمرو أحمد بن علي بن حسن البصري راوي " السنن " عنه وأحمد بن داود بن سليم وأبو سعيد بن الأعرابي راوي " السنن " بفوت له وأبو بكر أحمد بن محمد الخلال الفقيه وأحمد بن محمد بن ياسين الهروي وأحمد بن المعلى الدمشقي وإسحاق بن موسى الرملي الوراق وإسماعيل بن محمد الصفار وحرب بن إسماعيل الكرماني والحسن بن صاحب الشاشي والحسن بن عبد الله الذراع والحسين بن إدريس الهروي وزكريا بن يحيى الساجي وعبد الله بن أحمد الأهوازي عبدان وابنه أبو بكر بن أبي داود وأبو بكر بن أبي الدنيا وعبد الله بن أخي أبي زرعة وعبد الله بن محمد بن يعقوب وعبد الرحمن بن خلاد الرامهرمزي وعلي بن الحسن بن العبد الأنصاري أحد رواة " السنن " وعلي بن عبد الصمد ما غمه وعيسى بن سليمان البكري والفضل بن العباس بن أبي الشوارب وأبو بشر الدولابي الحافظ وأبو علي محمد بن أحمد اللؤلؤي راوي " السنن " ومحمد بن أحمد بن يعقوب المتوثي البصري راوي كتاب " القدر " له ومحمد بن بكر داسة التمار من رواة " السنن " ومحمد بن جعفر بن الفريابي ومحمد بن خلف بن المرزبان ومحمد بن رجاء البصري وأبو سالم محمد بن سعيد الأدمي وأبو بكر محمد بن عبد العزيز الهاشمي المكي وأبو أسامة محمد بن عبد الملك الرواس راوي " السنن " بفواتات وأبو عبيد محمد بن علي بن عثمان الآجري الحافظ ومحمد بن مخلد العطار الخضيب ومحمد ابن المنذر شكر ومحمد بن يحيى بن مرداس السلمي وأبو بكر محمد بن يحيى الصولي وأبو عوانة يعقوب بن إسحاق الإسفراييني
وقد روى النسائي في " سننه " مواضع يقول حدثنا أبو داود حدثنا سليمان بن حرب وحدثنا النفيلي وحدثنا عبد العزيز بن يحيى المدني وعلي بن المديني وعمرو بن عون ومسلم بن إبراهيم وأبو الوليد فالظاهر أن أبا داود في كل الأماكن هو السجستاني فإنه معروف بالرواية عن السبعة لكن شاركه أبو داود سليمان بن سيف الحراني في الرواية عن بعضهم والنسائي فمكثر عن الحراني
وقد روى النسائي في كتاب " الكنى " عن سليمان بن الأشعث ولم يكنه وذكر الحافظ ابن عساكر في " النبل " أن النسائي يروي عن أبي داود السجستاني
أنبأني جماعة سمعوا ابن طبرزد أخبرنا أبو البدر الكرخي أخبرنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أبو عمر الهاشمي أخبرنا أبو علي اللؤلؤي أخبرنا أبو داود حدثا محمد بن كثير أخبرنا جعفر بن سليمان عن عوف عن أبي رجاء عن عمران بن حصين قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال السلام عليكم . فرد عليه ثم جلس فقال النبي صلى الله عليه و سلم " عشر " . ثم جاء آخر فقال السلام عليكم ورحمة الله فرد عليه فجلس فقال " عشرون " . ثم جاء آخر فقال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . فرد عليه فجلس وقال " ثلاثون "
أخبرنا أبو الحسين علي بن محمد فيما أظن وعمر بن محمد الفارسي وجماعة قالوا أخبرنا عبد الله بن عمر أخبرنا عبد الأول بن عيسى أخبرنا أبو الحسن الداوودي أخبرنا عبد الله بن أحمد أخبرنا عيسى بن عمر السمرقندي أخبرنا عبد الله بن عبد الرحمن الحافظ أخبرنا محمد بن كثير فذكره بنحوه
أخرجه أبو عبد الرحمن النسائي عن أبي داود عن محمد بن كثير وأخرجه أبو عيسى في " جامعه " عن الحافظ عبد الله الدارمي فوافقناهما بعلو
أخبرنا أبو القاسم عبد الرحمن بن عبد الحليم الفقيه بقراءتي أخبرنا علي بن مختار أخبرنا أحمد بن محمد الحافظ أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الصوفي أخبرنا علي بن أحمد الرزاز حدثنا أحمد بن سلمان الفقيه حدثنا أبو داود سليمان بن الأشعث بالبصرة حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع حدثنا عبيد الله بن عمرو عن أيوب عن ابن سيرين عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه و سلم " نهى عن تلقي الجلب فإن تلقاه متلق فأشراه فصاحب السلعة بالخيار إذا ورد السوق "
هذا حديث صحيح غريب وأخرجه الترمذي من طريق عبيد الله ابن عمرو وهو من أفراده
وقع لنا عدة أحاديث عالية لأبي داود وكتاب " الناسخ " له . وسكن البصرة بعد هلاك الخبيث طاغية الزنج فنشر بها العلم وكان يتردد إلى بغداد
قال الخطيب أبو بكر يقال إنه صنف كتابه " السنن " قديما وعرضه على أحمد بن حنبل فاستجاده واستحسنه
قال أبو عبيد سمعت أبا داود يقول رأيت خالد بن خداش ولم أسمع منه ولم أسمع من يوسف الصفار ولا من ابن الأصبهاني ولا من عمرو بن حماد والحديث رزق
قال أبو عبيد الآجري وكان أبو داود لا يحدث عن ابن الحماني ولا عن سويد ولا عن ابن كاسب ولا عن محمد بن حميد ولا عن سفيان بن وكيع
وقال أبو بكر بن داسة سمعت أبا داود يقول كتبت عن رسول الله صلى الله عليه و سلم خمس مئة ألف حديث انتخبت منها ما ضمنته هذا الكتاب يعني كتاب " السنن " - جمعت فيه أربعة آلاف حديث وثماني مئة حديث ذكرت الصحيح وما يشبهه ويقاربه ويكفي الإنسان لدينه من ذلك أربعة أحاديث أحدها قوله صلى الله عليه و سلم - " الأعمال بالنيات " . والثاني " من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه " . والثالث قوله " لا يكون المؤمن مؤمنا حتى يرضى لأخيه ما يرضى لنفسه " . والرابع " الحلال بين " . . الحديث
رواها الخطيب حدثني أبو بكر محمد بن علي بن إبراهيم القاري الدينوري بلفظه سمعت أبا الحسين محمد بن عبد الله بن الحسن الفرضي سمع ابن داسة
قال أبو بكر الخلال أبو داود الإمام المقدم في زمانه رجل لم يسبقه إلى معرفته بتخريج العلوم وبصره بمواضعه أحد في زمانه رجل ورع مقدم سمع منه أحمد بن حنبل حديثا واحدا كان أبو داود يذكره
قلت هو حديث أبي داود عن محمد بن عمرو الرازي عن عبد الرحمن بن قيس عن حماد بن سلمة عن أبي العشراء عن أبيه " أن النبي صلى الله عليه و سلم سئل عن العتيرة فحسنها "
وهذا حديث منكر تكلم في ابن قيس من أجله وإنما المحفوظ عند حماد بهذا السند حديث " أما تكون الذكاة إلا من اللبة "
ثم قال الخلال وكان إبراهيم الأصبهاني ابن أورمة وأبو بكر بن صدقة يرفعون من قدره ويذكرونه بما لا يذكرون أحدا في زمانه مثله
وقال أحمد بن محمد بن ياسين كان أبو داود أحد حفاظ الإسلام لحديث رسول الله صلى الله عليه و سلم وعلمه وعلله وسنده في أعلى درجة النسك والعفاف والصلاح والورع من فرسان الحديث
وقال أبو بكر محمد بن إسحاق الصاغاني وإبراهيم الحربي لما صنف أبو داود كتاب " السنن " ألين لأبي داود الحديث كما ألين لداود عليه السلام الحديد
الحاكم سمعت الزبير بن عبد الله بن موسى سمعت محمد بن مخلد يقول كان أبو داود يفي بمذاكرة مئة ألف حديث ولما صنف كتاب " السنن " وقرأه على الناس صار كتابه لأصحاب الحديث كالمصحف يتبعونه ولا يخالفونه وأقر له أهل زمانه بالحفظ والتقدم فيه
وقال الحافظ موسى بن هارون خلق أبو داود في الدنيا للحديث وفي الآخرة للجنة
وقال علان بن عبد الصمد سمعت أبا داود وكان من فرسان الحديث
قال أبو حاتم بن حبان أبو داود أحد أئمة الدنيا فقها وعلما وحفظا ونسكا وورعا وإتقانا جمع وصنف وذب عن السنن
قال الحافظ أبو عبد الله بن مندة الذين خرجوا وميزوا الثابت من المعلول والخطأ من الصواب أربعة البخاري ومسلم ثم أبو داود والنسائي
وقال أبو عبد الله الحاكم أبو داود إمام أهل الحديث في عصره بلا مدافعة سمع بمصر والحجاز والشام والعراقين وخراسان . وقد كتب بخراسان قبل خروجه إلى العراق في بلده وهراة . وكتب ببغلان عن قتيبة وبالري عن إبراهيم بن موسى إلا أن أعلى إسناده القعنبي ومسلم بن إبراهيم...وسمى جماعة . قال وكان قد كتب قديما بنيسابور ثم رحل بابنه أبي بكر إلى خراسان
روى أبو عبيد الآجري عن أبي داود قال دخلت الكوفة سنة إحدى وعشرين وما رأيت بدمشق مثل أبي النضر الفراديسي وكان كثير البكاء كتبت عنه اثنتين وعشرين
قال القاضي الخليل بن أحمد السجزي سمعت أحمد بن محمد بن الليث قاضي بلدنا يقول جاء سهل بن عبد الله التستري إلى أبي داود السجستاني فقيل يا أبا داود هذا سهل بن عبد الله جاءك زائرا - فرحب به وأجلسه فقال سهل يا أبا داود لي إليك حاجة . قال وما هي ؟ قال حتى تقول قد قضيتها مع الإمكان . قال نعم . قال أخرج إلي لسانك الذي تحدث به أحاديث رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى أقبله . فأخرج إليه لسانه فقبله
روى إسماعيل بن محمد الصفار عن الصاغاني قال لين لأبي داود السجستاني الحديث كما لين لداود الحديد
وقال موسى بن هارون ما رأيت أفضل من أبي داود
قال ابن داسة سمعت أبا داود يقول ذكرت في " السنن " الصحيح وما يقاربه فإن كان فيه وهن شديد بينته
(1/4)
قلت فقد وفى رحمه الله بذلك بحسب اجتهاده وبين ما ضعفه شديد ووهنه غير محتمل وكاسر عن ما ضعفه خفيف محتمل فلا يلزم من سكوته الحالة هذه عن الحديث أن يكون حسنا عنده ولا سيما إذا حكمنا على حد الحسن باصطلاحنا المولد الحادث الذي هو في عرف السلف يعود إلى قسم من أقسام الصحيح الذي يجب العمل به عند جمهور العلماء أو الذي يرغب عنه أبو عبد الله البخاري ويمشيه مسلم وبالعكس فهو داخل في أداني مراتب الصحة فإنه لو انحط عن ذلك لخرج عن الاحتجاج ولبقي متجاذبا بين الضعف والحسن فكتاب أبي داود أعلى ما فيه من الثابت ما أخرجه الشيخان وذلك نحو من شطر الكتاب ثم يليه ما أخرجه أحد الشيخين ورغب عنه الآخر ثم يليه ما رغبا عنه وكان إسناده جيدا سالما من علة وشذوذ ثم يليه ما كان إسناده صالحا وقبله العلماء لمجيئه من وجهين لينين فصاعدا يعضد كل إسناد منهما الآخر ثم يليه ما ضعف إسناده لنقص حفظ راويه فمثل هذا يمشيه أبو داود ويسكت عنه غالبا ثم يليه ما كان بين الضعف من جهة راويه فهذا لا يسكت عنه بل يوهنه غالبا وقد يسكت عنه بحسب شهرته ونكارته والله أعلم
قال الحافظ زكريا الساجي كتاب الله أصل الإسلام وكتاب أبي داود عهد الإسلام
قلت كان أبو داود مع إمامته في الحديث وفنونه من كبار الفقهاء فكتابه يدل على ذلك وهو من نجباء أصحاب الإمام أحمد لازم مجلسه مدة وسأله عن دقاق المسائل في الفروع والأصول
روى الأعمش عن إبراهيم عن علقمة قال كان عبد الله بن مسعود يشبه بالنبي صلى الله عليه و سلم في هديه ودله . وكان علقمة يشبه بعبد الله في ذلك
قال جرير بن عبد الحميد وكان إبراهيم النخعي يشبه بعلقمة في ذلك وكان منصور يشبه بإبراهيم
وقيل كان سفيان الثوري يشبه بمنصور وكان وكيع يشبه بسفيان وكان أحمد يشبه بوكيع وكان أبو داود يشبه بأحمد
قال الخطابي حدثني عبد الله بن محمد المسكي حدثني أبو بكر بن جابر خادم أبي داود رحمه الله قال كنت مع أبي داود ببغداد فصلينا المغرب فجاءه الأمير أبو أحمد الموفق يعني ولي العهد فدخل ثم أقبل عليه أبو داود فقال ما جاء بالأمير في مثل هذا الوقت ؟ قال خلال ثلاث
قال وما هي ؟ قال تنتقل إلى البصرة فتتخذها وطنا ليرحل إليك طلبة العلم فتعمر بك فإنها قد خربت وانقطع عنها الناس لما جرى عليها من محنة الزنج . فقال هذه واحدة . قال وتروي لأولادي " السنن " . قال نعم هات الثالثة . قال وتفرد لهم مجلسا فإن أولاد الخلفاء لا يقعدون مع العامة . قال أما هذه فلا سبيل إليها لأن الناس في العلم سواء
قال ابن جابر فكانوا يحضرون ويقعدون في كم حيري عليه ستر ويسمعون مع العامة
قال ابن داسة كان لأبي داود كم واسع وكم ضيق فقيل له ذلك فقال الواسع للكتب والآخر لا يحتاج إليه
قال أبو بكر بن أبي داود سمعت أبي يقول خير الكلام ما دخل الأذن بغير إذن
قال أبو عبيد الآجري سمعت أبا داود يقول الليث روى عن الزهري وروى عن أربعة عن الزهري حدث عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن إبراهيم بن سعد عن صالح بن كيسان عن الزهري
وسمعت أبا داود يقول كان عمير بن هانىء قدريا يسبح كل يوم مئة ألف تسبيحة قتل صبرا بداريا أيام يزيد بن الوليد وكان يحرض عليه
قال أبو داود مسلمة بن محمد حدثنا عنه مسدد قال أبو عبيد فقلت لأبي داود حدث عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة " إياكم والزنج فإنه خلق مشوه " ؟ فقال من حدث بهذا فاتهمه
وقال أبو داود يونس بن بكير ليس هو عندي حجة هو والبكائي سمعا من ابن إسحاق بالري
قال الحاكم سليمان بن الأشعث السجستاني مولده بسجستان وله ولسلفه إلى الآن بها عقد وأملاك وأوقاف خرج منها في طلب الحديث إلى البصرة فسكنها وأكثر بها السماع عن سليمان بن حرب وأبي النعمان وأبي الوليد ثم دخل إلى الشام ومصر وانصرف إلى العراق ثم رحل بابنه أبي بكر إلى بقية المشايخ وجاء إلى نيسابور فسمع ابنه من إسحاق بن منصور ثم خرج إلى سجستان . وطالع بها أسبابه وانصرف إلى البصرة واستوطنها
وحدثنا محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني حدثنا أبو بكر بن أبي داود حدثنا أبي حدثنا محمد بن عمرو الرازي حدثنا عبد الرحمن بن قيس عن حماد بن سلمة عن أبي العشراء الدارمي عن أبيه " أن النبي صلى الله عليه و سلم سئل عن العتيرة فحسنها "
قيل إن أحمد كتب عن أبي هذا فذكرت له فقال نعم . قلت وكيف كان ذلك ؟ فقال ذكرنا يوما أحاديث أبي العشراء فقال أحمد لا أعرف له إلا ثلاثة أحاديث ولم يرو عنه إلا حماد حديث اللبة وحديث رأيت على أبي العشراء عمامة . فذكرت لأحمد هذا فقال أمله علي . ثم قال لمحمد بن أبي سمينة عند أبي داود حديث غريب . فسألني فكتبه عني محمد بن يحيى بن أبي سمينة
قال الحاكم وأخبرنا أبو حاتم بن حبان سمعت ابن أبي داود سمعت أبي يقول أدركت من أهل الحديث من أدركت لم يكن فيهم أحفظ للحديث ولا أكثر جمعا له من ابن معين ولا أورع ولا أعرف بفقه الحديث من أحمد وأعلمهم بعلله علي بن المديني ورأيت إسحاق على حفظه ومعرفته يقدم أحمد بن حنبل ويعترف له
وحدثني أبو عبد الله محمد بن إسحاق بن مندة حدثني عبد الكريم بن النسائي حدثني أبي حدثنا أبو داود سليمان بن الأشعث بالبصرة قال سمع الزهري من ثلاثة عشر رجلا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم - أنس سهل السائب سنين أبي جميلة محمود بن الربيع رجل من بلي ابن أبي صعير أبو أمامة بن سهل وقالوا ابن عمر ؟ فقال رأيت ابن عمر سن على وجهه الماء سنا . وقالوا إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف يذكر النبي صلى الله عليه و سلم يوم قبض وعبد الرحمن بن أزهر
أخبرنا أبو الحسين علي بن محمد وإسماعيل بن عبد الرحمن ومحمد بن بيان بقراءتي أخبركم الحسن بن صباح أخبرنا عبد الله بن رفاعة أخبرنا علي بن الحسن القاضي أخبرنا عبد الرحمن بن عمر النحاس قال حدثنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن الأعرابي حدثنا أبو داود سليمان بن حرب ومسدد قالا أخبرنا حماد عن ثابت عن أبي بردة عن الأغر وكانت له صحبة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم - " إنه ليغان على قلبي وإني لأستغفر الله في اليوم مئة مرة "
أخرجه مسلم أيضا من حديث حماد هذا وهو ابن زيد وأخرجه مسلم من حديث عمرو بن مرة عن أبي بردة عن الأغر بن يسار المزني وقيل الجهني وما علمته روى شيئا سوى هذا الحديث
وأخبرنا أبو سعيد الثغري أخبرنا عبد اللطيف بن يوسف أخبرنا عبد الحق أخبرنا علي بن محمد أخبرنا أبو الحسن الحمامي أخبرنا ابن قانع حدثنا علي بن محمد بن أبي الشوارب حدثنا أبو الوليد حدثنا شعبة قال عمرو بن مرة أخبرني قال سمعت أبا بردة يحدث عن رجل من جهينة يقال له الأغر وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم أنه سمع النبي صلى الله عليه و سلم يقول " يا أيها الناس توبوا إلى ربكم فإني أتوب إلى الله في كل يوم مائة مرة "
قال أبو داود في " سننه " شبرت قثاءة بمصر ثلاثة عشر شبرا ورأيت أترجة على بعير وقد قطعت قطعتين وعملت مثل عدلين
فأما سجستان الإقليم الذي منه الإمام أبو داود فهو إقليم صغير منفرد متاخم لإقليم السند غربيه بلد هراة وجنوبيه مفازة بينه وبين إقليم فارس وكرمان وشرقيه مفازة وبرية بينه وبين مكران التي هي قاعدة السند وتمام هذا الحد الشرقي بلاد الملتان وشماليه أول الهند
فأرض سجستان كثيرة النخل والرمل وهي من الإقليم الثالث من السبعة وقصبة سجستان هي زرنج وعرضها اثنتان وثلاثون درجة وتطلق زرنج على سجستان ولها سور وبها جامع عظيم وعليها نهر كبير وطولها من جزائر الخالدات تسع وثمانون درجة والنسبة إليها أيضا " سجزي " وهكذا ينسب أبو عوانة الإسفراييني أبا داود فيقول السجزي وإليها ينسب مسند الوقت أبو الوقت السجزي . وقد قيل وليس بشيء إن أبا داود من سجستان قرية من أعمال البصرة ذكره القاضي شمس الدين في " وفيات الأعيان " فأبو داود أول ما قدم من البلاد دخل بغداد وهو ابن ثمان عشرة سنة وذلك قبل أن يرى البصرة ثم ارتحل من بغداد إلى البصرة
قال أبو عبيد الآجري توفي أبو داود في سادس عشر شوال سنة خمس وسبعين ومئتين
(1/8)
مؤلفاته
1 -
كتاب السنن وهو ثالث الكتب الستة في الحديث وقلما تخلو مكتبة خطية منه وسيأتي الكلام عليه بالتفصيل - وقد طبع مرات عديدة في القاهرة سنة 1280 هـ وفي لكنو سنة 1840 ، 1877 ، 1888 ر 1305 هـ 1318 هـ وفي دلهي 1171 هـ 1272 هـ 1283 هـ وفي حيدر أباد 1321 هـ وعلى الهامش شرح الموطأ للزرقاني في القاهرة 1310 هـ 1320 هـ وفي بيروت دار الكتاب العربي وسنة 1388 هـ دار الحديث حمص مع شرحه للخطابي
2 -
المسائل التي خالف عليها الإمام أحمد بن حنبل وهذا الكتاب رواية أبي داود وقد طبع
3 -
إجابته على سؤالات الآجري طبع
4 -
رسالة في وصف تأليفه لكتاب السنن طبع بتحقيق محمد زاهد الكوثري القاهرة 1369 هـ
5 -
الزهد
6 -
تسمية اخوة الذين روي عنهم الحديث
7 -
كتاب المراسيل
طبع في القاهرة 1310 هـ وفي بيروت دار القلم 1406 هـ مع ذكر الأسانيد وفي دار المعرفة 1406 هـ وهذا الكتاب قمنا بضبطه وفهرسته من جديد على نسخة جيدة مع أسانيدها لما وجدنا من الخلط والنقص في كل النسخ السابقة وطبعتنا تزيد على السابقة كلها بنحو ثمانين حديثا
8 -
كتاب في الرجال مخطوط في الظاهرية 9 - كتاب القدر
10 -
كتاب الناسخ ذكره الذهبي في سير أعلام النبلاء 13 / 209 وابن حجر في التهذيب 4 / 170
11 -
مسند مالك ذكره ابن حجر في التهذيب 4 / 170
12 -
كتاب أصحاب الشعبي ذكره في السؤالات ص / 181
(1/11)
كتاب السنن وأقوال الأئمة فيه
(1/13)
قال الحافظ أبو بكر الخطيب كتاب السنن لأبي داود كتاب شريف لم يصنف في علم الدين كتاب مثله وقد رزق القبول من كافة الناس وطبقات الفقهاء على اختلاف مذاهبهم وعليه معول أهل العراق ومصر وبلاد المغرب وكثير من أقطار الأرض . فكان تصنيف علماء الحديث قبل أبي داود الجوامع والمسانيد ونحوها . فيجمع تلك الكتب إلى ما فيها من السننن والأحكام أخبارا وقصصا ومواعظ وأدبا . فأما السنن المحضة فلم يقصد أحد جمعها واستيفاءها على حسب ما اتفق لأبي داود . كذلك حل هذا الكتاب عند أئمة الحديث وعلماء الأثر محل العجب فضربت فيه أكباد الإبل ودامت إليه الرحل . قال ابن الأعرابي لو أن رجلا لم يكن عنده من العلم إلا المصحف ثم كتاب أبي داود لم يحتج معهما إلى شيء من العلم . قال الخطابي وهذا كما قال لا شك فيه فقد جمع في كتابه هذا من الحديث في أصول العلم وأمهات السنن وأحكام الفقه ما لم يعلم متقدما سبقه إليه ولا متأخرا لحقه فيه . قال النووي في القطعة التي كتبها من شرح سنن أبي داود ينبغي للمشاغل بالفقه وغيره الاعتبار بسنن أبي داود بمعرفته التامة فإن معظم أحاديث الأحكام التي يحتج بها فيه مع سهولة تناوله وتلخيص أحاديثه وبراعة مصنفه واعتنائه بتهذيبه . وقال إبراهيم الحربي لما صنف أبو داود كتاب السنن ألين لأبي داود الحديث كما ألين لداود الحديد . أنشد الحافظ أبو طاهر السلفي رحمه الله تعالى . نظم
لأن الحديث وعلمه بكماله...لإمام أهليه أبي داود
مثل الذي لان الحديد وسبكه...لنبي أهل زمانه داود
وله في مدحه نظم
أولى كتاب لذي فقه وذي نظر...ومن يكون من الأوزار في وزر
ماقد تولى أبو داود محتسبا...تأليفه فأتى كالضوء في القمر
لايستطيع عليه الطعن مبتدع...ولو تقطع من ضغن ومن ضجر
فليس يوجد في الدننيا أصح ولا...أقوى من السنة الغراء والأثر
وكل مافيه من قول النبي ومن...قول الصحابة أهل العلم والبصر
يرويه عن ثقة عن مثله ثقة...عن مثله ثقة كالأنجم الزهر
وكان في نفسه فيما أحق ولا...أشك فيه إماما عالي الخطر
يدري الصحيح من الآثار يحفظه...ومن روى ذاك من أنثى ومن ذكر
محققا صادقا فيما يجيء به...قد شاع في البدو عنه ذا وفي الحضر
والصدق للمرء في الدارين منقبة...ما فوقها أبدا فخر لمفتخر
وحكى أبو عبد الله محمد بن إسحاق بن مندة الحافظ إن شرط أبي داود والنسائي أحاديث أقوام لم يجتمع على تركهم إذا صح الحديث باتصال السند من غير قطع والإرسال . وقال الخطابي كتاب أبي داود جامع لنوعي الصحيح والحسن . وأما السقيم فعلى طبقات شرها الموضوع ثم المقلوب ثم المجهول وكتاب أبي داود خلا منها بري من جملة وجهها
ويحكى عنه أنه قال ما ذكرت في كتابي حديثا اجتمع الناس على تركه . وقال في رسالته إلى أهل مكة المكرمة إنكم سألتموني أن أذكر لكم الأحاديث التي في كتاب السنن أهي أصح ما عرفت في الباب وقفت على جميع ماذكرتم فاعلموا أنه كذلك كله إلا أن يكون قد روي من وجهين أحدهما أقوى إسنادا والآخر صاحبه أقدم في الحفظ . فربما كتبت ذلك وإذا عدت الحديث في الباب من وجهين أو ثلاثة مع زيادة كلام فيه وربما فيه كلمة زائدة على الحديث الطويل لأني لو كتبته بطوله لم يعلم بعض من سمعه ولا يفهم موضع الفقه منه فاختصرته لذلك
أما المراسيل فقد كان يحتج بها العلماء فيما مضى مثل سفيان الثوري ومالك والأوزاعي حتى جاء الشافعي فتكلم فيه وتابعه على ذلك أحمد بن حنبل وغيره فإذا لم يكن مسند غير المراسيل ولم يوجد المرسل يحتج به وليس هو مثل المتصل في القوة وليس في كتاب السنن الذي صنفته عن رجل متروك الحديث شيء . وإذا كان فيه حديث منكر بينته أنه منكر وليس على نحوه في الباب غيره . وما كان في كتابي من حديث فيه وهن شديد فقد بينته . ومنه ما لا يصح سنده وما لم أذكره فيه شيئا فهو صالح وبعضها أصح من بعض وهو كتاب لا يرد عليك سنة عن النبي صلى الله عليه و سلم إلا وهو فيه إلا أن يكون كلام استخرج من الحديث ولا يكاد يكون هذا ولا أعلم شيئا بعد القرآن ألزم للناس أن يتعلموا من هذا الكتاب ولا يضر رجلا أن لا يكتب من العلم بعد ما يكتب هذا الكتاب شيئا . وإذا نظر فيه وتدبره وتفهمه حينئذ يعم مقداره . وأما هذه المسائل مسائل الثوري ومالك والشافعي فهذه الأحاديث أصولها ويعجبني أن يكتب الرجل مع هذه الكتب من رأى أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم ويكتب أيضا مثل جامع سفيان الثوري فإنه أحسن ما وضع الناس من الجوامع والأحاديث التي وضعتها في كتاب السنن أكثرها مشاهير وهو عند كل من كتب شيئا من الحديث إلا أن تمييزها لا يقدر عليه كل الناس والفخر بها أنها مشاهير فإنه لا يحتج بحديث غريب ولو كان من رواية مالك ويحيى بن سعيد والثقات من أئمة العلم ولو احتج رجل بحديث غريب وحديث من يطعن فيه لا يحتج بالحديث الذي قد احتج به إذا كان الحديث غريبا شاذا . فأما الحديث المشهور المتصل الصحيح فليس يقدر أن يرده عليك أحد
قال إبراهيم النخعي كانوا يكرهون الغريب من الحديث . وقال يزيد بن حبيب إذا سمعت الحديث فأنشده كما تنشد الضالة فإن عرف وإلا فدعه . وإن من الأحاديث في كتاب السنن ما ليس بمتصل وهو مرسل ومتواتر إذا لم توجد الصحاح عند عامة أهل الحديث على معنى أنه متصل وهو مثل الحسن عن جابر والحسن عن أبي هريرة والحكم عن مقسم عن ابن عباس وليس بمتصل وسماع الحكم عن المقسم أربعة أحاديث . وأما أبو إسحاق عن الحارث عن علي فلم يسمع أبو إسحاق عن الحارث إلا أربعة أحاديث ليس فيها مسند واحد وما في كتاب السنن من هذا النحو فقليل . ولعل ليس في كتاب السنن للحارث الأعور إلا حديث واحد . وإنما كتبته بآخرة . وربما كان في الحديث ما لم يثبت صحة الحديث منه أنه كان يخفى ذلك علي فربما تركت الحديث إذا لم أفقه وربما كتبته إذا لم أقف عليه وربما أتوقف عن مثل هذه لأنه ضرر على العامة أن يكشف لهم . كلما كان من هذا الباب فيما مضى من عيون الحديث لأن علم العامة يقصر عن مثل هذا وعدد كتبي في هذه السنن ثمانية عشر جزءا مع المراسيل منها جزء واحد مراسيل وما يروي عن النبي صلى الله عليه و سلم من المراسيل منها ما لا يصح ومنها ما يسند عند غيره وهو متصل صحيح ولعل عدد الأحاديث التي في كتبي من الأحاديث قدر أربعة آلاف حديث وثماني مائة حديث ونحو ستمائة حديث من المراسيل فمن أحب أن يميز هذه الأحاديث مع الألفاظ فربما يجيء الحديث من طريق وهو عند العامة من حديث الأئمة الذين هم مشهورون غير أنه ربما طلب اللفظة التي تكون لها معان كثيرة . وممن عرفت وقد نقل من جميع هذه الكتب ممن عرفت فربما يجيء الإسناد فيعلم من حديث غيره أنه متصل ولا يتنبه السامع إلا بأن يعلم الأحاديث فيكون له معرفة فيقف عليه مثل ما يروى عن ابن جريج قال أخبرت عن الزهري ويرويه البرساني عن ابن جريج عن الزهري فالذي يسمع يظن أنه متصل ولا يصح بينهم . وإنما تركنا ذلك لأن أصل الحديث غير متصل وهو حديث معلول ومثل هذا كثير والذي لا يعلم يقول قد تركت حديثا صحيحا من هذا وجاء بحديث معلول . وإنما لم أصنف في كتاب السنن إلا الأحكام ولم أصنف في الزهد وفضائل الأعمال وغيرها . فهذه أربعة آلاف وثمانمائة كلها في الأحكام . فأما أحاديث كثيرة صحاح من الزهد والفضائل وغيرها في غير هذا لم أخرجها . انتهى ملخصا
وقال ابن الأعرابي إن حصل لأحد علم كتاب الله وسنن أبي داود يكفيه ذلك في مقدمات الدين ولهذا مثلوا في كتب الأصول لبضاعة الاجتهاد في علم الحديث سنن أبي داود وهو لما جمع كتاب السنن قديما عرضه على الإمام أحمد بن حنبل فاستجاده واستحسنه
(1/13)
رواة كتاب السنن لأبي داود عنه
(1/16)
قال في كشف الظنون بعد أن عدد شروح سنن أبي داود " قال ابن كثير في مختصر علوم الحديث إن الروايات لسنن أبي داود كثيرة يوجد في بعضها ما ليس في الأخرى "
وقال الجلال السيوطي في التدريب شرح التقريب للنووي 1 / 170 " عدة أحاديث كتاب أبي داود أربعة آلاف وثمانمائة حديث وهو روايات أتمها رواية أبي بكر بن داسة والمتصلة الآن بالسماع رواية أبي علي اللؤلؤي "
وقال الشاه عبد العزيز الدهلوي رواية اللؤلؤي مشهورة في المشرق ورواية ابن داسة مروجة في المغرب وأحدهما يقارب الآخر وإنما الاختلاف بينهما بالتقديم والتأخير دون الزيادة والنقصان بخلاف رواية ابن الأعرابي فإن نقصانها بين بالنسبة إلى هاتين النسختين . أ هـ
وقال الحافظ أبو جعفر بن الزبير في برنامجه روي هذا الكتاب عن أبي داود ممن اتصلت أسانيدها به أربعة رجال
(1/17)
1 -
أبو بكر بن محمد بن عبد الرزاق التمار البصري المعروف ( توفي سنة 346 هـ ) بابن داسة بفتح السين وتخفيفها نص عليه القاضي أبو محمد بن حوطة الله وألفيته في أصل القاضي أبي الفضل عياض بن موسى اليحصبي المالكي في كتاب الغنية مشددا وكذا وجدته في بعضها ما قيدته عن شيخنا أبي الحسن الغافقي شكلا من غير تنصيص . 2 - وأبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد بن بشر المعروف بابن الأعرابي ( ت 340 هـ ) . 3 - وأبو علي محمد بن أحمد بن عمرو اللؤلؤي البصري . ( ت 333 هـ ) . 4 - وأبو عيسى إسحاق بن موسى بن سعيد الرملي ( توفي سنة 320 هـ ) وراق أبي داود
ولم يتشعب طرقه كما اتفق في الصحيحين إلا أن رواية ابن الأعرابي يسقط منها كتاب الفتن والملاحم والحروف والخاتم ونحو النصف من كتاب اللباس وفاته أيضا من كتاب الوضوء والصلاة والنكاح أوراق كثيرة
ورواية ابن داسة أكمل الروايات ورواية الرملي تقاربها ورواية اللؤلؤي من أصح الروايات لأنها من آخر ما أملى أبو داود وعليها مات . أ هـ
قلت وروى أيضا السنن عنه ولكن شهرتهم دون الأربعة المذكورين وهم 5 - أبو الحسن علي بن محمد بن العبد الأنصاري . 6 - أبو أسامة محمد بن عبد الملك بن يزيد الرواس . 7 - أبو عمرو أحمد بن علي بن حسن البصري . 8 - أبو الطيب أحمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن الأشناني البغدادي
وقال أبو عمر الهاشمي كان أبو علي اللؤلؤي قد قرأ كتاب السنن على أبي داود عشرين سنة وكان يدعى وراق أبي داود والوراق في لغة أهل البصرة القارىء للناس قال والزيادات التي في رواية ابن داسة حذفها أبو داود آخرا لأمر رابه في الإسناد
وقال الذهبي في السير في أثناء ترجمة ابن داسة وهو آخر من حدث بالسنن كاملا عن أبي داود
(1/18)
شرط الإمام أبي داود
(1/19)
وأما ( أبو داود ) فمن بعده فإن كتبهم تنقسم على ثلاثة أقسام
(
القسم الأول ) صحيح وهو الجنس المخرج في هذين الكتابين للبخاري ومسلم فإن أكثر ما في هذه الكتب مخرج في هذين الكتابين والكلام عليه كالكلام على الصحيحين فيما اتفقا عليه واختلفا فيه
(
القسم الثاني ) صحيح على شرطهم . حكى أبو عبد الله بن منده أن شرط أبي داود والنسائي إخراج أحاديث أقوام لم يجمع على تركهم إذا صح الحديث باتصال الإسناد من غير قطع ولا غرسال ويكون هذا القسم من الصحيح فإن البخاري قال أحفظ مائتي ألف حديث صحيح ومائتي ألف حديث غير صحيح ومسلم قال أخرجت المسند الصحيح من ثلاثمائة ألف حديث مسموع . ثم إنا رأيناهما أخرجا في كتابيهما ما اتفقا عليه وما انفردا به ما يقارب عشرة آلاف تزيد أو تنقص فعلمنا أنه قد بقي من الصحيح الكثير إلا أن طريقه لا يكون كطريق ما أخرجاه في هذين الكتابين فما أخرجوه مما انفردوا به دونهما فإنه من جملة ما تركه البخاري ومسلم من جملة الصحيح
(
والقسم الثالث ) أحاديث أخرجوها للضدية في الباب المتقدم وأوردوها لا قطعا منهم بصحتها وربما إبان المخرج لها عن علتها بما يفهمه أهل المعرفة
فإن قيل لم أودعوها كتبهم ولم تصح عندهم ؟ فالجواب من ثلاثة أوجه
(
أحدها ) رواية قوم لها واحتجاجهم بها فأوردوها وبينوا سقمها لتزول الشبهة
و ( الثاني ) أنهم لم يشترطوا ما ترجمه البخاري ومسلم رضي الله عنهما على ظهر كتابيهما من التسمية بالصحة فإن البخاري قال ما أخرجت في كتابي إلا ما صح وتركت من الصحاح لحال الطول . ومسلم قال ليس كل حديث صحيح أودعته هذا الكتاب وإنما أخرجت ما أجمعوا عليه ومن بعدهم لم يقولوا ذلك فإنهم كانوا يخرجون الشيء وضده
و ( الثالث ) أن يقال لقائل هذا الكلام رأينا الفقهاء وسائر العلماء يوردون أدلة الخصم في كتبهم مع علمهم أن ذلك ليس بدليل فكان فعلهما هذا كفعل الفقهاء والله أعلم
وأما أبو داود ومن بعده فهم متقاربون في شروطهم فلنقتصر على حكاية قول واحد منهم والباقون مثله أنبأنا أبو العلاء محمد بن جعفر بن عقيل البصري عن كتاب أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار أنبأنا أبو عبد الله محمد بن علي الحافظ سمعت أبا الحسين محمد بن أحمد الغساني يقول سمعت أبا بكر محمد بن عبد العزيز الهاشمي يقول سمعت أبا داود في رسالته التي كتبها إلى أهل مكة وغيرها جوابا لهم سألتم أن أذكر لكم الأحاديث التي في كتاب السنن أهي أصح ما عرفت في هذا الباب فاعلموا أنه كذلك كله إلا أن يكون قد روي من وجهين صحيحين وأحدهما أقدم إسنادا والآخر صاحبه أقوم في الحفظ فربما كتبت ذلك . ولا أرى في كتابي من هذا عشرة أحاديث ولم أكتب في الباب إلا حديثا واحدا أو حديثين وإن كان في الباب أحاديث صحاح فإنه يكبر وإنما أردت قرب منفعته وليس في كتاب السنن الذي صنفته عن رجل متروك الحديث شيء ( قال الحافظ ابن رجب في
شرح علل الترمذي " اعلم أن الترمذي خرج في كتابه الحديث الصحيح والحديث الحسن وهو ما نزل عن درجة الصحيح وكان فيه بعض ضعف والحديث الغريب والغرائب التي خرجها فيها بعض المناكير ولا سيما في كتاب الفضائل ولكنه يبين ذلك غالبا ولا يسكت عنه ولا أعلم أنه خرج عن متهم بالكذب متفق على اتهامه حديثا بإسناد منفرد إلا أنه قد يخرج حديثا مرويا من طرق أو مختلفا في إسناده وفي بعض طرقه متهم وعلى هذا الوجه خرج حديث محمد بن سعيد المصلوب ومحمد بن السائب الكلبي نعم قد يخرج عن سيىء الحفظ وعمن غلب على حديثه الوهم ويبين ذلك غالبا ولا يسكت عنه وقد شاركه أبو داود في التخريج عن كثير من هذه الطبقة مع السكوت على حديثهم كإسحاق بن أبي فروة وغيره وقد قال أبو داود في رسالته إلى أهل مكة ليس في كتاب السنن الذي صنفته من متروك الحديث شيء وإذا كان فيه حديث منكر يبين أنه منكر ومراده أنه لم يخرج لمتروك الحديث عنده على ما ظهر له أو لمتروك متفق على تركه فإنه قد خرج لمن قد قيل فيه إنه متروك ولمن قد قيل فيه إنه متهم بالكذب وقد كان أحمد بن صالح المصري وغيره لا يتركون إلا حديث من أجمع على ترك حديثه وحكى مثله عن النسائي والترمذي يخرج حديث الثقة الضابط ومن يهم قليلا ومن يهم كثيرا ومن يغلب عليه الوهم يخرج حديثه قليلا ويبين ذلك ولا يسكت عنه وقد خرج حديث كثير بن عبد الله المزني ولم يجمع على ترك حديثه بل قد قواه قوم وقدم بعضهم حديثه على مرسل ابن المسيب . وحكى الترمذي في العلل عن البخاري أنه قال في حديثه في تكبير صلاة العيدين هو أصح حديث في هذا الباب قال وأنا أذهب إليه وأبو داود قريب من الترمذي في هذا بل أشبه انتقادا للرجال منه وأما النسائي فشرطه أشد من ذلك ولا يكاد يخرج لمن يغلب عليه الوهم ولا لمن فحش خطأه وكثر وأما مسلم فلا يخرج إلا حديث الثقة الضابط ومن في حفظه بعض شيء وتكلم فيه بحفظه لكنه يتحرى في التخريج عنه ولا يخرج عنه إلى ما لا يقال إنه وهم فيه وأما البخاري فشرطه أشد من ذلك وهو أن لا يخرج إلا للثقة الضابط ولمن ندر وهمه وإن كان قد اعترض عليه في بعض من خرج عنه . انتهى بحروفه ) فإن ذكر لك عن النبي صلى الله عليه و سلم سنة ليس فيما خرجته فاعلم أنه حديث واه إلا أن يكون في كتابي من طريق آخر فإني لم أخرج الطرق لأنه يكثر على المتعلم ولا أعرف أحدا جمع على الاستقصاء غيري . وذكر باقي الرسالة
وقد رويا عن أبي بكر بن داسة أنه قال سمعت أبا داود يقول كتبت عن رسول الله صلى الله عليه و سلم خمسمائة ألف حديث انتخبت منها ما ضمنت هذا الكتاب جمعت فيه أربعة آلاف حديث وثمانمائة حديث ذكرت الصحيح وما يشبهه وما يقاربه . وذكر تمام الكلام . أ هـ
(1/19)
أبو داود جرحه وتعديله للرواة
(1/20)
إن علم الجرح والتعديل من أصعب علوم الحديث فلا يقدم على الخوض فيه إلا من اتصف بسعة الاطلاع في الأخبار المروية ورواتها عارفا بأحوال الرواة وطرق مروياتهم إلى غير ذلك مما لا بد منه في هذا الفن
ومن أولئك الجهابذة النقاد أمامنا أبو داود السجستاني فقد ذكره السبكي والسخاوي أثناء ذكرهما لطبقات النقاد في الطبقة التي تلي طبقة الإمام أحمد
وقد شهد الأئمة لأبي داود بإمامة عصره في الحفظ والإتقان ومعرفة علل الحديث والتبصر بأحوال الرواة وها هو يسئل عن الأئمة الكبار سأله الآجري قائلا أيهما أعلم بالرجال يحيى أو علي ؟ فقال يحيى أعلم بالرجال وليس عند علي من خبر أهل الشام شيء
فكان رحمه الله عالما بالمتون والأسانيد ومن يطلع على ما ألفه في أحوال الرواة يظهر له الأمر جليا وقول ابن المديني يشهد لواقع أبي داود حيث قال معرفة الرجال نصف العلم ومعرفة فقه الحديث نصف العلم
منهج أبي داود في النقد
اتبع النقاد في نقدهم لرواة الحديث مناهج متعددة تمكنوا بواسطتها الكشف عن أحوال الرواة والوقوف على صحيح مروياتهم من سقيمها وقد شارك أبو داود رحمه الله بنصيب كبير في تحديد المنهج النقدي عند المحدثين ويمكن تلخيص منهجه في النقاط التالية
(1/20)
1 -
النزاهة العلمية
تمتع أبو داود بنزاهة علمية رفيعة ولا غرابة فما يصدر حكما على راو إلا لتحديد موقف الناس منه ببيان حقيقة أمره فلا مجال لهوى يتبع فلا يذكر الراوي إلا بما فيه إن خيرا فخير وإن شرا فشر لا فرق في ذلك بين قريب وبعيد ولم يكن يقتصر على ذكر جانب السوء في الراوي فحسب أو العكس بل كان يذكر فيه ما يحمد أو يذم من أجله . سأله الآجري عن يونس بن خباب ووصفه بأنه شتام للصحابة لكنه أردف قائلا وليس في حديثه نكارة
(1/21)
2 -
الأمانة العلمية
كان أبو داود أمينا صادقا في حكمه على الرواة فلا يصدر حكما إلا بما يعلم وإذا لم يجد من علمه ما يمكنه أن يصدر حكمه أحال على غيره من شيوخه وكم من مسئلة سئل فيها فقال لا أدري . سأله الآجري عن عرفجة العمي فقال لا أعرفه . وعن سالم المرادي فقال ليس لي به علم . وعن العلاء بن خالد فقال ما عندي من علمه شيء . وسئل هل سمع عبد الرحمن بن أبي ليلى من عمر رضي الله عنه فقال قد روى ولا أدري يصح أم لا وقد رأيت من يدفعه
ولا بد لي أن أذكر أن في هذا الفن نصحا للأمة وتبيانا للحق وليس غيبة كما عده بعض ضعاف الأفهام فهؤلاء العلماء النقاد أظهروا من هم أهلا للرواية ممن ليسوا بأهل لها ولم يخشوا في قول الحق أحدا
ذكر ابن مبارك رجلا فقال يكذب فقيل يا أبا عبد الرحمن تغتاب ؟ قال أسكت إذا لم نبين كيف يعرف الحق من الباطل ؟ وقال ابن علية في الجرح هذا أمانة وليس بغيبة . وهذا أبو داود يقضي بأن ابن معين أعلم في الرجال من ابن المديني قائلا يحيى أعلم بالرجال وليس عند علي من علم أهل الشام شيء . سأله الآجري عن الحسن بن ذكوان قائلا زعم قوم أنه كان فاضلا فقال ما بلغني عنه فضل . وقال محمد بن رجاء البصري قلت لأبي داود لم أرك حدثت عن الرمادي ( هو أبو بكر أحمد بن منصور الرمادي المتوفى سنة 265 هـ ) ؟ قال رأيته يصحب الواقفة ( هم الذين توقفوا عن القول بخلق القرآن أو عدمه ) فلم أحدث عنه
(1/22)
3 -
عدم قبول الجرح إلا مفسرا
شارك أبو داود كثيرا من النقاد بهذا الرأي وهذا بالطبع فيمن تعارض فيه الجرح والتعديل
قال الخطيب وهو مذهب حفاظ الحديث ونقاده مثل محمد بن إسماعيل البخاري ومسلم فالبخاري احتج بجماعة سبق من غيره الطعن فيهم وهكذا فعل مسلم بن الحجاج وسلك أبو داود هذه الطريق وغير واحد من بعده فدل ذلك على أنهم ذهبوا إلى أن الجرح لا يثبت إلا إذا فسر سببه وذكر موجبه
وقد سلك النقاد مذاهب عدة وربما جرح بعضهم من لا يستحق الجرح أو جرح بما لا يكون جرحا عند غيره ولهذا فقد كان أبو داود يخرج حديث من ضعف بالجملة . قال المنذري في مختصر السنن في حكايته عن ابن مندة أنه قال إن شرط أبي داود إخراج حديث قوم لم يجمع على تركهم إذا صح الحديث باتصال الاسناد من غير قطع ولا إرسال ولهذا فقد ذهب إلى توثيق العوام بن حمزة والذي ضعفه شيخه ابن معين فقال لم نر له حديثا منكرا أي يستوجب ضعفه وهكذا قال في نوح بن قيس ثقة بلغني أن يحيى ضعفه أي بدون حجة
بسم الله الرحمن الرحيم
أخبرنا الإمام الحافظ أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب البغدادي قال أنا الإمام القاضي أبو عمرو القاسم بن جعفر بن عبد الواحد الهاشمي قال
حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن عمرو اللؤلؤي حدثنا أبو داود سليمان بن الأشعث السجستاني في المحرم سنة خمس وسبعين ومائتين قال
(1/23)
1 -
كتاب الطهارة
(1/47)
1 -
ت / 1 م باب التخلي عند قضاء الحاجة
(1/47)
1 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب القعنبي ثنا عبد العزيز يعني ابن محمد عن محمد يعني ابن عمرو عن أبي سلمة عن المغيرة بن شعبة
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم " كان إذا ذهب المذهب أبعد " . K حسن صحيح
(1/47)
2 -
حدثنا مسدد بن مسرهد ثنا عيسى بن يونس ثنا إسماعيل بن عبد الملك عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم " كان إذا أراد البراز انطلق حتى لا يراه أحد " . K صحيح
(1/47)
2 -
ت / 2 م باب الرجل يتبوأ لبوله
(1/47)
3 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا أبو التياح حدثني شيخ قال
Y
لما قدم عبد الله بن عباس البصرة فكان يحدث عن أبي موسى فكتب عبد الله إلى أبي موسى يسأله عن أشياء فكتب إليه أبو موسى إني كنت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم ذات يوم فأراد أن يبول فأتى دمثا ( الدمث بفتح الدال والميم مفتوحة أو مكسورة المكان السهل الذي يخد فيه البول فلا يرتد على البائل ) في أصل جدار فبال ثم قال " إذا أراد أحدكم أن يبول فليرتد لبوله موضعا " . K ضعيف
(1/48)
3 -
ت / 3 م باب ما يقول الرجل إذا دخل الخلاء
(1/48)
4 -
حدثنا مسدد بن مسرهد ثنا حماد بن زيد وعبد الوارث عن عبد العزيز [ بن صهيب ] عن أنس بن مالك
Y
قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا دخل الخلاء قال عن حماد " قال اللهم إني أعوذ بك " وقال عن عبد الوارث " قال أعوذ بالله من الخبث والخبائث "
[
قال أبو داود رواه شعبة عن عبد العزيز " اللهم إني أعوذ بك " وقال مرة " أعوذ بالله " وقال وهيب " فليتعوذ بالله " ] . K صحيح
(1/48)
5 -
حدثنا الحسن بن عمرو يعني السدوسي قال ثنا ( أنبأ ) وكيع عن شعبة عن عبد العزيز هو ابن صهيب عن أنس بهذا الحديث قال
Y "
اللهم إني أعوذ بك " وقال شعبة وقال مرة " أعوذ بالله "
[
قال شعبة عن عبد العزيز وليتعوذ بالله ] . K شاذ
(1/48)
6 -
حدثنا عمرو بن مرزوق أخبرنا شعبة عن قتادة عن النضر بن أنس عن زيد بن أرقم
Y
قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إن هذه الحشوش محتضرة فإذا أتى أحدكم الخلاء فليقل أعوذ بالله من الخبث والخبائث " . K صحيح
(1/49)
4 -
ت / 4 م باب كراهية استقبال القبلة عند قضاء الحاجة
(1/49)
7 -
حدثنا مسدد بن مسرهد ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد عن سلمان قال قيل له
Y "
لقد علمكم نبيكم صلى الله عليه و سلم كل شيء حتى الخراءة قال أجل لقد نهانا أن نستقبل القبلة بغائط أو بول وأن لا نستنجي باليمين وأن لا يستنجي أحدنا بأقل من ثلاثة أحجار أو أن نستنجي برجيع ( الرجيع نجس ) أو عظم " . K صحيح
(1/49)
8 -
حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا ابن المبارك عن محمد بن عجلان عن القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إنما أنا لكم بمنزلة الوالد أعلمكم فإذا أتى أحدكم الغائط فلا يستقبل القبلة ولا يستدبرها ولا يستطب بيمينه " وكان يأمر بثلاثة أحجار وينهى عن الروث والرمة ( العظام البالية ) . K حسن
(1/49)
9 -
حدثنا مسدد بن مسرهد حدثنا سفيان عن الزهري عن عطاء بن يزيد الليثي عن أبي أيوب رواية قال
Y "
إذا أتيتم الغائط فلا تستقبلوا القبلة بغائط ولا بول ولكن شرقوا أو غربوا " فقدمنا الشام فوجدنا مراحيض قد بنيت قبل القبلة فكنا ننحرف عنها ونستغفر الله . K صحيح
(1/49)
10 -
حدثنا موسى بن إسماعيل قال ثنا وهيب قال ثنا عمرو بن يحيى عن أبي زيد عن معقل بن أبي معقل الأسدي قال
Y "
نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم أن نستقبل القبلتين ببول أو غائط "
قال أبو داوود وأبو زيد هو مولى بني ثعلبة . K منكر
(1/49)
11 -
حدثنا محمد بن يحيى بن فارس قال ثنا صفوان بن عيسى عن الحسن بن ذكوان عن مروان الأصفر قال
Y
رأيت ابن عمر أناخ راحلته مستقبل القبلة ثم جلس يبول إليها فقلت أبا عبد الرحمن أليس قد نهي عن هذا ؟ قال بلى إنما نهي عن ذلك في الفضاء فإذا كان بينك وبين القبلة شيء فلا بأس . K حسن
(1/50)
5 -
ت / 5 م باب الرخصة [ في ذلك ]
(1/50)
12 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان عن عمه واسع بن حبان عن عبد الله بن عمر قال Y لقدارتقيت على ظهر البيت فرأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم على لبنتين مستقبل بيت المقدس لحاجته . K صحيح
(1/50)
13 -
حدثنا محمد بن بشار قال ثنا وهب بن جرير ثنا أبي قال سمعت محمد بن إسحاق يحدث عن أبان بن صالح عن مجاهد عن جابر بن عبد الله قال
Y
نهى نبي الله صلى الله صلى الله عليه و سلم أن نستقبل القبلة ببول فرأيته قبل أن يقبض بعام يستقبلها . K حسن
(1/50)
ت / 6 م باب كيف التكشف عند الحاجة
(1/50)
14 -
حدثنا زهير بن حرب قال ثنا وكيع عن الأعمش عن رجل عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه و سلم
Y "
كان إذا أراد حاجة لا يرفع ثوبه حتى يدنو من الأرض "
قال أبو داود رواه عبد السلام بن حرب عن الأعمش عن أنس بن مالك وهو ضعيف
[
قال أبو عيسى الرملي حدثنا أحمد بن الوليد ثنا عمرو بن عون أخبرنا عبد السلام به ] . K صحيح
(1/50)
7 -
ت / 7 م باب كراهية الكلام عند الحاجة
(1/50)
15 -
حدثنا عبيد الله بن عمر بن ميسرة ثنا ابن مهدي ثنا عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبي كثير عن هلال بن عياض قال حدثني أبو سعيد قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول
Y "
لايخرج الرجلان يضربان ( ضربت في الأرض إذا سافرت وضربت الأرض إذا أتيت الغائط ) الغائط كاشفين عن عورتهما يتحدثان فإن الله عزوجل يمقت على ذلك "
قال أبو داود لم يسنده إلا عكرمة بن عمار . K ضعيف
(1/51)
8 -
ت / 8 م باب أيرد السلام وهو يبول ؟
(1/51)
16 -
حدثنا عثمان وأبو بكر ابنا أبي شيبة قالا ثنا عمر بن سعد عن سفيان عن الضحاك بن عثمان عن نافع عن ابن عمر قال
Y "
مر رجل على النبي صلى الله عليه و سلم وهو يبول فسلم عليه فلم يرد عليه "
قال أبو داود وروي عن ابن عمر وغيره أن النبي صلى الله عليه و سلم تيمم ثم رد على الرجل السلام . K حسن
(1/51)
17 -
حدثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الأعلى ثنا سعيد عن قتادة عن الحسن عن حضين بن المنذر أبي ساسان عن المهاجر بن قنفذ
Y
أنه أتى النبي صلى الله عليه و سلم وهو يبول فسلم عليه فلم يرد عليه حتى توضأ ثم اعتذر إليه فقال " إني كرهت أن أذكر الله إلا على طهر " أو قال " على طهارة " . K صحيح
(1/51)
9 -
ت / 9 م باب في الرجل يذكر الله تعالى على غير طهر
(1/51)
18 -
حدثنا محمد بن العلاء ثنا ابن أبي زائدة عن أبيه عن خالد بن سلمة يعني الفأفاء عن البهي عن عروة عن عائشة قالت
Y "
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يذكر الله عز و جل على كل أحيانه " . K صحيح
(1/51)
10 -
ت / 10 م باب الخاتم يكون فيه ذكر الله تعالى يدخل به الخلاء
(1/51)
19 -
حدثنا نصر بن علي عن أبي علي الحنفي عن همام عن ابن جريج عن الزهري عن أنس قال
Y "
كان النبي صلى الله عليه و سلم إذا دخل الخلاء وضع خاتمه "
قال أبو داود هذا حديث منكر وإننما يعرف عن ابن جريج عن زياد بن سعد عن الزهري عن أنس
Y "
أن النبي صلى الله عليه و سلم اتخذ خاتما من ورق ثم ألقاه " والوهم فيه من همام ولم يروه إلا همام . K منكر
(1/52)
11 -
ت / 11 م باب الاستبراء من البول
(1/52)
20 -
حدثنا زهير بن حري وهناد بن السري قالا ثنا وكيع ثنا الأعمش قال سمعت مجاهدا يحدث عن طاوس عن ابن عباس قال
Y
مر رسول الله صلى الله عليه و سلم على قبرين فقال " إنهما يعذبان وما يعذبان في كبير أما هذا فكان لا يستنزه من البول وأما هذا فكان يمشي بالنميمة " ثم دعا بعسيب رطب فشقه باثنين ثم غرس على هذا واحدا وعلى هذا واحدا وقال " لعله يخفف عنها ما لم ييبسا "
قال هناد " يستتر " مكان " يستنزه " . K صحيح
(1/52)
21 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن منصور عن مجاهد عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم بمعناه قال
Y "
كان لا يستتر من بوله " وقال أبو معاوية " يستنزه " . K صحيح
(1/52)
22 -
حدثنا مسدد ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا الأعمش عن زيد بن وهب عن عبد الرحمن بن حسنة قال
Y
إنطلقت أنا وعمرو بن العاص إلى النبي صلى الله عليه و سلم فخرج ومعه درقة ثم استتر بها ثم بال فقلنا انظروا إليه يبول كما تبول المرأة فسمع ذلك فقال " ألم تعلموا ما لقي صاحب بني إسرائيل ؟ كانوا إذا أصابهم البول قطعوا ما أصابه البول منهم فنهاهم فعذب في قبره "
قال أبو داود قال منصور عن أبي وائل عن أبي موسى في هذا الحديث قال " جلد أحدهم " وقال عاصم عن أبي وائل عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه و سلم " جسد أحدهم " . K صحيح
(1/53)
12 -
ت / 12 م باب البول قائما
(1/53)
23 -
حدثنا حفص بن عمر ومسلم بن إبراهيم قالا ثنا شعبة . ح وثنا مسدد ثنا أبو عوانة وهذا لفظ حفص عن سليمان عن أبي وائل عن حذيفة قال
Y "
أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم سباطة قوم فبال قائما ثم دعا بماء فمسح على خفيه "
قال أبو داود قال مسدد قال فذهبت أتباعد فدعاني حتى كنت عند عقبه . K صحيح
(1/53)
13 -
ت / 13 م [ باب في الرجل يبول بالليل في الإناء ثم يضعه عنده ]
(1/53)
24 -
حدثنا محمد بن عيسى ثنا حجاج عن ابن جريج عن حكيمة بنت أميمة بنت رقيقة عن أمها أنها قالت
Y "
كان للنبي صلى الله عليه و سلم قدح من عيدان تحت سريره يبول فيه بالليل " . K حسن صحيح
(1/53)
14 -
ت / 14 م باب المواضع التي نهي عن البول فيها
(1/53)
25 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا إسماعيل بن جعفر عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال
Y "
اتقوا اللاعنين " قالوا وما اللاعنان يا رسول الله ؟ قال " الذي يتخلى في طريق الناس أو في ظلهم " . K صحيح
(1/53)
26 -
حدثنا إسحاق بن سويد الرملي وعمر بن الخطاب أبو حفص وحديثه أتم أن سعيد بن الحكم حدثهم قال أخبرنا نافع بن يزيد حدثني حيوة بن شريح أن أبا سعيد الحميري حدثه عن معاذ بن جبل قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " اتقوا الملاعن الثلاثة البراز في الموارد وقارعة الطريق والظل " . K حسن
(1/54)
15 -
ت / 15 م باب في البول في المستحم
(1/54)
27 -
حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل والحسن بن علي قالا ثنا عبد الرزاق قال أحمد ثنا معمر أخبرني أشعث وقال الحسن عن أشعث بن عبد الله عن الحسن عن عبد الله بن مغفل قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
Y "
لايبولن أحدكم في مستحمه ثم يغتسل فيه " قال أحمد " ثم يتوضأ فيه فإن عامة الوسواس منه " . K صحيح دون قول : " قال أحمد … . الخ "
(1/54)
28 -
حدثنا أحمد بن يونس ثنا زهير عن داود بن عبد الله عن حميد الحميري وهو ابن عبد الرحمن قال
Y
لقيت رجلا صحب النبي صلى الله عليه و سلم كما صحبة أبو هريرة قال " نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يمتشط أحدنا كل يوم أو يبول في مغتسله " . K صحيح
(1/54)
16 -
ت / 16 م باب النهي في الجحر
(1/54)
29 -
حدثنا عبيد الله بن عمر بن ميسرة ثنا معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن قتادة عن عبد الله بن سرجس أن النبي صلى الله عليه و سلم
Y "
نهى أن يبال في الجحر " قال قالوا لقتادة ما يكره من البول في الجحر ؟ قال كان يقال إنها مساكن الجن . K ضعيف
(1/54)
17 -
ت / 17 م باب ما يقول الرجل إذا خرج من الخلاء
(1/54)
30 -
حدثنا عمرو بن محمد الناقد ثنا هاشم بن القاسم ثنا إسرائيل عن يوسف بن أبي بردة عن أبيه قال حدثتني عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه و سلم
Y "
كان إذا خرج من الغائط قال غفرانك " . K صحيح
(1/55)
18 -
ت / 18 م باب كراهية مس الذكر باليمين في الاستبراء
(1/55)
31 -
حدثنا مسلم بن إبراهيم وموسى بن إسماعيل قالا ثنا أبان ثنا يحيى عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
Y "
إذا بال أحدكم فلا يمس ذكره بيمينه وإذا أتى الخلاء فلا يتمسح بيمينه وإذا شرب فلا يشرب نفسا واحدا " . K صحيح
(1/55)
32 -
حدثنا محمد بن آدم بن سليمان المصيصي ثنا ابن أبي زائدة قال حدثني أبو أيوب يعني الإفريقي عن عاصم عن المسيب بن رافع ومعبد عن حارثة بن وهب الخزاعي قال حدثتني حفصة زوج النبي صلى الله عليه و سلم أن النبي صلى الله عليه و سلم
Y "
كان يجعل يمينه لطعامه وشرابه وثيابه ويجعل شماله لما سوى ذلك " . K صحيح
(1/55)
33 -
حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع حدثني عيسى بن يونس عن ابن أبي عروبة عن أبي معشر عن إبراهيم عن عائشة قالت
Y "
كانت يد رسول الله صلى الله عليه و سلم اليمنى لطهوره وطعامه وكانت يده اليسرى لخلائه وما كان من أذى . K صحيح
(1/55)
34 -
حدثنا محمد بن حاتم بن بزيع ثنا عبد الوهاب بن عطاء عن سعيد عن أبي معشر عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة عن النبي صلى الله عليه و سلم بمعناه
(1/55)
19 -
ت / 19 م باب الاستتار في الخلاء
(1/55)
35 -
حدثنا إبراهيم بن موسى الرازي أخبرنا عيسى بن يونس عن ثور عن الحصين الحبراني ( بضم الحاء وسكون الباء نسبة إلى حبران بطن من حمير ) عن أبي سعيد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال
Y "
من اكتحل فليوتر من فعل فقد أحسن ومن لا فلا حرج ومن استجمر ( الاستنجاء بالأحجار ) فليوتر من فعل فقد أحسن ومن لا فلا حرج ومن أكل فما تخلل فليلفظ ومالاك بلسانه فليبتلع من فعل فقد أحسن ومن لا فلا حرج ومن أتى الغائط فليستتر فإن لم يجد إلاض أن يجمع كثيبا من رمل فليستدبره فإن الشيطان يلعب بمقاعد بني آدم من فعل فقد أحسن ومن لا فلا حرج "
قال أبو داود رواه أبو عاصم عن ثور قال " حصين الحميري " ورواه عبد الملك بن الصباح عن ثور فقال " أبو سعيد الخير "
[
قال أبو داود أبو سعيد الخير هو من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم ] . K ضعيف
(1/56)
20 -
ت / 20 م باب ما ينهى عنه أن يستنجى به
(1/56)
36 -
حدثنا يزيد بن خالد بن عبد الله بن موهب الهمداني ثنا المفضل يعني ابن فضالة المصري عن عياش بن عباس القتباني
Y
أن شييم بن بيتان أخبره عن شيبان القتباني أن مسلمة بن مخلد استعمل رويفع بن ثابت على أسفل الأرض قال شيبان فسرنا معه من كوم شريك إلى علقماء أو من علقماء إلى كوم شريك يريد علقام فقال رويفع إن كان أحدنا في زمان رسول الله صلى الله عليه و سلم ليأخذ نو أخيه على أن له النصف مما يغنم ولنا النصف وإن كان أحدنا ليطير له النصل والريش وللآخر القدح ثم قال قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم " يا رويفع لعل الحياة ستطول بك بعدي فأخبر الناس أنه من عقد لحيته أو تقلد وترا أو استنجى برجيع دابة أو عظم فإن محمدا [ صلى الله عليه و سلم ] منه بريء " . K صحيح
(1/56)
37 -
حدثنا يزيد بن خالد ثنا مفضل عن عياش أن شييم بن بيتان أخبره بهذا الحديث أيضا عن أبي سالم الجيشاني عن عبد الله بن عمرو يذكر ذلك وهو معه مرابط بحصن باب أليون
قال أبو داود حصن أليون على جبل بالفسطاط قال أبو داود وهو شيبان بن أمية يكنى أبا حذيفة . K صحيح
(1/57)
38 -
حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل ثنا روح بن عبادة ثنا زكريا بن إسحاق ثنا أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول
Y "
نهانا رسول الله صلى الله عليه و سلم أن نتمسح بعظم أو بعر " . K صحيح
(1/57)
39 -
حدثنا حيوة بن شريح الحمصي ثنا بن عياش عن يحيى بن أبي عمرو السيباني عن عبد الله بن الديلمي عن عبد الله بن مسعود قال
Y
قدم " وفد الجن على رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالوا يا محمد إنه أمتك أن يستنجوا بعظم أو روثة أو حممة ( بضم الحاء وفتح الميمين والحمم الفحم وما أحرق من الخشب والعظام ونحوهما ) فإن الله تعالى جعل لنا فيها رزقا قال فنهى النبي صلى الله عليه و سلم [ عن ذلك ] " . K صحيح
(1/57)
21 -
ت / 21 م باب الاستنجاء بالأحجار
(1/57)
40 -
حدثنا سعيد بن منصور وقتيبة بن سعيد قالا ثنا يعقوب بن عبد الرحمن عن أبي حازم عن مسلم بن قرط عن عروة عن عائشة قالت
Y
إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " إذا ذهب أحدكم إلى الغائط فليذهب معه بثلاثة أحجار يستطيب بهن فإنها تجزىء عنه " . K حسن
(1/57)
41 -
حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا أبو معاوية عن هشام بن عروة عن عمرو بن خزيمة عن عمارة بن خزيمة عن خزيمة بن ثابت
Y
قال سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الاستطابة فقال " بثلاثة أحجار ليس فيها رجيع "
قال أبو داود كذا رواه أبو أسامة وابن نمير عن هشام [ يعني ابن عروة ] . K صحيح
(1/58)
22 -
ت / 22 م باب في الاستبراء
(1/58)
42 -
حدثنا قتيبة بن سعيد وخلف بن هشام المقرىء قالا ثنا عبد الله بن يحيى التوءم ح وثنا عمرو بن عون قال أخبرنا أبو يعقوب التوءم عن عبد الله بن أبي مليكة عن أمه عن عائشة قالت
Y
بال رسول الله صلى الله عليه و سلم فقام عمر خلفه بكوز من ماء فقال " ما هذا يا عمر ؟ " فقال هذا ماء تتوضأ به قال " ما أمرت كلما بلت أن أتوضأ ولو فعلت لكانت سنة " . K ضعيف
(1/58)
23 -
ت / 23 م باب في الاستنجاء بالماء
(1/58)
43 -
حدثنا وهب بن بقية عن خالد يعني الواسطي عن خالد يعني الحذاء عن عطاء بن أبي ميمونة عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه و سلم
Y "
دخل حائطا ومعه غلام معه ميضأة وهو أصغرنا فوضعها عند السدرة فقضى حاجته فخرج علينا وقد استنجى بالماء " . K صحيح
(1/58)
44 -
حدثنا محمد بن العلاء قال أخبرنا معاوية بن هشام عن يونس بن الحارث عن إبراهيم بن أبي ميمونة عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال
Y "
نزلت هذه الآية في أهل قباء { فيه رجال يحبون أن يتطهروا } قال كانوا يستنجون بالماء فنزلت فيهم هذه الآية " . K صحيح
(1/58)
24 -
ت / 24 م باب الرجل يدلك يده بالأرض إذا استنجى
(1/58)
45 -
حدثنا إبراهيم بن خالد ثنا أسود بن عامر ثنا شريك وهذا لفظه ح وثنا محمد بن عبد الله يعني المخرمي ثنا وكيع عن شريك عن إبراهيم بن جرير عن المغيرة عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال
Y "
كان النبي صلى الله عليه و سلم إذا أتى الخلاء أتيته بماء في تور أو ركوة فاستنجى "
قال أبو داود في حديث وكيع " ثم مسح يده على الأرض ثم أتيته بإناء آخر فتوضأ " قال أبو داود وحديث الأسود بن عامر أتم . K حسن
(1/59)
25 -
ت / 25 م باب السواك
(1/59)
46 -
حدثنا قتيبة بن سعيد عن سفيان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة يرفعه قال
Y "
لولا أن أشق على المؤمنين لأمرتهم بتأخير العشاء وبالسواك عند كل صلاة " . K صحيح دون جملة العشاء
(1/59)
47 -
حدثنا إبراهيم بن موسى أخبرنا عيسى بن يونس ثنا محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم التيمي عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن زيد بن خالد الجهني قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول
Y "
لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة " قال أبو سلمة فرأيت زيدا يجلس في المسجد وإن السواك من أذنه موضع القلم من أذن الكاتب فكلما قام إلى إسحاق عن محمد بن يحيى بن حبان عن عبد الله بن عبد الله بن عمر قال قلت أرأيت توضؤ ابن عمر لكل صلاة طاهرا وغير طاهر عم ذاك ؟ فقال حدثتنيه أسماء بنت زيد بن الخطاب أن عبد الله بن حنظلة بن أبي عامر حدثها أن رسول الله صلى الله عليه و سلم
Y "
أمر بالوضوء لكل صلاة طاهرا أو غير طاهر فلما شق ذلك عليه أمر بالسواك لكل صلاة " فكان ابن عمر يرى أن به قوة فكان لايدع الوضوء لكل صلاة
قال أبو داود إبراهيم بن سعد رواه عن محمد بن إسحاق قال " عبيد الله بن عبد الله " . K صحيح
(1/59)
48 -
حدثنا محمد بن عوف الطائي ثنا أحمد بن خالد ثنا محمد بن إسحاق عن محمد بن يحيى بن حبان عن عبد الله بن عبد الله بن عمر قال قلت Y أرأيت توضؤ ابن عمر لكل صلاة طاهرا وغير طاهر عم ذاك ؟ فقال حدثتنيه أسماء بنت زيد بن الخطاب أن عبد الله بن حنظلة بن أبي عامر حدثها أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أمر بالوضوء لكل صلاة طاهرا وغير طاهر فلما شق ذلك عليه أمر بالسواك لكل صلاة فكان ابن عمر يرى أن به قوة فكان لا يدع الوضوء لكل صلاة
قال أبو داود إبراهيم بن سعد رواه عن محمد بن إسحاق قال عبيد الله بن عبد الله K حسن
(1/59)
26 -
ت / 26 م باب كيف يستاك
(1/59)
49 -
حدثنا مسدد وسليمان بن داود العتكي قالا ثنا حماد بن زيد عن غيلان بن جرير عن أبي بردة عن أبيه قال مسدد قال
Y
أتينا رسول الله صلى الله عليه و سلم نستحمله فرأيته يستاك على لسانه قال أبو داود وقال سليمان قال دخلت على النبي صلى الله عليه و سلم وهو يستاك وقد وضع السواك على طرف لسانه وهو يقول " إه إه " يعني يتهوع قال أبو داود قال مسدد كان حديثا طويلا ولكني اختصرته . K صحيح
(1/60)
27 -
ت / 27 م باب في الرجل يستاك بسواك غيره
(1/60)
50 -
حدثنا محمد بن عيسى ثنا عنبسة بن عبد الواحد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يستن وعنده رجلان أحدهما أكبر من الاخر فأوحي إليه في فضل السواك " أن كبر " أعط السواك أكبرهما
[
قال أحمد هو ابن حزم قال لنا أبو سعيد هو ابن الأعرابي هذا مما تفرد به أهل المدينة ] . K صحيح
(1/60)
51 -
حدثنا إبراهيم بن موسى الرازي أخبرنا عيسى بن يونس عن مسعر عن المقدام بن شريح عن أبيه قال قلت لعائشة
Y
بأي شيء كان يبدأ رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا دخل بيته ؟ قالت بالسواك . K صحيح
(1/61)
28 -
ت / 28 م باب غسل السواك
(1/61)
52 -
حدثنا محمد بن بشار ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري ثنا عنبسة بن سعيد الكوفي الحاسب ثنا كثير عن عائشة أنها قالت
Y
كان نبي الله صلى الله عليه و سلم يستاك فيعطيني السواك لأغسله فأبدأ به فأستاك ثم أغسله وأدفعه إليه . K حسن
(1/61)
29 -
ت / 29 م باب السواك من الفطرة
(1/61)
53 -
حدثنا يحيى بن معين ثنا وكيع عنن زكريا بن أبي زائدة عن مصعب بن شيبة عن طلق بن حبيب عن ابن الزبير عن عائشة قالت
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " عشر من الفطرة قص الشارب وإعفاء اللحية والسواك والاستنشاق بالماء وقص الأظفار وغسل البراجم ( معناه تنظيف المواضع التي تتشنج ويجتمع فيها الوسخ . وأصل البراجم العقد التي تكون في ظهور الأصابع ) ونتف الإبط وحلق العانة وانتقاص الماء " يعني الاستنجاء بالماء قال زكريا قال مصعب [ ابن شيبة ] ونسيت العاشرة إلا أن تكون المضمضة . K حسن
(1/61)
54 -
حدثنا موسى بن إسماعيل وداود بن شبيب قالا ثنا حماد عن علي بن زيد عن سلمة بن محمد بن عمار بن ياسر قال موسى عن أبيه وقال داود عن عمار بن ياسر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال
Y "
إن من الفطرة المضمضة والاستنشاق " فذكر نحوه ولم يذكر إعفاء اللحية وزاد " والختان " قال " والانتضاح " ولم يذكر انتقاص الماء يعني الاستنجاء
قال أبو داود وروي نحوه عن ابن عباس قال " خمس كلها في الرأس " وذكر فيها الفرق ولم يذكر إعفاء اللحية قال أبو داود وروي نحو حديث حماد عن طلق بن حبيب ومجاهد وعن بكر بن عبد الله المزني قولهم ولم يذكروا إعفاء اللحية وفي حديث محمد بن عبد الله بن أبي مريم عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم فيه . " وإعفاء اللحية " وعن إبراهيم النخعي نحوه وذكر إعفاء اللحية والختان
(1/61)
30 -
ت / 30 م باب السواك لمن قام من الليل
(1/61)
55 -
حدثنا محمد بن كثير ثنا سفيان عن منصور وحصين عن أبي وائل عن حذيفة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم
Y "
كان إذا قام من الليل يشوص فاه بالسواك " . K صحيح
(1/62)
56 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا بهز بن حكيم عن زرارة بن أوفى عن سعد بن هشام عن عائشة أن النبي صلى الله عليه و سلم
Y "
كان يوضع له وضوءه وسواكه فإذا قام من الليل تخلى ثم استاك " . K صحيح
(1/62)
57 -
حدثنا محمد بن كثير ثنا همام عن علي بن زيد عن أم محمد عن عائشة أن النبي صلى الله عليه و سلم
Y "
كان لا يرقد من ليل ولا نهار فيستيقظ إلا تسوك قبل أن يتوضأ " . K حسن دون قوله ولا نهار
(1/62)
58 -
حدثنا محمد بن عيسى ثنا هشيم أخبرنا حصين عن حبيب بن أبي ثابت عن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس عن أبيه عن جده عبد الله بن عباس قال
Y
بت ليلة عند النبي صلى الله عليه و سلم فلما استيقظ من منامه أتى طهوره فأخذ سواكه فاستاك ثم تلا هذه الآيات { إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب } ( سورة آل عمران / 190 ) حتى قارب أن يختم السورة أو ختمها ثم توضأ فأتى مصلاه فصلى ركعتين ثم رجع إلى فراشه فنام ما شاء الله ثم استيقظ ففعل مثل ذلك ثم رجع إلى فراشه فنام ثم استيقظ ففعل مثل ذلك كل ذلك يستاك ويصلي ركعتين ثم أوتر
قال أبو داود رواه ابن فضيل عن حصين قال فتسوك وتوضأ وهو يقول { إن في خلق السموات والأرض } حتى ختم السورة . K صحيح
(1/62)
31 -
ت / 31 م باب فرض الوضوء
(1/62)
59 -
حدثنا مسلم بن إبراهيم قال ثنا شعبة عن قتادة عن أبي المليح عن أبيه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال
Y "
لا يقبل الله عز و جل صدقة من غلول ولا صلاة بغير طهور " . K صحيح
(1/63)
60 -
حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل قال ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن همام بن منبه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
Y "
لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ " . K صحيح
(1/63)
61 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع عن سفيان عن ابن عقيل عن محمد بن الحنفية عن علي رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
Y "
مفتاح الصلاة الطهور وتحريمها التكبير وتحليلها التسليم " . K حسن صحيح
(1/63)
32 -
ت / 32 م باب الرجل يجدد الوضوء من غير حدث
(1/63)
62 -
حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا عبد الله بن يزيد المقرىء ح وثنا مسدد ثنا عيسى بن يونس قالا ثنا عبد الرحمن بن زياد قال أبو داود وأنا لحديث ابن يحيى أتقن عن غطيف وقال محمد عن أبي غطيف الهذلي قال كنت عند عبد الله بن عمر فلما نودي بالظهر توضأ فصلى فلما نودي بالعصر توضأ فقلت له فقال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول
Y "
من توضأ على طهر كتب الله له عشر حسنات "
قال أبو داود وهذا حديث مسدد وهو أتم . K ضعيف
(1/63)
33 -
ت / 33 م باب ما ينجس الماء
(1/63)
63 -
حدثنا محمد بن العلاء وعثمان بن أبي شيبة والحسن بن علي وغيرهم قالوا ثنا أبو أسامة عن الوليد بن كثير عن محمد بن جعفر بن الزبير عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن أبيه قال سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الماء وما ينوبه من الدواب والسباع فقال صلى الله عليه و سلم
Y "
إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث "
قال أبو داود وهذا لفظ ابن العلاء وقال عثمان والحسن بن علي عن محمد بن عباد بن جعفر قال أبو داود وهو الصواب . K صحيح
(1/64)
64 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد ح وثنا أبو كامل ثنا يزيد يعني ابن زريع - عن محمد بن إسحاق عن محمد بن جعفر قال أبو كامل ابن الزبير عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم سئل عن الماء يكون في الفلاة فذكر معناه . K حسن صحيح
(1/64)
65 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا عاصم بن المنذر عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر قال حدثني أبي أن رسول الله صلى الله صلى الله عليه و سلم قال
Y "
إذا كان الماء قلتين فإنه لا ينجس "
[
قال أبو داود حماد بن زيد وقفه عن عاصم ] ( هو عاصم بن المنذر بن الزبير بن العوام ) . K صحيح
(1/64)
34 -
ت / 34 م باب ما جاء في بئر بضاعة
(1/64)
66 -
حدثنا محمد بن العلاء والحسن بن علي ومحمد بن سليمان الأنباري قالوا ثنا أبو أسامة عن الوليد بن كثير عن محمد بن كعب عن عبيد الله بن عبد الله بن رافع بن خديج عن أبي سعيد الخدري
Y
أنه قيل لرسول الله صلى الله عليه و سلم أنتوضأ من بئر بضاعة ؟ وهي بئر يطرح فيها الحيض ولحم الكلاب والنتن فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " الماء طهور لا ينجسه شيء "
قال أبو داود وقال بعضهم عبد الرحمن بن رافع . K صحيح
(1/64)
67 -
حدثنا أحمد بن أبي شعيب وعبد العزيز بن يحيى الحرانيان قالا ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن سليط بن أيوب عن عبيد الله بن عبد الرحمن بن رافع الأنصاري ثم العدوي عن أبي سعيد الخدري قال
Y
سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو يقال له إنه يستقى لك من بئر بضاعة وهي بئر يلقى فيها لحوم الكلاب والمحائض وعذر الناس فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إن الماء طهور لا ينجسه شيء "
قال أبو داود سمعت قتيبة بن سعيد قال سألت قيم بئر بضاعة عن عمقها قال أكثر ما يكون فيها الماء إلى العانة قلت فإذا نقص ؟ قال دون العورة قال أبو داود وقدرت أنا بئر بضاعة بردائي مددته عليها ثم ذرعته فإذا عرضها ستة أذرع وسألت الذي فتح لي باب البستان فأدخلني إليه هل غير بناؤها عما كانت عليه ؟ قال لا ورأيت فيها ماء متغير اللون . K صحيح
(1/65)
35 -
ت / 35 م باب الماء لا يجنب
(1/65)
68 -
حدثنا مسدد ثنا أبو الأحوص ثنا سماك عن عكرمة عن ابن عباس قال
Y
اغتسل أزواج النبي صلى الله عليه و سلم في جفنة ( الجفنة كالقصعة وجمعها جفان وجفنات ) فجاء النبي صلى الله عليه و سلم ليتوضأ منها أو يغتسل فقالت له يا رسول الله إني كنت جنبا فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إن الماء لا يجنب " . K صحيح
(1/65)
36 -
ت / 36 م باب البول في الماء الراكد
(1/65)
69 -
حدثنا أحمد بن يونس قال ثنا زائدة في حديث هشام عن محمد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال
Y "
لايبولن أحدكم في الماء الدائم ثم يغتسل منه " . K صحيح
(1/65)
70 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن محمد بن عجلان قال سمعت أبي يحدث عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
Y "
لايبولن أحدكم في الماء الدائم ولا يغتسل فيه من الجنابة " . K حسن صحيح
(1/66)
37 -
ت / 37 م باب الوضوء بسؤر الكلب
(1/66)
71 -
حدثنا أحمد بن يونس ثنا زائدة في حديث هشام عن محمد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال
Y "
طهور إناء أحدكم إذا ولغ ( ولغ يلغ بفتح اللام فيهما إذا شرب الكلب ما في الإناء بأطراف لسانه ) فيه الكلب أن يغسل سبع مرار أولاهن بالتراب "
قال أبو داود وكذلك قال أيوب وحبيب بن الشهيد عن محمد . K صحيح
(1/66)
72 -
حدثنا مسدد ثنا المعتمر يعني ابن سليمان ح وثنا محمد بن عبيد ثنا حماد بن زيد جميعا عن أيوب عن محمد عن أبي هريرة بمعناه ولم يرفعاه وزاد " إذا ولغ الهر غسل مرة " . K صحيح موقوف
(1/66)
73 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبان ثنا قتادة أن محمد بن سيرين حدثه عن أبي هريرة أن نبي الله صلى الله عليه و سلم قال
Y "
إذا ولغ الكلب في الإناء فاغسلوه سبع مرات السابعة بالتراب "
قال أبو داود وأما أبو صالح وأبو رزين والأعرج وثابت الأحنف وهمام بن منبه وأبو السدي عبد الرحمن رووه عن أبي هريرة ولم يذكروا التراب . K صحيح لكن قوله السابعة شاذ والأرجح الأولى بالتراب
(1/66)
74 -
حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة ثنا أبو التياح عن مطرف عن ابن مغفل أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أمر بقتل الكلاب ثم قال
Y "
ما لهم ولها ؟ " فرخص في كلب الصيد وفي كلب الغنم وقال " إذا ولغ الكلب في الإناء فاغسلوه سبع مرار والثامنة عفروه بالتراب "
[
قال أبو داود وهكذا قال ابن مغفل ] . K صحيح
(1/66)
38 -
ت / 38 م باب سؤر الهرة
(1/66)
75 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي عن مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن حميدة بنت عبيد بن رفاعة عن كبشة بنت كعب بن مالك وكانت تحت ابن أبي قتادة -
Y
أن أبا قتادة دخل فسكبت له وضوءا ( وضوء بفتح الواو الماء الذي يتطهر به ) فجاءت هرة فشربت منه فأصغى لها الإناء حتى شربت قالت كبشة فرآني أنظر إليه فقال أتعجبين يا ابنة أخي ؟ فقلت نعم فقال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " إنها ليست بنجس إنها من الطوافين عليكم والطوافات " . K حسن صحيح
(1/67)
76 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة ثنا عبد العزيز عن داود بن صالح بن دينار التمار عن أمه
Y
أن مولاتها أرسلتها بهريسة إلى عائشة [ رضي الله عنها ] فوجدتها تصلي فأشارت إلي أن ضعيها فجاءت هرة فأكلت منها فلما انصرفت أكلت من حيث أكلت الهرة فقالت إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " إنها ليست بنجس إنما هي من الطوافين عليكم " وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ بفضلها . K صحيح
(1/67)
39 -
ت / 39 م باب الوضوء بفضل وضوء المرأة
(1/67)
77 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن سفيان حدثني منصور عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت
Y "
كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه و سلم من إناء واحد ونحن جنبان " . K صحيح
(1/67)
78 -
حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا وكيع عن أسامة بن زيد عن ابن خربوذ ( سالم بن سرح أبو النعمان المدني ) عن أم صبية الجهنية ( خولة بنت قيس ) قالت
Y
اختلفت يدي ويد رسول الله صلى الله عليه و سلم في الوضوء من إناء واحد . K حسن صحيح
(1/68)
79 -
حدثنا مسدد ثنا حماد عن أيوب عن نافع ح وثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن نافع عن ابن عمر قال
Y
كان الرجال والنساء يتوضئون في زمان رسول الله صلى الله عليه و سلم . قال مسدد من الإناء الواحد جميعا . K صحيح دون قوله من الإناء الواحد
(1/68)
80 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن عبيد الله حدثني نافع عن عبد الله بن عمر قال
Y
كنا نتوضأ نحن والنساء على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم من إناء واحد ندلي فيه أيدينا . K صحيح
(1/68)
40 -
ت / 40 م باب النهي عن ذلك
(1/68)
81 -
حدثنا أحمد بن يونس ثنا زهير عن داود بن عبد الله ح وثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن داود بن عبد الله عن حميد الحميري قال Y لقيت رجلا صحب النبي صلى الله عليه و سلم أربع سنين كما صحبه أبو هريرة قال " نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم أن تغتسل المرأة بفضل الرجل أو يغتسل الرجل بفضل المرأة " زاد مسدد " وليغترفا جميعا " . K صحيح
(1/68)
82 -
حدثنا ابن بشار ثنا أبو داود يعني الطيالسي ثنا شعبة عن عاصم عن أبي حاجب عن الحكم بن عمرو - وهو الأقرع -
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم " نهى أن يتوضأ الرجل بفضل طهور المرأة " . K صحيح
(1/68)
41 -
ت / 41 م باب الوضوء بماء البحر
(1/68)
83 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن صفوان بن سليم عن سعيد بن سلمة من آل ابن الأزرق أن المغيرة بن أبي بردة وهو من بني عبد الدار أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول
Y
سأل رجل النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله إنا نركب البحر ونحمل معنا القليل من الماء فإن توضأنا به عطشنا أفنتوضأ بماء البحر ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " هو الطهور ماؤه الحل ميتته " . K صحيح
(1/69)
42 -
ت / 42 م باب الوضوء بالنبيذ
(1/69)
84 -
حدثنا هناد وسليمان بن داود العتكي قالا ثنا شريك عن أبي فزارة عن أبي زيد عن عبد الله بن مسعود
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم قال له ليلة الجن " ما في إداوتك ؟ " قال نبيذ قال " تمرة طيبة وماء طهور "
قال أبو داود وقال سليمان بن داود عن أبي زيد أو زيد كذا قال شريك ولم يذكر هناد ليلة الجن . K ضعيف
(1/69)
85 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا وهيب عن داود عن عامر عن علقمة قال قلت لعبد الله بن مسعود
Y
من كان منكم مع رسول الله صلى الله عليه و سلم ليلة الجن ؟ فقال ما كان معه منا أحد . K صحيح
(1/69)
86 -
حدثنا محمد بن بشار ثنا عبد الرحمن ثنا بشر بن منصور عن ابن جريج عن عطاء
Y
أنه كره الوضوء باللبن والنبيذ وقال إن التيمم أعجب إلي منه . K صحيح
(1/69)
87 -
حدثنا محمد بن بشار ثنا عبد الرحمن ثنا أبو خلدة قال
Y
سألت أبا العالية عن رجل أصابته جنابة وليس عنده ماء وعنده نبيذ أيغتسل به ؟ قال لا . K صحيح
(1/69)
43 -
ت / 43 م باب أيصلي الرجل وهو حاقن
(1/69)
88 -
حدثنا أحمد بن يونس ثنا زهير ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن الأرقم
Y
أنه خرج حاجا أو معتمرا ومعه الناس وهو يؤمهم فلما كان ذات يوم أقام الصلاة صلاة الصبح ثم قال ليتقدم أحدكم وذهب الخلاء فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إذا أراد أحدكم أن يذهب الخلاء وقامت الصلاة فليبدأ بالخلاء "
قال أبو داود روى وهيب بن خالد وشعيب بن إسحاق وأبو ضمرة هذا الحديث عن هشام بن عروة عن أبيه عن رجل حدثه عن عبد الله بن أرقم والأكثر الذين رووه عن هشام قالوا كما قال زهير . K صحيح
(1/70)
89 -
حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل ومسدد ومحمد بن عيسى المعني قالوا ثنا يحيى بن سعيد عن أبي حزرة ثنا عبد الله بن محمد قال ابن عيسى في حديثه " ابن أبي بكر " ثم اتفقوا " أخو القاسم بن محمد " قال
Y
كنا عند عائشة فجيء بطعامها فقام القاسم يصلي فقالت سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " لا يصلى بحضرة الطعام ولا وهو يدافعه الأخبثان " . ( الأخبثان البول والغائط ) . K صحيح
(1/70)
90 -
حدثنا محمد بن عيسى ثنا ابن عياش عن حبيب بن صالح عن يزيد بن شريح الحضرمي عن أبي حي المؤذن عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
Y "
ثلاث لا يحل لأحد أن يفعلهن لايؤم رجل قوما فيخص نفسه بالدعاء دونهم فإن فعل فقد خانهم ولا ينظر في قعر بيت قبل أن يستأذن فإن فعل فقد دخل ولا يصلي وهو حقن حتى يتخفف " . K ضعيف
(1/70)
91 -
حدثنا محمود بن خالد بن أبي خالد السلمي ثنا أحمد بن علي ثنا ثور عن يزيد بن شريح الحضرمي عن أبي حي المؤذن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال
Y "
لا يحل لرجل يؤمن بالله واليوم الآخر أن يصلي وهو حقن حتى يتخفف " ثم ساق نحوه على هذا اللفظ قال " ولا يحل لرجل يؤمن بالله واليوم الآخر أن يؤم قوما إلا بإذنهم ولا يختص نفسه بدعوة دونهم فإن فعل فقد خانهم "
قال أبو داود هذا من سنن أهل الشام لم يشركهم فيها أحد . K صحيح إلا جملة الدعوة
(1/70)
44 -
ت / 44 م باب ما يجزىء من الماء في الوضوء
(1/70)
92 -
حدثنا محمد بن كثير ثنا همام عن قتادة عن صفية بنت شيبة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه و سلم
Y "
كان يغتسل بالصاع ويتوضأ بالمد "
قال أبو داود رواه أبان عن قتادة قال سمعت صفية . K صحيح
(1/71)
93 -
حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل ثنا هشيم أخبرنا يزيد بن أبي زياد عن سالم بن أبي الجعد عن جابر قال
Y "
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يغتسل بالصاع ويتوضأ بالمد " . K صحيح
(1/71)
94 -
حدثنا محمد بن بشار ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن حبيب الأنصاري قال سمعت عباد بن تميم عن جدته وهي أم عمارة أن النبي صلى الله عليه و سلم
Y "
توضأ فأتي بإناء فيه ماء قدر ثلثي المد " . K صحيح
(1/71)
95 -
حدثنا محمد بن الصباح البزاز ثنا شريك عن عبد الله بن عيسى عن عبد الله بن جبر عن أنس قال
Y "
كان النبي صلى الله عليه و سلم يتوضأ بإناء يسع رطلين ويغتسل بالصاع "
قال أبو داود ورواه يحيى بن آدم عن شريك قال " عن ابن جبر بن عتيك " قال ورواه سفيان عن عبد الله بن عيسى قال " حدثني جبر بن عبد الله "
قال أبو داود ورواه شعبة قال " حدثني عبد الله بن عبد الله بن جبر سمعت أنسا " إلا أنه قال " يتوضأ بمكوك " ولم يذكر " رطلين "
[
قال أبو داود وسمعت أحمد بن حنبل يقول الصاع خمسة أرطال وهو صاع ابن أبي ذئب وهو صاع النبي صلى الله عليه و سلم ]
(1/71)
45 -
ت / 45 م باب الإسراف في الماء
(1/71)
96 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد ثنا سعيد الجريري عن أبي نعامة أن عبد الله بن مغفل سمع ابنه يقول
Y
اللهم إني أسألك القصر الأبيض عن يمين الجنة إذا دخلتها فقال أي بني سل الله الجنة وتعوذ به من النار فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إه سيكون في هذه الأمة قوم يعتدون في الطهور والدعاء " . K صحيح
(1/72)
46 -
ت / 46 م باب في إسباغ الوضوء
(1/72)
97 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن سفيان حدثنا منصور عن هلال بن يساف عن أبي يحيى عن عبد الله بن عمرو
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم رأى قوما وأعقابهم تلوح فقال " ويل للأعقاب من النار أسبغوا الوضوء " . K صحيح
(1/72)
47 -
ت / 47 م باب الوضوء في آنية الصفر
(1/72)
98 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرني صاحب لي عن هشام بن عروة أن عائشة قالت
Y "
كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه و سلم في تور ( التور إناء يشرب فيه ) من شبه ( الشبه ضرب من النحاس أصفر ) . K صحيح
(1/72)
99 -
حدثنا محمد بن العلاء أن إسحاق بن منصور حدثهم عن حماد بن سلمة عن رجل عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه و سلم بنحوه
(1/72)
100 -
حدثنا الحسن بن علي ثنا أبو الوليد وسهل بن حماد قالا ثنا عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة عن عمرو بن يحيى عن أبيه عن عبد الله بن زيد قال
Y "
جاءنا رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخرجا له ماء في تور من صفر فتوضأ " . K صحيح
(1/72)
48 -
ت / 48 م باب في التسمية على الوضوء
(1/72)
101 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا محمد بن موسى عن يعقوب بن سلمة عن أبيه عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله تعالى عليه " . K صحيح
(1/73)
102 -
حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح ثنا ابن وهب عن الدراوردي قال
Y
وذكر ربيعة أن تفسير حديث النبي صلى الله عليه و سلم " لاوضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه " أنه الذي يتوضأ ويغتسل ولا ينوي وضوءا للصلاة ولا غسلا للجنابة . K صحيح مقطوع
(1/73)
49 -
ت / 49 م باب في الرجل يدخل يده في الإناء قبل أن يغسلها
(1/73)
103 -
حدثنا مسدد ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي رزين وأبي صالح عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إذا قام أحدكم من الليل فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاث مرات فإنه لا يدري أين باتت يده " . K صحيح دون الثلاث
(1/73)
104 -
حدثنا مسدد ثنا عيسى بن يونس عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة
Y
عن النبي صلى الله عليه و سلم يعني بهذا الحديث قال مرتين أو ثلاثا ولم يذكر أبا رزين . K صحيح
(1/73)
105 -
حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح ومحمد بن سلمة المرادي قالا ثنا ابن وهب عن معاوية بن صالح عن أبي مريم قال سمعت أبا هريرة يقول
Y
سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يدخل يده في الإناء حتى يغسلها ثلاث مرات فإن أحدكم لا يدري أين باتت يده أو أين كانت تطوف يده " . K صحيح
(1/73)
50 -
ت / 51 م باب صفة وضوء النبي صلى الله عليه و سلم
(1/73)
106 -
حدثنا الحسن بن علي الحلواني ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن عطاء بن يزيد الليثي عن حمران بن أبان مولى عثمان بن عفان قال
Y
رأيت عثمان بن عفان توضأ فأفرغ على يديه ثلاثا فغسلهما ثم تمضمض واستنثر ثم غسل وجهه ثلاثا وغسل يده اليمنى إلى المرفق ثلاثا ثم اليسرى مثل ذلك ثم مسح رأسه ثم غسل قدمه اليمنى ثلاثا ثم اليسرى مثل ذلك ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ مثل وضوئي هذا ثم قال " من توضأ مثل وضوئي هذا ثم صلى ركعتين لايحدث فيهما نفسه غفر الله له ما تقدم من ذنبه " . K صحيح
(1/74)
107 -
حدثنا محمد بن المثنى ثنا الضحاك بن مخلد ثنا عبد الرحمن بن وردان حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن حدثني حمران قال
Y
رأيت عثمان بن عفان توضأ فذكر نحوه ولم يذكر المضمضة والاستنشاق وقال فيه ومسح رأسه ثلاثا ثم غسل رجليه ثلاثا ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ هكذا وقال " من توضأ دون هذا كفاه " ولم يذكر أمر الصلاة . K حسن صحيح
(1/74)
108 -
حدثنا محمد بن داود الإسكندراني ثنا زياد بن يونس حدثني سعيد بن زياد المؤذن عن عثمان بن عبد الرحمن التيمي قال
Y
سئل ابن أبي مليكة عن الوضوء فقال رأيت عثمان بن عفان سئل عن الوضوء فدعا بماء فأتي بميضأة فأصغاها على يده اليمنى ثم أدخلها في الماء فتمضمض ثلاثا واستنثر ثلاثا وغسل وجهه ثلاثا ثم غسل يده اليمنى ثلاثا وغسل يده اليسرى ثلاثا ثم أدخل يده فأخذ ماء فمسح برأسه وأذنيه فغسل بطونهما وظهورهما مرة واحدة ثم غسل رجليه ثم قال أين السائلون عن الوضوء ؟ هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ
قال أبو داود أحاديث عثمان رضي الله عنه الصحاح كلها تدل على مسح الرأس أنه مرة فإنهم ذكروا الوضوء ثلاثا وقالوا فيها ومسح رأسه ولم يذكروا عددا كما ذكروا في غيره . K حسن صحيح
(1/74)
109 -
حدثنا إبراهيم بن موسى أخبرنا عيسى ثنا عبيد الله يعني ابن أبي زياد عن عبد الله بن عبيد بن عمير عن أبي علقمة
Y
أن عثمان دعا بماء فتوضأ فأفرغ بيده اليمنى على اليسرى ثم غسلهما إلى الكوعين قال ثم مضمض واستنشق ثلاثا وذكر الوضوء ثلاثا قال ومسح برأسه ثم غسل رجليه وقال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ مثل ما رأيتموني توضأت ثم ساق نحو حديث الزهري وأتم . K حسن صحيح
(1/75)
110 -
حدثنا هارون بن عبد الله ثنا يحيى بن آدم ثنا إسرائيل عن عامر بن شقيق بن جمرة عن شقيق بن سلمة قال
Y
رأيت عثمان بن عفان غسل ذراعيه ثلاثا ثلاثا ومسح رأسه ثلاثا ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم فعل هذا
قال أبو داود رواه وكيع عن إسرائيل قال توضأ ثلاثا فقط . K حسن صحيح
(1/75)
111 -
حدثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن خالد بن علقمة عن عبد خير قال
Y
أتانا علي رضي الله عنه وقد صلى فدعا بطهور فقلنا ما يصنع بالطهور وقد صلى ؟ ما يريد إلا ليعلمنا فأتي بإناء فيه ماء وطست فأفرغ من الإناء على يمينه فغسل يديه ثلاثا ثم تمضمض واستنثر ثلاثا فمضمض ونثر من الكف الذي يأخذ فيه ثم غسل وجهه ثلاثا وغسل يده اليمنى ثلاثا وغسل يده الشمال ثلاثا ثم جعل يده في الإناء فمسح برأسه مرة واحدة ثم غسل رجله اليمنى ثلاثا ورجله الشمال ثلاثا ثم قال من سره أن يعلم وضوء رسول الله صلى الله عليه و سلم فهو هذا . K صحيح
(1/75)
112 -
حدثنا الحسن بن علي الحلواني ثنا الحسين بن علي الجعفي عن زائدة ثنا خالد بن علقمة الهمداني عن عبد خير قال
Y
صلى علي [ رضي الله عنه ] الغداة ثم دخل الرحبة فدعا بماء فأتاه الغلام بإناء فيه ماء وطست قال فأخذ الإناء بيده اليمنى فأفرغ على يده اليسرى وغسل كفيه ثلاثا ثم أدخل يده اليمنى في الإناء فمضمض ثلاثا واستنشق ثلاثا ثم ساق قريبا من حديث أبي عوانة قال ثم مسح رأسه مقدمه ومؤخره مرة ثم ساق الحديث نحوه . K صحيح
(1/76)
113 -
حدثنا محمد بن المثنى حدثني محمد بن جعفر حدثنا شعبة قال
Y
سمعت مالك بن عرفطة سمعت عبد خير ( هو عبد خير الهمداني ) رأيت عليا رضي الله عنه أتى بكرسي فقعد عليه ثم أتي بكوز من ماء فغسل يديه ثلاثا ثم تمضمض مع الاستنشاق بماء واحد وذكر الحديث . K صحيح
(1/76)
114 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا أبو نعيم ثنا ربيعة الكناني عن المنهال بن عمرو عن زر بن حبيش أنه سمع عليا [ رضي الله عنه ] وسئل عن وضوء رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكر الحديث وقال ومسح على رأسه حتى لما يقطر وغسل رجليه ثلاثا ثلاثا ثم قال هكذا كان وضوء رسول الله صلى الله عليه و سلم . K صحيح
(1/76)
115 -
حدثنا زياد بن أيوب الطوسي ثنا عبيد الله بن موسى ثنا فطر عن أبي فروة عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال
Y
رأيت عليا رضي الله عنه توضأ فغسل وجهه ثلاثا وغسل ذراعيه ثلاثا ومسح برأسه واحدة ثم قال هكذا توضأ رسول الله صلى الله عليه و سلم . K صحيح
(1/76)
116 -
حدثنا مسدد وأبو توبة قالا ثنا أبو الأحوص ح وثنا عمرو بن عون أخبرنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن أبي حية قال
Y
رأيت عليا [ رضي الله عنه ] توضأ فذكر وضوءه كله ثلاثا ثلاثا قال ثم مسح رأسه ثم غسل رجليه إلى الكعبين ثم قال إنما أحببت أن أريكم طهور رسول الله صلى الله عليه و سلم . K صحيح
(1/76)
117 -
حدثنا عبد العزيز بن يحيى الحراني ثنا محمد يعني ابن سلمة عن محمد بن إسحاق عن محمد بن طلحة بن يزيد بن ركانة عن عبيد الله الخولاني عن ابن عباس قال
Y
دخل علي علي يعني ابن أبي طالب وقد أهراق الماء فدعا بوضوء فأتيناه بتور فيه ماء حتى وضعناه بين يديه فقال يا ابن عباس ألا أريك كيف كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ ؟ قلت بلى قال فأصغى الإناء على يده فغسلها ثم أدخل يده اليمنى فأفرغ بها على الأخرى ثم غسل كفيه ثم تمضمض واستنثر ثم أدخل يديه في الإناء جميعا فأخذ بهما حفنة من ماء فضرب بها على وجهه ثم ألقم إبهاميه ما أقبل من أذنيه ثم الثانية ثم الثالثة مثل ذلك ثم أخذ بكفه اليمنى قبضة من ماء فصبها على ناصيته فتركها تستن على وجهه ثم غسل ذراعيه إلى المرفقين ثلاثا ثلاثا ثم مسح رأسه وظهور أذنيه ثم أدخل يديه جميعا فأخذ حفنة من ماء فضرب بها على رجله وفيها النعل فغسلها بها ثم الأخرى مثل ذلك . قال قلت وفي النعلين ؟ قال وفي النعلين قال قلت وفي النعلين ؟ قال وفي النعلين [ قال قلت وفي النعلين ؟ قال وفي النعلين ]
قال أبو داود وحديث ابن جريج عن شيبة يشبه حديث علي لأنه قال فيه حجاج بن محمد عن ابن جريج ومسح برأسه مرة واحدة وقال ابن وهب فيه عن ابن جريج ومسح برأسه ثلاثا . K حسن
(1/77)
118 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن عمرو بن يحيى المازني عن أبيه
Y
أنه قال لعبد الله بن زيد بن عاصم وهو جد عمرو بن يحيى المازني هل تستطيع أن تريني كيف كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ ؟ فقال عبد الله بن زيد نعم فدعا بوضوء فأفرغ على يديه فغسل يديه ثم تمضمض واستنثر ثلاثا ثم غسل وجهه ثلاثا ثم غسل يديه مرتين مرتين إلى المرفقين ثم مسح رأسه بيديه فأقبل بهما وأدبر بدأ بمقدم رأسه ثم ذهب بهما إلى قفاه ثم ردهما حتى رجع إلى المكان الذي بدأ منه ثم غسل رجليه . K صحيح
(1/77)
119 -
حدثنا مسدد ثنا خالد عن عمرو بن يحيى المازني عن أبيه عن عبد الله بن زيد بن عاصم بهذا الحديث قال
Y
فمضمض واستنشق من كف واحدة يفعل ذلك ثلاثا ثم ذكر نحوه . K صحيح
(1/78)
120 -
حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح ثنا ابن وهب عن عمرو بن الحارث أن حبان بن واسع حدثه أن أباه حدثه أنه
Y
سمع عبد الله بن زيد بن عاصم المازني يذكر أنه رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكر وضوءه قال ومسح رأسه بماء غير فضل يديه وغسل رجليه حتى أنقاهما . K صحيح
(1/78)
121 -
حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل ثنا أبو المغيرة ثنا حريز حدثني عبد الرحمن بن ميسرة الحضرمي سمعت المقدام بن معد يكرب الكندي قال
Y
أتي رسول الله صلى الله عليه و سلم بوضوء فتوضأ فغسل كفيه ثلاثا [ ثم تمضمض واستنشق ثلاثا ] وغسل وجهه ثلاثا ثم غسل ذراعيه ثلاثا ثلاثا ثم مسح برأسه وأذنيه ظاهرهما وباطنهما
(1/78)
122 -
حدثنا محمود بن خالد ويعقوب بن كعب الأنطاكي لفظه قالا ثنا الوليد بن مسلم عن حريز بن عثمان عن عبد الرحمن بن ميسرة عن المقدام بن معد يكرب قال
Y
رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ فلما بلغ مسح رأسه وضع كفيه على مقدم رأسه فأمرهما حتى بلغ القفا ثم ردهما إلى المكان الذي منه بدأ
قال محمود قال أخبرني حريز . K صحيح
(1/78)
123 -
حدثنا محمود بن خالد وهشام بن خالد المعنى قالا ثنا الوليد بهذا الإسناد قال
Y
ومسح بأذنيه ظاهرهما وباطنهما زاد هشام وأدخل أصابعه في صماخ أذنيه . K صحيح
(1/78)
124 -
حدثنا مؤمل بن الفضل الحراني ثنا الوليد بن مسلم ثنا عبد الله بن العلاء ثنا أبو الأزهر المغيرة بن فروة ويزيد بن أبي مالك
Y
أن معاوية توضأ للناس كما رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ فلما بلغ رأسه غرف غرفة من ماء فتلقاها بشماله حتى وضعها على وسط رأسه حتى قطر الماء أو كاد يقطر ثم مسح من مقدمه إلى مؤخره ومن مؤخره إلى مقدمه . K صحيح
(1/79)
125 -
حدثنا محمود بن خالد ثنا الوليد بهذا الإسناد قال
Y
فتوضأ ثلاثا ثلاثا وغسل رجليه بغير عدد . K صحيح
(1/79)
126 -
حدثنا مسدد ثنا بشر بن المفضل ثنا عبد الله بن محمد بن عقيل عن الربيع بنت معوذ بن عفراء قالت
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يأتينا فحدثتنا أنه قال " اسكبي لي وضوءا " فذكرت وضوء رسول الله صلى الله عليه و سلم قالت فيه فغسل كفيه ثلاثا ووضأ وجهه ثلاثا ومضمض واستنشق مرة ووضأ يديه ثلاثا ثلاثا ومسح برأسه مرتين يبدأ بمؤخر رأسه ثم بمقدمه وبأذنيه كلتيهما ظهورهما وبطونهما ووضأ رجليه ثلاثا ثلاثا
قال أبو داود وهذا معنى حديث مسدد . K حسن
(1/79)
127 -
حدثنا إسحاق بن إسماعيل ثنا سفيان عن ابن عقيل بهذا الحديث يغير بعض معاني بشر قال فيه وتمضمض واستنثر ثلاثا . K شاذ
(1/79)
128 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ويزيد بن خالد الهمداني قالا ثنا الليث عن ابن عجلان عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن الربيع بنت معوذ بن عفراء
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ عندها فمسح الرأس كله من قرن الشعر كل ناحية لمنصب الشعر لا يحرك الشعر عن هيئته . K حسن
(1/79)
129 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا بكر يعني ابن مضر عن ابن عجلان عن عبد الله بن محمد بن عقيل [ عن أبيه ] أن ربيع بنت معوذ بن عفراء أخبرته قالت
Y
رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ قالت فمسح رأسه ومسح ما أقبل منه وما أدبر وصدغيه وأذنيه مرة واحدة . K حسن
(1/80)
130 -
حدثنا مسدد ثنا عبد الله بن داود عن سفيان بن سعيد عن ابن عقيل عن الربيع بنت معوذ
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم مسح برأسه من فضل ماء كان في يده . K حسن
(1/80)
131 -
حدثنا إبراهيم بن سعيد ثنا وكيع ثنا الحسن بن صالح عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن الربيع بنت معوذ بن عفراء
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم توضأ عندها فأدخل إصبعيه في جحري أذنيه . K حسن
(1/80)
132 -
حدثنا محمد بن عيسى ومسدد قالا ثنا عبد الوارث عن ليث عن طلحة بن مصرف عن أبيه عن جده قال
Y
رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يمسح رأسه مرة واحدة حتى بلغ القذال وهو أول القفا وقال مسدد مسح رأسه من مقدمه إلى مؤخره حتى أخرج يديه من تحت أذنيه
قال أبو داود قال مسدد فحدثت به يحيى فأنكره
وقال أبو داود وسمعت أحمد بن حنبل يقول إن ابن عيينة زعموا أنه كان ينكره ويقول إيش هذا طلحة عن أبيه عن جده ؟ K ضعيف
(1/80)
133 -
حدثنا الحسن بن علي ثنا يزيد بن هارون أخبرنا عباد بن منصور عن عكرمة بن خالد عن سعيد بن جبير عن ابن عباس
Y
رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ فذكر الحديث كله ثلاثا ثلاثا قال ومسح برأسه وأذنيه مسحة واحدة . K ضعيف جدا
(1/80)
134 -
حدثنا سليمان بن حرب ثنا حماد ح وثنا مسدد وقتيبة عن حماد بن زيد عن سنان بن ربيعة عن شهر بن حوشب عن أبي أمامة
Y
ذكر وضوء النبي صلى الله عليه و سلم قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يمسح المأقين قال وقال " الأذنان من الرأس "
قال سليمان بن حرب يقولها أبو أمامة قال قتيبة قال حماد لا أدري هو من قول النبي صلى الله عليه و سلم أ
[
من ] أبي أمامة يعني قصة الأذنين قال قتيبة عن سنان أبي ربيعة . قال أبو داود وهو ابن ربيعة كنيته أبو ربيعة . K ضعيف
(1/81)
51 -
ت / 52 م باب الوضوء ثلاثا ثلاثا
(1/81)
135 -
حدثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن موسى بن أبي عائشة عن عمرو بنن شعيب عن أبيه عن جده
Y
أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله كيف الطهور ؟ فدعا بماء في إناء فغسل كفيه ثلاثا ثم غسل وجهه ثلاثا ثم غسل ذراعيه ثلاثا ثم مسح برأسه وأدخل إصبعيه السباحتين في أذنيه ومسح بإبهاميه على ظاهر أذنيه وبالسباحتين باطن أذنيه ثم غسل رجليه ثلاثا ثلاثا ثم قال " هكذا الوضوء فمن زاد على هذا أو نقص فقد أساء وظلم " أو " ظلم وأساء " . K حسن صحيح دون قوله أو نقص فإنه شاذ
(1/81)
52 -
ت / 53 م باب الوضوء مرتين
(1/81)
136 -
حدثنا محمد بن العلاء ثنا زيد يعني ابن الحباب ثنا عبد الرحمن بن ثوبان ثنا عبد الله بن الفضل الهاشمي عن الأعرج عن أبي هريرة
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم توضأ مرتين مرتين . K حسن صحيح
(1/81)
137 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد بن بشر ثنا هشام بن سعد ثنا زيد عن عطاء بن يسار قال قال لنا ابن عباس
Y
أتحبون أن أريكم كيف كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ ؟ فدعا بإناء فيه ماء فاغترف غرفة بيده اليمنى فتمضمض واستنشق ثم أخذ أخرى فجمع بها يديه ثم غسل وجهه ثم أخذ أخرى فغسل بها يده اليمنى ثم أخذ أخرى فغسل بها يده اليسرى ثم قبض قبضة من الماء ثم نفض يده ثم مسح بها رأسه وأذنيه ثم قبض قبضة أخرى من الماء فرش على رجله اليمنى وفيها النعل ثم مسحها بيديه يد فوق القدم ويد تحت النعل ثم صنع باليسرى مثل ذلك . K حسن لكن مسح القدم شاذ
(1/81)
53 -
ت / 54 م باب الوضوء مرة مرة
(1/81)
138 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن سفيان حدثني زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن ابن عباس قال
Y
ألا أخبركم بوضوء رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ فتوضأ مرة واحدة . K صحيح
(1/82)
54 -
ت / 55 م باب في الفرق بين المضمضة والاستنشاق
(1/82)
139 -
حدثنا حميد بن مسعدة حدثنا معتمر قال سمعت ليثا يذكر عن طلحة عن أبيه عن جده قال
Y
دخلت يعني على النبي صلى الله عليه و سلم وهو يتوضأ والماء يسيل من وجهه ولحيته على صدره فرأيته يفصل بين المضمضة والاستنشاق . K ضعيف
(1/82)
55 -
ت / 56 م باب في الاستنثار
(1/82)
140 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال
Y "
إذا توضأ أحدكم فليجعل في أنفه ماء ثم لينثر " . K صحيح
(1/82)
141 -
حدثنا إبراهيم بن موسى ثنا وكيع ثنا ابن أبي ذئب عن قارظ عن أبي غطفان عن ابن عباس قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " استنثروا مرتين بالغتين أو ثلاثا " . K صحيح
(1/82)
142 -
حدثنا قتيبة بن سعيد في آخرين قالوا ثنا يحيى بن سليم عن إسماعيل بن كثير عن عاصم بن لقيط بن صبرة عن أبيه لقيط بن صبرة ( قال البخاري أبو رزين العقيلي اسمه لقيط بن عامر وهو عندي لقيط بن صبرة [ قال قلت له لقيط بن صبرة ] هو أبو رزين قال نعم ) قال
Y
كنت وافد بني المنتفق أو في وفد بني المنتفق إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم قال فلما قدمنا على رسول الله صلى الله عليه و سلم فلم نصادفه في منزله وصادفنا عائشة أم المؤمنين قال فأمرت لنا بخزيرة ( الخزيرة لحم يقطع صغار ويصب عليه ماء كثير فإذا نضج ذر عليه الدقيق ) فصنعت لنا قال وأتينا بقناع ولم يقل قتيبة القناع والقناع الطبق فيه تمر ثم جاء رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال " هل أصبتم شيئا ؟ أو أمر لكم بشيء ؟ " قال قلنا نعم يا رسول الله قال فبينا نحن مع رسول الله صلى الله عليه و سلم جلوس إذ دفع الراعي غنمه إلى المراح ومعه سخلة تيعر ( صوت الشاة ) فقال ما ولدت يا فلان . قال بهمة ( ولد الشاة أول ما يولد ) قال فاذبح لنا مكانها شاة ثم قال لا تحسبن ولم يقل لا تحسبن أنا من أجلك ذبحناها لنا غنم مائة لا نريد أن تزيد فإذا ولد الراعي بهمة ذبحنا مكانها شاة قال قلت يا رسول الله إن لي امرأة وإن في لسانها شيئا يعني البذاء قال فطلقها إذا قال قلت يا رسول الله إن لها صحبة ولي منها ولد قال فمرها يقول عظها فإن يك فيها خير فستفعل ولا تضرب ظعينتك ( الظعينة المرأة وسميت ظعينة لأنها تظعن مع الزوج وتنتقل بإنتقاله ) كضربك أميتك فقلت يا رسول الله أخبرني عن الوضوء قال أسبغ الوضوء وخلل بين الأصابع وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما . K صحيح
(1/82)
143 -
حدثنا عقبة بن مكرم ثنا يحيى بن سعيد ثنا ابن جريج حدثني إسماعيل بن كثير عن عاصم بن لقيط بن صبرة عن أبيه وافد بني المنتفق
Y
أنه أتى عائشة فذكر معناه قال فلم ننشب أن جاء رسول الله صلى الله عليه و سلم يتقلع يتكفأ وقال " عصيدة " مكان " خزيرة " . K صحيح
(1/83)
144 -
حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا أبو عاصم ثنا ابن جريج بهذا الحديث قال فيه
Y "
إذا توضأت فمضمض " . K صحيح
(1/84)
56 -
ت / 57 م باب تخليل اللحية
(1/84)
145 -
حدثنا أبو توبة يعني الربيع بن نافع ثنا أبو المليح ( أبو المليح هو الحسن بن عمرو أ هـ د ) عن الوليد بن زوران عن أنس بن مالك
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم " كان إذا توضأ أخذ كفا من ماء فأدخله تحت حنكه فخلل به لحيته وقال هكذا أمرني ربي عز و جل "
[
قال أبو داود والوليد بن زوران روى عنه حجاج بن حجاج وأبو المليح الرقي ] . K صحيح
(1/84)
57 -
ت / 58 م باب المسح على العمامة
(1/84)
146 -
حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل ثنا يحيى بن سعيد عن ثور ( هو ابن يزيد أ هـ د ) عن راشد بن سعد عن ثوبان قال
Y
بعث رسول الله صلى الله عليه و سلم سرية فأصابهم البرد فلما قدموا على رسول الله صلى الله عليه و سلم أمرهم أن يمسحوا على العصائب والتساخين . K صحيح
(1/84)
147 -
حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب حدثني معاوية بن صالح عن عبد العزيز بن مسلم عن أبي معقل عن أنس بن مالك قال
Y
رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ وعليه عمامة قطرية ( القطرية ضرب من البرد . أ هـ د ) فأدخل يده من تحت العمامة فمسح مقدم رأسه ولم ينقض العمامة . K ضعيف
(1/84)
58 -
ت / 59 م باب غسل الرجلين
(1/84)
148 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا ابن لهيعة عن يزيد بن عمرو عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن المستورد بن شداد قال
Y
رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا توضأ يدلك أصابع رجليه بخنصره ( الخنصر بكسر الخاء وكسر الصاد ومن فتح الصاد فقد أخطأ والخنجر بفتح الخاء وفتح الجيم ومن كسر خاءه أخطأ . إه - د ) . K صحيح
(1/85)
59 -
ت / 60 م باب المسح على الخفين
(1/85)
149 -
حدثنا أحمد بن صالح ثنا عبد الله بن وهب أخبرني يونس بن يزيد عن ابن شهاب حدثني عباد بن زياد أن عروة بن المغيرة بن شعبة أخبره أنه سمع أباه المغيرة يقول
Y
عدل رسول الله صلى الله عليه و سلم وأنا معه في غزوة تبوك قبل الفجر فعدلت معه فأناخ النبي صلى الله عليه و سلم فتبرز ثم جاء فسكبت على يده من الإداوة فغسل كفيه ثم غسل وجهه ثم حسر عن ذراعيه فضاق كما جبته فأدخل يديه فأخرجهما من تحت الجبة فغسلهما إلى المرفق ومسح برأسه ثم توضأ على خفيه ثم ركب فأقبلنا نسير حتى نجد الناس في الصلاة قد قدموا عبد الرحمن بن عوف فصلى بهم حين كان وقت الصلاة ووجدنا عبد الرحمنن وقد ركع بهم ركعة من صلاة الفجر فقام رسول الله صلى الله عليه و سلم فصف مع المسلمين فصلى وراء عبد الرحمن بن عوف الركعة الثانية ثم سلم عبد الرحمن فقام رسول الله صلى الله عليه و سلم في صلاته ففزع المسلمون فأكثروا التسبيح لأنهم سبقوا النبي صلى الله عليه و سلم بالصلاة فلما سلم رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لهم " قد أصبتم " أو " قد أحسنتم " . K صحيح
(1/85)
150 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى يعني ابن سعيد ح وثنا مسدد ثنا المعتمر عن التيمي ثنا بكر عن الحسن عن ابن المغيرة بن شعبة عن المغيرة بن شعبة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ ومسح على ناصيته وذكر فوق العمامة قال عن المعتمر سمعت أبي يحدث عن بكر بن عبد الله عن الحسن عن ابن المغيرة بن شعبة عن المغيرة أن نبي الله صلى الله عليه و سلم " كان يمسح على الخفين وعلى ناصيته وعلى عمامته " قال بكر وقد سمعته من ابن المغيرة . K صحيح
(1/85)
151 -
حدثنا مسدد ثنا عيسى بن يونس ثنى أبي عن الشعبي قال سمعت عروة بن المغيرة بن شعبة يذكر عن أبيه قال
Y
كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في ركبه ( الركب أصحاب الإبل والركوب أكثر من الركب والركبة محركة الكاف أقل من الركب قاله يعقوب . إ هـ د ) ومعي إداوة فخرج لحاجته ثم أقبل فتلقيته بالإداوة فأفرغت عليه فغسل كفيه ووجهه ثم أراد أن يخرج ذراعيه وعليه جبة من صوف من جباب الروم ضيقة الكمين فضاقت فادرعهما ادراعا ( إدرع افتعل من ذرع إذا مد ذراعيه أي نزع ذراعيه عن الكمين وأخرجها من تحتهما ) ثم أهويت إلى الخفين لأنزعهما فقال لي " دع الخفين فإني أدخلت القدمين الخفين وهما طاهرتان " فمسح عليهما قال أبي قال الشعبي شهد لي عروة على أبيه وشهد أبوه على رسول الله صلى الله عليه و سلم . K صحيح
(1/86)
152 -
حدثنا هدبة بن خالد ثنا همام عن قتادة عن الحسن وعن زرارة بن أوفى أن المغيرة بن شعبة قال تخلف رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكر هذه القصة قال فأتينا الناس وعبد الرحمن بن عوف يصلي بهم الصبح فلما رأى النبي صلى الله عليه و سلم أراد أن يتأخر فأومأ إليه أن يمضي قال فصليت أنا والنبي صلى الله عليه و سلم خلفه ركعة فلما سلم قام النبي صلى الله عليه و سلم فصلى الركعة التي سبق بها ولم يزد عليها شيئا
قال أبو داود أبو سعيد الخدري وابن الزبير وابن عمر يقولون من أدرك الفرد من الصلاة عليه سجدتا السهو . K صحيح
(1/86)
153 -
حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن أبي بكر يعني ابن حفص بن عمر بن سعد سمع أبا عبد الله عن أبي عبد الرحمن السلمي
Y
أنه شهد عبد الرحمن بن عوف يسأل بلالا عن وضوء رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال " كان يخرج يقضي حاجته فآتيه بالماء فيتوضأ ويمسح على عمامته وموقيه "
قال أبو داود هو أبو عبد الله مولى بني تيم بن مرة . K صحيح
(1/86)
154 -
حدثنا علي بن الحسين الدرهمي ثنا ابن داود عن بكير بن عامر عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير
Y
أن جريرا بال ثم توضأ فمسح على الخفين وقال ما يمنعني أن أمسح وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يمسح ؟ قالوا إنما كان ذلك قبل نزول المائدة قال ما أسلمت إلا بعد نزول المائدة . K حسن
(1/87)
155 -
حدثنا مسدد وأحمد بن أبي شعيب الحراني قالا ثنا وكيع ثنا دلهم بن صالح عن حجير بن عبد الله عن ابن بريدة عن أبيه
Y
أن النجاشي أهدى إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم خفين أسودين ساذجين فلبسهما ثم توضأ ومسح عليهما قال مسدد عن دلهم بن صالح
قال أبو داود هذا مما تفرد به أهل البصرة . K حسن
(1/87)
156 -
حدثنا أحمد بن يونس ثنا ابن حي هو الحسن بن صالح عن بكير بن عامر البجلي عن عبد الرحمن بن أبي نعم عن المغيرة بن شعبة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم مسح على الخفين فقلت يا رسول الله [ أ ] نسيت ؟ قال " بل أنت نسيت بهذا أمرني ربي [ عز و جل ] " . K ضعيف
(1/87)
60 -
ت / 61 م باب التوقيت في المسح
(1/87)
157 -
حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن الحكم وحماد عن إبراهيم عن أبي عبد الله الجدلي عن خزيمة بن ثابت
Y
عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " المسح على الخفين للمسافر ثلاثة أيام وللمقيم يوم وليلة " ( الترمذي سألت محمد أي الحديث أصح في التوقيت ؟ قال حديث صفوان بن عسال ولا يصح عندي حديث خزيمة لأنه لا يعرف لأبي عبد الله الجدلي سماع من خزيمة . إ هـ د )
قال أبو داود رواه منصور بن المعتمر عن إبراهيم التيمي بإسناده قال فيه ولو استزدناه لزادنا . K صحيح
(1/87)
158 -
حدثنا يحيى بن معين ثنا عمرو بن الربيع بن طارق أخبرنا يحيى بن أيوب عن عبد الرحمن بن رزين عن محمد بن يزيد عن أيوب بن قطن عن أبي بن عمارة قال يحيى بن أيوب
Y -
وكان قد صلى مع رسول الله صلى الله عليه و سلم القبلتين أنه قال يا رسول الله أمسح على الخفين ؟ قال " نعم " قال يوما ؟ قال " يوما " قال ويومين ؟ قال " ويومين " قال وثلاثة ؟ قال " نعم وماشئت "
قال أبو داود رواه ابن أبي مريم المصري عن يحيى بن أيوب عن عبد الرحمن بن رزين عن محمد بن يزيد بن أبي زياد عن عبادة بن نسي عن أبي عمارة ( أبي بن عمارة بكسر العين ذكره الدارقطني وابن ماكولا وأهل الأندلس يضمونها . قال ابن حنبل حديث أبي بن عمارة ليس معروف الإسناد وقال ابن معين إسناده مظلم قال البخاري أبي بن عمارة له صحبة يقال ذلك وحديثه في المسح إسناده مجهول لا يروى عن غيره ولا يصح . أ هـ د ) قال فيه حتى بلغ سبعا قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " نعم ما بدا لك "
قال أبو داود وقد اختلف في إسناده وليس هو بالقوي ورواه ابن أبي مريم ويحيى بن إسحاق [ السيلحيني ] عن يحيى بن أيوب وقد اختلف في إسناده . K ضعيف
(1/88)
61 -
ت / 62 م باب المسح على الجوربين
(1/88)
159 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة عن وكيع عن سفيان الثوري عن أبي قيس الأودي هو عبد الرحمن بن ثروان عن هزيل بن شرحبيل عن المغيرة بن شعبة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ ومسح على الجوربين والنعلين
قال أبو داود كانن عبد الرحمن بن مهدي لا يحدث بهذا الحديث لأن المعروف عن المغيرة أن النبي صلى الله عليه و سلم مسح على الخفين
قال أبو داود وروي هذا أيضا عن أبي موسى الأشعري عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه مسح على الجوربين وليس بالمتصل ولا بالقوي
قال أبو داود ومسح على الجوربين علي بن أبي طالب وابن مسعود والبراء بن عازب وأنس بن مالك وأبو أمامة وسهل بن سعد وعمرو بن حريث وروي ذلك عن عمرو بن الخطاب وابن عباس . K صحيح
(1/89)
62 -
ت / م باب
(1/89)
160 -
حدثنا مسدد وعباد بن موسى قالا ثنا هشيم عن يعلى بن عطاء عن أبيه قال عباد قال أخبرني أوس بن أبي أوس الثقفي
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ ومسح على نعليه وقدميه وقال عباد رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم أتى على كظامة ( الكظامة بكسر الكاف واحدة الكظائم وهي آبار تحفر في الأرض متناسقة ويخرق بعضها إلى بعض تحت الأرض فتجتمع مياهها جارية ثم يخرج عند منتهاها فيسيح على وجه الأرض ) قوم يعني الميضأة ولم يذكر مسدد الميضأة والكظامة ثم اتفقا " فتوضأ ومسح على نعليه وقدميه " . K صحيح
(1/89)
63 -
ت / 63 م باب كيف المسح
(1/89)
161 -
حدثنا محمد بن الصباح البزاز . ثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد قال ذكره أبي عن عروة بن الزبير عن المغيرة بن شعبة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم " كان يمسح على الخفين " وقال غير محمد " مسح على ظهر الخفين " . K حسن صحيح
(1/89)
162 -
حدثنا محمد بن العلاء ثنا حفص يعني ابن غياث عن الأعمش عن أبي إسحاق عن عبد خير عن علي [ رضي الله عنه ] قال Y لو كان الدين بالرأي لكان أسفل الخف أولى بالمسح من أعلاه وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم " يمسح على ظاهر خفيه " . K صحيح
(1/90)
163 -
حدثنا محمد بن رافع ثنا يحيى بن آدم قال ثنا يزيد بن عبد العزيز عن الأعمش بإسناده بهذا الحديث قال
Y
ما كنت أرى باطن القدمين إلا أحق بالغسل حتى رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يمسح على ظهر خفيه . K صحيح
(1/90)
164 -
حدثنا محمد بن العلاء ثنا حفص بن غياث عن الأعمش بهذا الحديث قال
Y
لو كان الدين بالرأي لكان باطن القدمين أحق بالمسح من ظاهرهما وقد مسح النبي صلى الله عليه و سلم على ظهر خفيه
ورواه وكيع عن الأعمش بإسناده قال
Y
كنت أرى أن باطن القدمين أحق بالمسح من ظاهرهما حتى رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يمسح على ظاهرهما قال وكيع يعنني الخفين
ورواه عيسى بن يونس عن الأعمش كما رواه وكيع
ورواه أبو السوداء ( أبو السوداء اسمه عمرو بن عمران النهدي روى عنه سفيان الثوري وروي عنه أيضا سفيان بن عيينة . أ هـ د ) عن ابن عبد خير عن أبيه قال رأيت عليا توضأ فغسل ظاهر قدميه وقال لولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يفعله وساق الحديث . K صحيح ورواه وكيع عن الأعمش بإسناده
(1/90)
165 -
حدثنا موسى بن مروان ومحمود بن خالد الدمشقي المعنى قالا ثنا الوليد قال محمود أخبرنا ثور بن يزيد عن رجاء بن حيوة عن كاتب المغيرة بن شعبة عن المغيرة بن شعبة قال
Y
وضأت النبي صلى الله عليه و سلم في غزوة تبوك فمسح على الخفين وأسفلهما
قال أبو داود وبلغني أنه لم يسمع ثور هذا الحديث من رجاء [ بن حيوة ] . K ضعيف
(1/90)
64 -
ت / 64 م باب في الانتضاح
(1/90)
166 -
حدثنا محمد بن كثير ثنا سفيان [ هو الثوري ] عن منصور عن مجاهد عن سفيان بن الحكم الثقفي أو الحكم بن سفيان الثقفي قال
Y "
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا بال يتوضأ وينتضح "
قال أبو داود وافق سفيان جماعة على هذا الإسناد وقال بعضهم الحكم أو ابن الحكم . K صحيح
(1/91)
167 -
حدثنا إسحاق بن إسماعيل ثنا سفيان [ هو ابن عيينة ] عن ابن أبي نجيح عن مجاهد عن رجل من ثقيف عن أبيه قال
Y
رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم بال ثم نضح فرجه . K صحيح
(1/91)
168 -
حدثنا نصر بن المهاجر ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة عن منصور عن مجاهد عن الحكم أو ابن الحكم عن أبيه
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم بال ثم توضأ ونضح فرجه . K صحيح
(1/91)
65 -
ت / 65 م باب ما يقول الرجل إذا توضأ
(1/91)
169 -
حدثنا أحمد بن سعيد الهمداني ثنا ابن وهب قال سمعت معاوية يعني ابن صالح يحدث عن أبي عثمان عن جبير بن نفير عن عقبة بن عامر قال
Y
كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم خدام أنفسنا نتناوب الرعاية رعاية إبلنا فكانت علي رعاية الإبل فروحتها بالعشي فأدركت رسول الله صلى الله عليه و سلم يخطب الناس فسمعته يقول " ما منكم من أحد يتوضأ فيحسن الوضوء ثم يقوم فيركع ركعتين يقبل عليهما بقلبه ووجهه إلا فقد أوجب " فقلت بخ بخ ما أجود هذه فقال رجل [ من ] بين يدي التي قبلها يا عقبة أجود منها فنظرت فإذا هو عمر بن الخطاب فقلت ما هي يا أبا حفص ؟ قال إنه قال آنفا قبل أن تجيء " ما منكم من أحد يتوضأ فيحسن الوضوء ثم يقول حين يفرغ من وضوئه أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء "
قال معاوية وحدثني ربيعة بن يزيد عن أبي إدريس عن عقبة بن عامر . K صحيح
(1/91)
170 -
حدثنا الحسين بن عيسى ثنا عبد الله بن يزيد المقرىء عن حيوة بن شريح عن أبي عقيل عن ابن عمه عن عقبة بن عامر الجهني عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه ولم يذكر أمر الرعاية قال عند قوله
Y "
فأحسن الوضوء " ثم رفع بصره إلى السماء فقال وساق الحديث بمعنى حديث معاوية . K ضعيف
(1/92)
66 -
ت / م باب الرجل يصلي الصلوات بوضوء واحد
(1/92)
171 -
حدثنا محمد بن عيسى ثنا شريك عن عمرو بن عامر البجلي قال محمد هو أبو أسد بن عمرو قال
Y
سألت أنس بن مالك عن الوضوء فقال " كان النبي صلى الله عليه و سلم يتوضأ لكل صلاة وكنا نصلي الصلوات بوضوء واحد " . K صحيح
(1/92)
172 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن سفيان حدثني علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه قال
Y "
صلى رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم الفتح خمس صلوات بوضوء واحد ومسح على خفيه فقال له عمر إني رأيتك صنعت اليوم شيئا لم تكن تصنعه قال " عمدا صنعته " . K صحيح
(1/93)
67 -
ت / 66 م باب تفريق الوضوء
(1/93)
173 -
حدثنا هارون بن معروف ثنا ابن وهب عن جرير بن حازم أنه سمع قتادة بن دعامة ثنا أنس [ بن مالك ]
Y
أن رجلا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم وقد توضأ وترك على قدمه مثل موضع الظفر فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم " ارجع فأحسن وضوءك "
قال أبو داود هذا الحديث ليس بمعروف عن جرير بن حازم ولم يروه إلا ابن وهب وحده وقد روي عن معقل بن عبيد الله الجزري عن أبي الزبير عن جابر عن عمر عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه قال " ارجع فأحسن وضوءك " . K صحيح
(1/93)
174 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا يونس وحميد عن الحسن عن النبي صلى الله عليه و سلم بمعنى قتادة . K صحيح لغيره
(1/93)
175 -
حدثنا حيوة بن شريح ثنا بقية عن بجير هو ابن سعد عن خالد عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم رأى رجلا يصلي وفي ظهرقدمه لمعة قدر الدرهم لم يصبها الماء فأمره النبي صلى الله عليه و سلم أن يعيد الوضوء والصلاة . K صحيح
(1/93)
68 -
ت / 67 م باب إذا شك في الحدث
(1/93)
176 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ومحمد بن أحمد بن أبي خلف قالا ثنا سفيان عن الزهري عن سعيد بن المسيب وعباد بن تميم عن عمه قال
Y
شكي إلى النبي صلى الله عليه و سلم الرجل يجد الشيء في الصلاة حتى يخيل إليه فقال " لا ينفتل حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا " . K صحيح
(1/93)
177 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال
Y "
إذا كان أحدكم في الصلاة فوجد حركة في دبره أحدث أو لم يحدث فأشكل عليه فلا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا " . K صحيح
(1/94)
69 -
ت / 68 م باب الوضوء من القبلة
(1/94)
178 -
حدثنا محمد بن بشار ثنا يحيى وعبد الرحمن قالا ثنا سفيان عن أبي روق عن إبراهيم التيمي عن عائشة
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم " قبلها ولم يتوضأ "
قال أبو داود كذا رواه الفريابي وغيره
قال أبو داود وهو مرسل إبراهيم التيمي لم يسمع من عائشة شيئا
قال أبو داود مات إبراهيم التيمي ولم يبلغ أربعين سنة وكان يكى أبا أسماء . K صحيح
(1/94)
179 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع ثنا الأعمش عن حبيب عنن عروة عن عائشة
Y "
أن النبي صلى الله عليه و سلم قبل امرأة من نسائه ثم خرج إلى الصلاة ولم يتوضأ " قال عروة فقلت لها من هي إلا أنت ؟ فضحكت
قال أبو داود هكذا رواه زائدة وعبد الحميد الحماني عن سليمان الأعمش . K صحيح
(1/94)
180 -
حدثنا إبراهيم بن مخلد الطالقاني ثنا عبد الرحمن [ يعني ] ابن مغراء ثنا الأعمش أخبرنا أصحاب لنا عن عروة المزني عن عائشة بهذا الحديث
قال أبو داود قال يحيى بن سعيد القطان لرجل احك عني أن هذين يعني حديث الأعمش هذا عن حبيب وحديثه بهذا الإسناد في المستحاضة أنها تتوضأ لكل صلاة قال يحيى احك عني أنهما شبه لا شيء
قال أبو داود وروي عن الثوري قال ما حدثنا حبيب إلا عن عروة المزني يعني لم يحدثهم عن عروة بن الزبير بشيء
قال أبو داود وقد روى حمزة الزيات عن حبيب عن عروة بنن الزبير عن عائشة حديثا صحيحا
(1/95)
70 -
ت / 69 م باب الوضوء من مس الذكر
(1/95)
181 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن عبد الله بن أبي بكر أنه سمع عروة يقول
Y
أنه سمع عروة يقول دخلت على مروان بن الحكم فذكرنا ما يكون منه الوضوء فقال مروان ومن مس الذكر فقال عروة ما علمت ذلك فقال مروان أخبرتني بسرة بنت صفوان أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " من مس ذكره فليتوضأ " . K صحيح
(1/95)
71 -
ت / 70 م باب الرخصة في ذلك
(1/95)
182 -
حدثنا مسدد ثنا ملازم بن عمرو الحنفي ثنا عبد الله بن بدر عن قيس بن طلق عن أبيه قال
Y
قدمنا على نبي الله صلى الله عليه و سلم فجاء رجل كأنه بدوي فقال يا نبي الله ما ترى في مس الرجل ذكره بعدما يتوضأ ؟ فقال صلى الله عليه و سلم " هل هو إلا مضغة منه " أو قال " بضعة منه "
قال أبو داود رواه هشام بن حسان وسفيان الثوري وشعبة وابن عيينة وجرير الرازي عن محمد بن جابر عن قيس بن طلق . K صحيح
(1/95)
183 -
حدثنا مسدد قال ثنا محمد بن جابر عن قيس بن طلق ( طلق من الصحابة وأبوه علي من الصحابة أيضا وهو قيس بن طلق بن علي بن طلق بن عمرو يمامي . إ هـ د ) عن أبيه بإسناده ومعناه وقال " في الصلاة " . K صحيح
(1/96)
72 -
ت / 71 م باب الوضوء من لحوم الإبل
(1/96)
184 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية ثنا الأعمش عن عبد الله بن عبد الله الرازي عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء بن عازب قال
Y
سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الوضوء من لحوم الإبل فقال " توضئوا منها " وسئل عن لحوم الغنم فقال لا توضئوا منها وسئل عن الصلاة في مبارك الإبل فقال " لا تصلوا في مبارك الإبل فإنها من الشياطين " وسئل عن الصلاة في مرابض الغنم فقال " صلوا فيها فإنها بركة . K صحيح
(1/96)
73 -
ت / 72 م باب الوضوء من مس اللحم النيء وغسله
(1/96)
185 -
حدثنا محمد بن العلاء وأيوب بن محمد الرقي وعمرو بن عثمان الحمصي المعنى قالوا ثنا مروان بن معاوية أخبرنا هلال بن ميمون الجهني عن عطاء بن يزيد الليثي قال هلال لا أعلمه إلا عن أبي سعيد وقال أيوب وعمرو وأراه عن أبي سعيد
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم " مر بغلام [ وهو ] يسلخ شاة فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم " تنح حتى أريك فأدخل يده بين الجلد واللحم فدحس ( الدحس كالدس ) بها حتى توارت إلى الإبط ثم مضى فصلى للناس ولم يتوضأ "
قال أبو داود زاد عمرو في حديثه " يعني لم يمس ماء " وقال عن هلال بن ميمون الرملي
قال أبو داود ورواه عبد الواحد بن زياد وأبو معاوية عن هلال عن عطاء عن النبي صلى الله عليه و سلم مرسلا لم يذكر أبا سعيد . K صحيح
(1/96)
74 -
ت / 73 م باب ترك الوضوء من مس الميتة
(1/96)
186 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة ثنا سليمان يعني ابن بلال عن جعفر عن أبيه عن جابر
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم مر بالسوق داخلا من بعض العالية والناس كنفتيه ( أي في جانبيه ) فمر بجدي أسك ميت فتناوله فأخذ بإذنه ثم قال " أيكم يحب أن هذا له ؟ " وساق الحديث . K صحيح
(1/97)
75 -
ت / 74 م باب في ترك الوضوء مما مست النار
(1/97)
187 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة حدثنا مالك عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن ابن عباس
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم " أكل كتف شاة ثم صلى ولم يتوضأ "
(1/97)
188 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ومحمد بن سليمان الأنباري المعنى قالا ثنا وكيع عن مسعر عن أبي صخرة جامع بن شداد عن المغيرة بن عبد الله عن المغيرة بن شعبة قال
Y
ضفت النبي صلى الله عليه و سلم ذات ليلة فأمر بجنب فشوي وأخذ الشفرة فجعل يحز لي بها منه قال فجاء بلال فآذنه بالصلاة قال فألقى الشفرة وقال ماله ؟ تربت يداه ؟ وقام يصلي زاد الأنباري " وكان شاربي وفى فقصه لي على سواك " أو قال أقصه لك على سواك . K صحيح
(1/97)
189 -
حدثنا مسدد ثنا أبو الأحوص ثنا سماك عن عكرمة عن ابن عباس قال
Y "
أكل رسول الله صلى الله عليه و سلم كتفا ثم مسح يده بمسح كان تحته ثم قام فصلى " . K صحيح
(1/97)
190 -
حدثنا حفص بن عمر النمري ثنا همام عن قتادة عن يحيى بن يعمر عن ابن عباس
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم " انتهش من كتف ثم صلى ولم يتوضأ " . K صحيح
(1/98)
191 -
حدثنا إبراهيم بن الحسن الخثعمي ثنا حجاج قال ابن جريج أخبرني محمد بن المنكدر قال سمعت جابر بن عبد الله يقول
Y "
قربت للنبي صلى الله عليه و سلم خبزا ولحما فأكل ثم دعا بوضوء فتوضأ به ثم صلى الظهر ثم دعا بفضل طعامه فأكل ثم قام إلى الصلاة ولم يتوضأ " . K صحيح
(1/98)
192 -
حدثنا موسى بن سهل أبو عمران الرملي ثنا علي بن عياش ثنا شعيب بن أبي حمزة عن محمد بن المنكدر عن جابر قال
Y "
كان آخر الأمرين من رسول الله صلى الله عليه و سلم ترك الوضوء مما غيرت النار "
قال أبو داود وهذا اختصار من الحديث الأول . K صحيح
(1/98)
193 -
حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح ثنا عبد الملك بن أبي كريمة قال ابن السرح ابن أبي كريمة من خيار المسلمين قال حدثني عبيد بن ثمامة المرادي قال
Y
قدم علينا مصر عبد الله بن الحارث بن جزء من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم فسمعته يحدث في مسجد مصر قال لقد رأيتني سابع سبعة أو سادس ستة مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في دار رجل فمر بلال فناداه بالصلاة فخرجنا فمررنا برجل وبرمته على النار فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم " أطابت برمتك " ؟ قال نعم بأبي أنت وأمي فتناول منها بضعة فلم يزل يعلكها حتى أحرم بالصلاة وأنا أنظر إليه . K ضعيف
(1/98)
67 -
ت / 75 م باب التشديد في ذلك
(1/98)
194 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن شعبة حدثني أبو بكر بن حفص عن الأغر عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " الوضوء مما أنضجت النار " . K صحيح
(1/98)
195 -
حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا أبان عن يحيى يعني ابن أبي كثير عن أبي سلمة أن أبا سفيان بن سعيد بن المغيرة حدثه
Y
أنه دخل على أم حبيبة فسقته قدحا من سويق فدعا بماء فمضمض فقالت ابن أختي ألا توضأ ؟ إن النبي صلى الله عليه و سلم قال " توضئوا مما غيرت النار " أو قال " مما مست النار "
[
قال أبو داود في حديث الزهري " ابن أخي " ] . K صحيح
(1/99)
77 -
ت / 67 م باب [ في ] الوضوء من اللبن
(1/99)
196 -
حدثنا قتيبة [ بن سعيد ] ثنا الليث عن عقيل عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم شرب لبنا فدعا بماء فتمضمض ثم قال " إن له دسما " . K صحيح
(1/99)
78 -
ت / 77 م باب الرخصة في ذلك
(1/99)
197 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة عن زيد بن الحباب عن مطيع بن راشد عن توبة العنبري أنه سمع أنس بن مالك [ يقول ]
Y
إن رسول الله صلى الله عليه و سلم شرب لبنا فلم يمضمض ولم يتوضأ وصلى . K حسن
(1/99)
79 -
ت / 78 م باب الوضوء من الدم
(1/99)
198 -
حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع ثنا ابن المبارك عن محمد بن إسحاق حدثني صدقة بن يسار عن عقيل بن جابر عن جابر قال
Y
خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم يعني في غزوة ذات الرقاع فأصاب رجل امرأة رجل من المشركين فحلف أن لا أنتهي حتى أهريق دما في أصحاب محمد فخرج يتبع أثر النبي صلى الله عليه و سلم فنزل النبي صلى الله عليه و سلم منزلا فقال من رجل يكلؤنا ؟ فانتدب رجل من المهاجرين ورجل من الأنصار فقال " كونا بفم الشعب " قال فلما خرج الرجلان إلى فم الشعب اضطجع المهاجري وقام الأنصاري يصلي وأتى الرجل فلما رأى شخصه عرف أنه ربيئة للقوم فرماه بسهم فوضعه فيه فنزعه حتى رماه بثلاثة أسهم ثم ركع وسجد ثم انتبه صاحبه فلما عرف أنهم قد نذروا به هرب فلما رأى المهاجري ما بالأنصاري من الدم قال سبحان الله ألا أنبهتني أول ما رمى قال كنت في سورة أقرؤها فلم أحب أن أقطعها . K حسن
(1/99)
80 -
ت / 79 م باب في الوضوء من النوم
(1/99)
199 -
حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل ثنا عبد الرزاق ثنا ابن جريج أخبرني نافع حدثني عبد الله بن عمر
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم شغل عنها ليلة فأخرها حتى رقدنا في المسجد ثم استيقظنا ثم رقدنا ثم استيقظنا ثم رقدنا ثم خرج علينا فقال " ليس أحد ينتظر الصلاة غيركم " . K صحيح
(1/100)
200 -
حدثنا شاذ بن فياض ثنا هشام الدستوائي عن قتادة عن أنس قال
Y
كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم ينتظرون العشاء الآخرة حتى تخفق رؤسهم ثم يصلون ولا يتوضئون
قال أبو داود وزاد فيه شعبة عن قتادة قال كنا نخفق على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم قال أبو داود ورواه ابن أبي عروبة عن قتادة بلفظ آخر . K صحيح
(1/100)
201 -
حدثنا موسى بن إسماعيل وداود بن شبيب قالا ثنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني
Y
أن أنس بن مالك قال أقيمت صلاة العشاء فقام رجل فقال يا رسول الله إن لي حاجة فقام يناجيه حتى نعس القوم أو بعض القوم ثم صلى بهم ولم يذكر وضوءا . K صحيح
(1/100)
202 -
حدثنا يحيى بن معين وهناد بن السري وعثمان بن أبي شيبة عن عبد السلام بن حرب وهذا لفظ حديث يحيى عن أبي خالد الدالاني عن قتادة عن أبي العالية عن ابن عباس
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم " كان يسجد وينام وينفخ ثم يقوم فيصلي ولا يتوضأ " قال فقلت له صليت ولم تتوضأ وقد نمت ؟ فقال " إنما الوضوء على من نام مضطجعا " زاد عثمان وهناد " فإنه إذا اضطجع استرخت مفاصله "
قال أبو داود قوله " الوضوء على من نام مضطجعا " هو حديث منكر لم يروه إلا يزيد أبو خالد الدالاني عن قتادة وروى أوله جماعة عن ابن عباس ولم يذكروا شيئا من هذا وقال كان النبي صلى الله عليه و سلم محفوظا وقالت عائشة رضي الله عنها قال النبي صلى الله عليه و سلم " تنام عيناي ولا ينام قلبي " وقال شعبة إنما سمع قتادة من أبي العالية أربعة أحاديث حديث يونس بن متى وحديث ابن عمر في الصلاة وحديث " القضاة ثلاثة " وحديث ابن عباس " حدثني رجال مرضيون منهم عمر وأرضاهم عندي عمر "
قال أبو داود وذكرت حديث يزيد الدالاني لأحمد بن حنبل فانتهرني استعظاما له وقال ما ليزيد الدالاني يدخل على أصحاب قتادة ؟ ولم يعبأ بالحديث . K ضعيف
(1/101)
203 -
حدثنا حيوة بن شريح الحمصي في آخرين قالوا ثنا بقية عن الوضين بن عطاء عن محفوظ بن علقمة عن عبد الرحمن بن عائذ عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " وكاء السه ( السه اسم من أسماء الدبر والوكاء بكسر الواو الرباط الذي تشد به القربة ونحوها من الأوعية ) العينان فمن نام فليتوضأ " . K حسن
(1/102)
81 -
ت / 80 م باب في الرجل يطأ الأذى برجله
(1/102)
204 -
حدثنا هناد بن السري وإبراهيم بن أبي معاوية عن أبي معاوية ح وثنا عثمان بن أبي شيبة حدثني شريك وجرير وابن إدريس عن الأعمش عن شقيق قال
Y
قال عبد الله كنا لانتوضأ من موطىء ولا نكف شعرا ولا ثوبا
قال أبو داود قال إبراهيم بن أبي معاوية فيه عن الأعمش عن شقيق عن مسروق أو حدثه عنه قال قال عبد الله وقال هناد عن شقيق أو حدثه عنه قال قال عبد الله . K صحيح
(1/102)
82 -
ت / 81 م باب فيمن يحدث في الصلاة
(1/102)
205 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير بن عبد الحميد عن عاصم الأحول عن عيسى بن حطان عن مسلم بن سلام عن علي بن طلق قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إذا فسا أحدكم في الصلاة فلينصرف فليتوضأ وليعد الصلاة " . K ضعيف
(1/102)
83 -
ت / 82 م باب في المذي
(1/102)
206 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا عبيدة بن حميد الحذاء عن الركين بن الربيع عن حصين بن قبيصة عن علي رضي الله عنه قال
Y
كنت رجلا مذاء فجعلت أغتسل حتى تشقق ظهري فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه و سلم أو ذكر له فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لا تفعل إذا رأيت المذي فاغسل ذكرك وتوضأ وضوءك للصلاة فإذا فضخت الماء فاغتسل " . K صحيح
(1/102)
207 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن أبي النضر عن سليمان بن يسار عن المقداد بن الأسود قال
Y
إن علي بن أبي طالب [ رضي الله عنه ] أمره أن يسأل له رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الرجل إذا دنا من أهله فخرج منه المذي ماذا عليه ؟ فإن عندي ابنته وأنا أستحيي أن أسأله قال المقداد فسألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن ذلك فقال " إذا وجد أحدكم ذلك فلينضح فرجه وليتوضأ وضوءه للصلاة " . K صحيح
(1/103)
208 -
حدثنا أحمد بن يونس ثنا زهير عن هشام بن عروة عن عروة أن علي بن أبي طالب قال للمقداد وذكر نحو هذا قال فسأله المقداد
Y
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ليغسل ذكره وأنثييه "
قال أبو داود ورواه الثوري وجماعة عن هشام عن أبيه عن المقداد عن علي عن النبي صلى الله عليه و سلم
[
رواه ابن إسحاق عن هشام عن أبيه عن المقداد عن علي عن النبي صلى الله عليه و سلم قال فيه والأنثيين ] . K صحيح
(1/103)
209 - [
حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي قال ثنا أبي عن هشام بن عروة عن أبيه عن حديث حدثه عن علي بن أبي طالب قال قلت للمقداد فذكر بمعناه
قال أبو داود ورواه المفضل بن فضالة وجماعة والثوري وابن عيينة عن هشام عن أبيه عن علي بن أبي طالب ورواه ابن إسحاق عن هشام بن عروة عن أبيه عن المقداد عن النبي صلى الله عليه و سلم لم يذكر " أنثييه " ] . K صحيح
(1/103)
210 -
حدثنا مسدد ثنا إسماعيل يعني ابن إبراهيم أخبرنا محمد بن إسحاق حدثني سعيد بن عبيد بن السباق عن أبيه عن سهل بن حنيف قال
Y
كنت ألقى من المذي شدة وكنت أكثر منه الاغتسال فسألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن ذلك فقال " إنما يجزيك من ذلك الوضوء " قلت يا رسول الله فكيف بما يصيب ثوبي منه ؟ قال " يكفيك بأن تأخذ كفا من ماء فتنضح بها من ثوبك حيث ترى أنه أصابه " . K حسن
(1/104)
211 -
حدثنا إبراهيم بن موسى أخبرنا عبد الله بن وهب ثنا معاوية يعني ابن صالح عن العلاء بن الحارث عن حرام بن حكيم عن عمه عبد الله بن سعد الأنصاري قال
Y
سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عما يوجب الغسل وعن الماء يكون بعد الماء فقال " ذاك المذي وكل فحل يمذي فتغسل من ذلك فرجك وأنثييك وتوضأ وضوءك للصلاة " . K صحيح
(1/104)
212 -
حدثنا هارون بن محمد بن بكار ثنا مروان يعني ابن محمد ثنا الهيثم بن حميد ثنا العلاء بن الحارث عن حرام بن حكيم عن عمه أنه Y سأل رسول الله صلى الله عليه و سلم ما يحل لي من امرأتي وهي حائض ؟ قال " لك ما فوق الإزار " وذكر مؤاكلة الحائض أيضا وساق الحديث . K صحيح
(1/104)
213 -
حدثنا هشام بن عبد الملك اليزني ثنا بقية بن الوليد عن سعد الأغطش وهو ابن عبد الله عن عبد الرحمن بن عائذ الأزدي قال هشام وهو ابن قرط أمير حمص عن معاذ بن جبل قال
Y
سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عما يحل للرجل من امرأته وهي حائض ؟ فقال " ما فوق الإزار والتعفف عن ذلك أفضل "
قال أبو داود وليس هو يعني الحديث بالقوي . K ضعيف
(1/104)
84 -
ت / 83 م باب في الإكسال ( الاكسال مصدر قولك اكسل الرجل إذا خالط أهله ولم ينزل )
(1/104)
214 -
حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب أخبرني عمرو يعني ابن الحارث عن ابن شهاب حدثني بعض من أرضى أن سهل بن سعد الساعدي أخبره أن أبي بن كعب أخبره أن رسول الله صلى الله عليه و سلم إنما جعل ذلك رخصة للناس في أول الإسلام لقلة الثياب ثم أمر بالغسل وننهى عن ذلك
قال أبو داود يعني " الماء من الماء " . K صحيح
(1/105)
215 -
حدثنا محمد بن مهران البزار الرازي ثنا مبشر الحلبي عن محمد أبي غسان عن أبي حازم عن سهل بن سعد حدثني أبي بن كعب
Y
أن الفتيا التي كانوا يفتون " أن الماء من الماء " كانت رخصة رخصها رسول الله صلى الله عليه و سلم في بدء الإسلام ثم أمر بالاغتسال بعد . K صحيح
(1/105)
216 -
حدثنا مسلم بن إبراهيم الفراهيدي ثنا هشام وشعبة عن قتادة عن الحسن عن أبي رافع عن أبي هريرة
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم قال " إذا قعد بين شعبها الأربع وألزق الختان بالختان فقد وجب الغسل " . K صحيح
(1/105)
217 -
حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب أخبرني عمرو عن ابن شهاب عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي سعيد الخدري
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " " الماء من الماء " وكان أبو سلمة يفعل ذلك . K صحيح
(1/105)
85 -
ت / 84 م باب في الجنب يعود
(1/105)
218 -
حدثنا مسدد بن مسرهد ثنا إسماعيل ثنا حميد الطويل عن أنس
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم طاف ذات يوم على نسائه في غسل واحد
قال أبو داود وهكذا رواه هشام بن زيد عن أنس ومعمر عن قتادة عن أنس وصالح بن أبي الأخضر عن الزهري كلهم عن أنس عن النبي صلى الله عليه و سلم . K صحيح
(1/106)
86 -
ت / 85 م باب الوضوء لمن أراد أن يعود
(1/106)
219 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن عبد الرحمن بن أبي رافع عن عمته سلمة عن أبي رافع
Y "
أن النبي صلى الله عليه و سلم طاف ذات يوم على نسائه يغتسل عند هذه وعند هذه " قال فقلت له يا رسول الله ألا تجعله غسلا واحدا ؟ قال " هذا أزكى وأطيب وأطهر "
قال أبو داود وحديث أن أصح من هذا . K حسن
(1/106)
220 -
حدثنا عمرو بن عون ثنا حفص بن غياث عن عاصم الأحول عن أبي المتوكل عن أبي سعيد الخدري
Y
عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " إذا أتى أحدكم أهله ثم بدا له أن يعاود فليتوضأ بينهما وضوءا " . K صحيح
(1/106)
87 -
ت / 86 م باب [ في ] الجنب ينام
(1/106)
221 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن عبد الله بن دينار عن عبد الله بن عمر أنه قال
Y
ذكر عمر بن الخطاب لرسول الله صلى الله عليه و سلم أن تصيبه الجنابة من الليل فقال ل [ له ] رسول الله صلى الله عليه و سلم " توضأ واغسل ذكرك ثم نم " . K صحيح
(1/106)
88 -
ت / 87 م باب الجنب يأكل
(1/106)
222 -
حدثنا مسدد وقتيبة بن سعيد قالا ثنا سفيان عن الزهري عن أبي سلمة عن عائشة
Y "
أن النبي صلى الله عليه و سلم كان إذا أراد أن ينام وهو جنب توضأ وضوءه للصلاة " . K صحيح
(1/106)
223 -
حدثنا محمد بن الصباح البزاز ثنا ابن المبارك عن يونس عن الزهري بإسناده ومعناه زاد " وإذا أراد أن يأكل وهو جنب غسل يديه "
قال أبو داود ورواه ابن وهب عن يونس فجعل قصة الأكل قول عائشة مقصورا ورواه صالح بن أبي الأخضر عن الزهري كما قال ابن المبارك إلا أنه قال " عن عروة أو أبي سلمة " ورواه الأوزاعي عن يونس عن الزهري عن النبي صلى الله عليه و سلم كما قال ابن المبارك . K صحيح
(1/107)
89 -
ت / 88 م باب من قال يتوضأ الجنب
(1/107)
224 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى ثنا شعبة عن الحكم عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة
Y "
أن النبي صلى الله عليه و سلم كان إذا أراد أن يأكل أو ينام توضأ تعني وهو جنب " . K صحيح
(1/107)
225 -
حدثنا موسى يعني ابن إسماعيل ثنا حماد [ يعني ابن سلمة ] أخبرنا عطاء الخراساني عن يحيى بن يعمر عن عمار بن ياسر
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم رخص للجنب إذا أكل أو شرب أو نام أن يتوضأ
قال أبو داود بين يحيى بن يعمر وعمار بن ياسر في هذا الحديث رجل وقال علي بن أبي طالب وابن عمر وعبد الله بن عمرو الجنب إذا أراد أن يأكل توضأ . K ضعيف
(1/107)
90 -
ت / 89 م باب [ في ] الجنب يؤخر الغسل
(1/107)
226 -
حدثنا مسدد ثنا معتمر ح وثنا أحمد بن حنبل ثنا إسماعيل بن إبراهيم قالا ثنا برد بن سنان عن عبادة بن نسي عن غضيف بن الحارث قال قلت لعائشة
Y
أرأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يغتسل من الجنابة في أول الليل أو في آخره ؟ قالت ربما اغتسل في أول الليل وربما اغتسل في آخره قلت الله أكبر الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة قلت أرأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يوتر أول الليل أم في آخره ؟ قالت ربما أوتر في أول الليل وربما أوتر في آخره قلت الله أكبر الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة قلت أرأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يجهر بالقرآن أم يخفت به ؟ قالت ربما جهر به وربما خفت قلت الله أكبر الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة . K صحيح
(1/107)
227 -
حدثنا حفص بن عمر [ النمري ] ثنا شعبة عن علي بن مدرك عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير عن عبد الله بن نجي عن أبيه عن علي بن أبي طالب [ رضي الله عنه ]
Y
عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " لاتدخل الملائكة بيتا فيه صورة ولا كلب ولا جنب " . K ضعيف
(1/108)
228 -
حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن أبي إسحاق عن الأسود عن عائشة قالت
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم ينام وهو جنب من غير أن يمس ماء
قال أبو داود ثنا الحسن بن علي الواسطي قال سمعت يزيد بن هارون يقول هذا الحديث وهم يعني حديث أبي إسحاق . K صحيح
(1/108)
91 -
ت / 90 م باب في الجنب يقرأ القرآن
(1/108)
229 -
حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن سلمة قال
Y
دخلت على علي رضي الله عنه أنا ورجلان رجل منا ورجل من بني أسد أحسب فبعثهما علي رضي الله عنه وجها وقال إنكما علجان فعالجا دينكما ثم قام فدخل المخرج ثم خرج فدعا بماء فأخذ منه حفنة فتمسح بها ثم جعل يقرأ القرآن فأنكروا ذلك فقال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يخرج من الخلاء فيقرئنا القرآن ويأكل معنا اللحم ولم يكن يحجبه أو قال يحجزه عن القرآن شيء ليس الجنابة . K ضعيف
(1/108)
92 -
ت / 91 م باب في الجنب يصافح
(1/108)
230 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن مسعر عن واصل عن أبي وائل عن حذيفة
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم لقيه فأهوى إليه فقال إني جنب فقال " إن المسلم ليس ينجس " . K صحيح
(1/109)
231 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى وبشر عن حميد عن بكر عن أبي رافع عن أبي هريرة قال
Y
لقيني رسول الله صلى الله عليه و سلم في طريق من طرق المدينة وأنا جنب فاختنست ( أي تأخرت وتواريت ) فذهبت فاغتسلت ثم جئت فقال " أين كنت يا أبا هريرة ؟ " قال قلت إني كنت جنبا فكرهت أن أجالسك على غير طهارة فقال " سبحان الله إن المسلم لا ينجس "
قال وفي حديث بشر ثنا حميد ثنى بكر . K صحيح
(1/109)
93 -
ت / 92 م باب في الجنب يدخل المسجد
(1/109)
232 -
حدثنا مسدد ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا الأفلت بن خليفة قال حدثتني جسرة بنت دجاجة قالت سمعت عائشة [ رضي الله عنها ] تقول
Y
جاء رسول الله صلى الله عليه و سلم ووجوه بيوت أصحابه شارعة في المسجد فقال " وجهوا هذه البيوت عن المسجد " ثم دخل النبي صلى الله عليه و سلم ولم يصنع القوم شيئا رجاء أن تنزل فيهم رخصة فخرج إليهم بعد فقال " وجهوا هذه البيوت عن المسجد فإني لا أحل المسجد لحائض ولا جنب "
قال أبو داود هو فليت العامري . K ضعيف
(1/109)
94 -
ت / 93 م باب في الجنب يصلي بالقوم وهو ناس
(1/109)
233 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن زياد الأعلم عن الحسن عن أبي بكرة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم دخل في صلاة الفجر فأومأ بيده أن مكانكم ثم جاء ورأسه يقطر فصلى بهم . K صحيح
(1/110)
234 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون أخبرنا حماد بن سلمة بإسناده ومعناه وقال في أوله
Y
فكبر وقال في آخره فلما قضى الصلاة قال " إنما أنا بشر وإني كنت جنبا "
قال أبو داود رواه الزهري عن أبي سلمة [ بن عبد الرحمن ] عن أبي هريرة قال فلما قام في مصلاه وانتظرنا أن يكبر انصرف ثم قال " كما أنتم "
قال أبو داود ورواه أيوب وابن عون وهشام عن محمد [ مرسلا ] عن النبي صلى الله عليه و سلم قال فكبر ثم أومأ [ بيده ] إلى القوم أن اجلسوا فذهب فاغتسل وكذلك رواه مالك عن إسماعيل بن أبي حكيم عن عطاء بن يسار أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كبر في صلاة
قال أبو داود وكذلك حدثناه مسلم بن إبراهيم حدثنا أبان عن يحيى عن الربيع بن محمد عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه كبر . K صحيح
(1/110)
235 -
حدثنا عمرو بن عثمان ثنا محمد بن حرب ثنا الزبيدي ح وثنا عياش بن الأزرق أخبرنا ابن وهب عن يونس ح وثنا مخلد بن خالد ثنا إبراهيم بن خالد إمام مسجد صنعاء ثنا رباح عن معمر ح وثنا مؤمل بن الفضل ثنا الوليد عن الأوزاعي كلهم عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال
Y
أقيمت الصلاة وصف الناس صفوفهم فخرج رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى إذا قام في مقامه ذكر أنه لم يغتسل فقال للناس " مكانكم " ثم رجع إلى بيته فخرج علينا ينظف رأسه وقد اغتسل ونحن صفوف
وهذا لفظ ابن حرب وقال عياش في حديثه فلم نزل قياما ننتظره حتى خرج علينا وقد اغتسل . K صحيح
(1/110)
95 -
ت / 94 م باب في الرجل يجد البلة في منامه
(1/110)
236 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا حماد بن خالد الخياط ثنا عبد الله العمري عن عبيد الله عن القاسم عن عائشة قالت
Y
سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الرجل يجد البلل ولا يذكر احتلاما قال " يغتسل " وعن الرجل يرى أن قد احتلم ولا يجد البلل قال " لا غسل عليه " فقالت أم سليم المرأة ترى ذلك أعليها غسل ؟ قال " نعم إنما النساء شقائق الرجال " . K حسن إلا قول أم سليم المرأة ترى الخ
(1/111)
96 -
ت / 95 م باب [ في ] المرأة ترى ما يرى الرجل
(1/111)
237 -
حدثنا أحمد بن صالح ثنا عنبسة ثنا يونس عن ابن شهاب قال قال عروة عن عائشة أن أم سليم الأنصارية وهي أم أنس بن مالك قالت
Y
يا رسول الله إن الله [ عزوجل ] لا يستحيي من الحق أرأيت المرأة إذا رأت في النوم ما يرى الرجل أتغتسل أم لا ؟ قالت عائشة فقال النبي صلى الله عليه و سلم " نعم فلتغتسل إذا وجدت الماء " قالت عائشة فأقبلت عليها فقلت أف لك وهل ترى ذلك المرأة ؟ فأقبل علي رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال " تربت يمينك يا عائشة ومن أين يكون الشبه ؟ "
قال أبو داود وكذلك روى عقيل والزبيدي ويونس وابن أخي الزهري عن الزهري و [ إبراهيم ] بن أبي الوزير عن مالك عن الزهري ووافق الزهري مسافع الحجبي قال عن عروة عن عائشة وأما هشام بن عروة فقال عن عروة عن زينب بنت أبي سلمة عن أم سلمة أن أم سليم جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم . K صحيح
(1/111)
97 -
ت / 96 م باب [ في ] مقدار الماء الذي يجزىء في الغسل
(1/111)
238 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن عروة عن عائشة [ رضي الله عنها ]
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يغتسل من إناء واحد هو الفرق من الجنابة
قال أبو داود وروى ابن عيينة نحو حديث مالك
قال أبو داود قال معمر عن الزهري في هذا الحديث " قالت كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه و سلم من إناء واحد فيه قدر الفرق "
قال أبو داود سمعت أحمد بن حنبل يقول الفرق ستة عشر رطلا وسمعته يقول صاع ابن أبي ذئب خمسة أرطال وثلث قال فمن قال ثمانية أرطال قال ليس ذلك بمحفوظ قال وسمعت أحمد يقول من أعطى في صدقة الفطر برطلنا هذا خمسة أرطال وثلثا فقد أوفى قيل الصيحاني ثقيل قال الصيحاني أطيب قال لا أدري . K صحيح
(1/112)
98 -
ت / 97 م باب في الغسل من الجنابة
(1/112)
239 -
حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا زهير ثنا أبو إسحاق أخبرني سليمان بن صرد عن جبير بن مطعم
Y
أنهم ذكروا عند رسول الله صلى الله عليه و سلم الغسل من الجنابة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أما أنا فأفيض على رأسي ثلاثا " وأشار بيديه كلتيهما . K صحيح
(1/112)
240 -
حدثنا محمد بن المثنى ثنا أبو عاصم عن حنظلة عن القاسم عن عائشة قالت
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا اغتسل من الجنابة دعا بشيء من نحو الحلاب ( هو إناء يسع قدر حلب ناقة ) فأخذ بكفيه فبدأ بشق رأسه الأيمن ثم الأيسر ثم أخذ بكفيه فقال بهما على رأسه . K صحيح
(1/112)
241 -
حدثنا يعقوب بن إبراهيم ثنا عبد الرحمن يعني ابن مهدي عن زائدة بن قدامة عن صدقة ثنا جميع بن عمير أحد بني تيم الله بن ثعلبة قال دخلت مع أمي وخالتي على عائشة فسألتها إحداهما كيف كنتم تصنعون عند الغسل ؟ فقالت عائشة كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ وضوءه للصلاة ثم يفيض على رأسه ثلاث مرات ونحن نفيض على رءوسنا خمسا من أجل الضفر ( الضفر جمع الضفيرة مثل سفينة وسفن والضفيرة هنا الخصلة من الشعر المنسوج بعضه على بعض ) . K ضعيف جدا
(1/113)
242 -
حدثنا سليمان بن حرب الواشحي ومسدد قالا ثنا حماد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا اغتسل من الجنابة قال سليمان يبدأ فيفرغ بيمينه على شماله وقال مسدد غسل يديه يصب الإناء على يده اليمنى ثم اتفقا فيغسل فرجه وقال مسدد يفرغ على شماله وربما كنت عن الفرج ثم يتوضأ وضوءه للصلاة ثم يدخل يديه في الإناء فيخلل شعره حتى إذا رأى أنه قد أصاب البشرة أو أنقى البشرة أفرغ على رأسه ثلاثا فإذا فضل فضلة صبها عليه . K صحيح
(1/113)
243 -
حدثنا عمرو بن علي الباهلي ثنا محمد بن أبي عدي حدثنا سعيد عن أبي معشر عن النخعي عن الأسود عن عائشة قالت
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أراد أن يغتسل من الجنابة بدأ بكفيه فغسلهما ثم غسل مرافغه وأفاض عليه الماء فإذا أنقاهما أهوى بهما إلى حائط ثم يستقبل الوضوء ويفيض الماء على رأسه . K صحيح
(1/113)
244 -
حدثنا الحسن بن شوكر ثنا هشيم عن عروة الهمداني ثنا الشعبي قال قالت عائشة [ رضي الله عنها ]
Y
لئن شئتم لأرينكم أثر يد رسول الله صلى الله عليه و سلم في الحائط حيث كان يغتسل من الجنابة . K ضعيف
(1/113)
245 -
حدثنا مسدد بن مسرهد ثنا عبد الله بن داود عن الأعمش عن سالم عن كريب ثنا ابن عباس عن خالته ميمونة قالت
Y
وضعت للنبي صلى الله عليه و سلم غسلا يغتسل به من الجنابة فأكفأ الإناء على يده اليمنى فغسلها مرتين أو ثلاثا ثم صب على فرجه فغسل فرجه بشماله ثم ضرب بيده الأرض فغسلها ثم تمضمض واستنشق وغسل وجهه ويديه ثم صب على رأسه وجسده ثم تنحى ناحية فغسل رجليه فناولته المنديل فلم يأخذه وجعل ينفض الماء عن جسده فذكرت ذلك لإبراهيم فقال كانوا لا يرون بالمنديل بأسا ولكن كانوا يكرهون العادة
قال أبو داود قال مسدد قلت لعبد الله بن داود وكانوا يكرهونه للعادة فقال هكذا هو ولكن وجدته في كتابي هكذا . K صحيح
(1/114)
246 -
حدثنا حسين بن عيسى الخراساني ثنا ابن أبي فديك عن ابن أبي ذئب عن شعبة ( شعبة هذا مولى من موالي ابن عباس وقد تكلم الناس فيه ) قال إن ابن عباس كان إذا اغتسل منن الجنابة يفرغ بيده اليمنى على يده اليسرى سبع مرار ثم يغسل فرجه فنسي مرة كم أفرغ فسألني كم أفرغت ؟ فقلت لا أدري فقال لا أم لك وما يمنعك أن تدري ؟ ثم يتوضأ وضوءه للصلاة ثم يفيض على جلده الماء ثم يقول هكذا كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتطهر . K ضعيف
(1/114)
247 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا أيوب بن جابر عن عبد الله بن عصم عن عبد الله بن عمر قال
Y
كانت الصلاة خمسين والغسل من الجنابة سبع مرار وغسل البول من الثوب سبع مرار فلم يزل رسول الله صلى الله عليه و سلم يسأل حتى جعلت الصلاة خمسا والغسل من الجنابة مرة وغسل البول من الثوب مرة . K ضعيف
(1/114)
248 -
حدثنا نصر بن علي حدثنا الحارث بن وجيه ثنا مالك بن دينار عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إن تحت كل شعرة جنابة فاغسلوا الشعر وأنقوا البشر "
[
هذا الحديث ضعيف ]
قال أبو داود الحارث بن وجيه حديثه منكر وهو ضعيف . K ضعيف
(1/115)
249 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا عطاء بن السائب عن زاذان عن علي [ رضي الله عنه ]
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " من ترك موضع شعرة من جنابة لم يغسلها فعل به كذا وكذا من النار " قال علي فمن ثم عاديت رأسي ثلاثا وكان يجز شعره . K ضعيف
(1/115)
99 -
ت / 98 م باب [ في ] الوضوء بعد الغسل
(1/115)
250 -
حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا زهير ثنا أبو إسحاق عن الأسود عن عائشة قالت
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يغتسل ويصلي الركعتين وصلاة الغداة ولا أراه يحدث وضوءا بعد الغسل . K صحيح
(1/115)
100 -
ت / 99 م باب [ في ] المرأة هل تنقض شعرها عند الغسل ؟
(1/115)
251 -
حدثنا زهير بن حرب وابن السرح قالا ثنا سفيان بن عيينة عن أيوب بن موسى عن سعيد بن أبي سعيد عن عبد الله بن رافع مولى أم سلمة عن أم سلمة قالت
Y
إن امرأة من المسلمين وقال زهير إنها قالت يا رسول الله إني امرأة أشد ضفر رأسي أفأنقضه للجنابة ؟ قال " إنما يكفيك أن تحفني عليه ثلاثا " وقال زهير " تحثي عليه ثلاث حثيات من ماء ثم تفيضي على سائر جسدك فإذا أنت قد طهرت " . K صحيح
(1/115)
252 -
حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح حدثنا ابن نافع يعني الصائغ عن أسامة عن المقبري عن أم سلمة
Y
أن امرأة جاءت إلى أم سلمة بهذا الحديث قالت فسألت لها النبي صلى الله عليه و سلم بمعناه قال فيه " واغمزي قرونك عند كل حفنة " . K حسن
(1/116)
253 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا يحيى بن أبي بكير ثنا إبراهيم بن نافع عن الحسن بن مسلم عن صفية بنت شيبة عنن عائشة قالت
Y
كانت إحدانا إذا أصابتها جنابة أخذت ثلاث حفنات هكذا تعني بكفيها جميعا فتصب على رأسها وأخذت بيد واحدة فصبتها على هذا الشق والأخرى على الشق الآخر . K صحيح
(1/116)
254 -
حدثنا نصر بن علي ثنا عبد الله بن داود عن عمر بن سويد عن عائشة بنت طلحة عن عائشة [ رضي الله عنها ] قالت
Y
كنا نغتسل وعلينا الضماد ونحن مع رسول الله صلى الله عليه و سلم محلات ومحرمات . K صحيح
(1/116)
255 -
حدثنا محمد بن عوف قال قرأت في أصل إسماعيل بن عياش قال ابن عوف وثنا محمد بن إسماعيل عن أبيه حدثني ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد قال أفتاني جبير بن نفير عن الغسل من الجنابة أن ثوبان حدثهم أنهم استفتوا النبي صلى الله عليه و سلم عن ذلك فقال
Y "
أما الرجل فلينشر رأسه فليغسله حتى يبلغ أصول الشعر وأما المرأة فلا عليها أن لا تنقضه لتغرف على رأسها ثلاث غرفات بكفيها " . K صحيح
(1/116)
101 -
ت / 100 م باب في الجنب يغسل رأسه بالخطمي ( الخطمي بكسر فسكون نبت يغسل به الرأس ) [ أيجزئه ذلك ]
(1/116)
256 -
حدثنا محمد بن جعفر بن زياد ثنا شريك عن قيس بن وهب عن رجل من بني سواءة بن عامر عن عائشة
Y
عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه كان يغسل رأسه بالخطمي وهو جنب يجتزىء بذلك ولا يصب عليه الماء . K ضعيف
(1/116)
102 -
ت / 101 م باب فيما يفيض بين الرجل والمرأة من الماء
(1/116)
257 -
حدثنا محمد بن رافع ثنا يحيى بن آدم ثنا شريك عن قيس بن وهب عن رجل من بني سواءة بن عامر عن عائشة فيما يفيض بين الرجل والمرأة من الماء قالت
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يأخذ كفا من ماء يصب علي الماء ثم يأخذ كفا من ماء ثم يصبه عليه . K ضعيف
(1/117)
103 -
ت / 102 م باب [ في ] مؤاكلة الحائض ومجامعتها
(1/117)
258 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد ثنا ثابت البناني عن أنس بن مالك
Y
أن اليهود كانت إذا حاضت منهم المرأة أخرجوها من البيت ولم يؤاكلوها ولم يشاربوها ولم يجامعوها في البيت فسئل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن ذلك فأنزل الله سبحانه { ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض } إلى آخر الآية فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " جامعوهن في البيوت واصنعوا كل شيء غير النكاح " فقالت اليهود ما يريد هذا الرجل أن يدع شيئا من أمرنا إلا خالفنا فيه فجاء أسيد بن حضير وعباد بن بشر إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقالا يارسول الله إن اليهود تقول كذا وكذا أفلا ننكحهن في المحيض ؟ فتمعر ( معناه تغير ) وجه رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى ظننا أن قد وجد ( وجد بكسر الجيم غضب ) عليهما فخرجا فاستقبلتهما هدية من لبن إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فبعث في آثارهما فسقاهما فظننا أنه لم يجد عليهما . K صحيح
(1/117)
259 -
حدثنا مسدد ثنا عبد الله بن داود عن مسعر عن المقدام بن شريح عن أبيه عن عائشة قالت
Y
كنت أتعرق العظم وأنا حائض فأعطيه النبي صلى الله عليه و سلم فيضع فمه في الموضع الذي فيه وضعته وأشرب الشراب فأناوله فيضع فمه في الموضع الذي كنت أشرب منه . K صحيح
(1/117)
260 -
حدثنا محمد بن كثير ثنا سفيان عن منصور بن عبد الرحمن عن صفية عن عائشة قالت
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يضع رأسه في حجري فيقرأ وأنا حائض . K صحيح
(1/118)
104 -
ت / 103 م باب [ في ] الحائض تناول من المسجد
(1/118)
261 -
حدثنا مسدد بن مسرهد ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن ثابت بن عبيد عن القاسم عن عائشة قالت
Y
قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم " ناوليني الخمرة من المسجد " فقلت إني حائض فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إن حيضتك ليست في يدك " . K صحيح
(1/118)
105 -
ت / 104 م باب في الحائض لا تقضي الصلاة
(1/118)
262 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا وهيب ثنا أيوب عن أبي قلابة عن معاذة
Y
أن امرأة سألت عائشة أتقضي الحائض الصلاة ؟ فقالت أحرورية أنت ؟ لقد كنا نحيض عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فلا نقضي ولا نؤمر بالقضاء . K صحيح
(1/118)
263 -
حدثنا الحسن بن عمرو أخبرنا سفيان يعني ابن عبد الملك عن ابن المبارك عن معمر عن أيوب عن معاذة العدوية عن عائشة بهذا الحديث
قال أبو داود وزاد فيه " فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة " . K صحيح
(1/118)
106 -
ت / 105 م باب في إتيان الحائض
(1/118)
264 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن شعبة حدثني الحكم عن عبد الحميد بن عبد الرحمن عن مقسم عن ابن عباس
Y
عن النبي صلى الله عليه و سلم في الذي يأتي امرأته وهي حائض قال " يتصدق بدينار أو نصف دينار "
قال أبو داود هكذا الرواية الصحيحة قال دينار أو نصف دينار وربما لم يرفع شعبة . K صحيح
(1/118)
265 -
حدثنا عبد السلام بن مطهر ثنا جعفر يعني ابن سليمان عن علي بن الحكم البناني عن أبي الحسن الجزري عن مقسم عن ابن عباس قال
Y
إذا أصابها في أول الدم فدينار وإذا أصابها في انقطاع الدم فنصف دينار
قال أبو داود وكذلك قال ابن جريج عبد الكريم عن مقسم . K صحيح موقوف
(1/119)
266 -
حدثنا محمد بن الصباح البزاز ثنا شريك عن خصيف عن مقسم عن ابن عباس
Y
عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " إذا وقع الرجل بأهله وهي حائض فليتصدق بنصف دينار "
قال أبو داود وكذا قال علي بن بذيمة عن مقسم عن النبي صلى الله عليه و سلم مرسلا وروى الأوزاعي عن يزيد بن أبي مالك عن عبد الحميد بن عبد الرحمن عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " آمره أن يتصدق بخمسي دينار " وهذا معضل . K ضعيف
(1/119)
107 -
ت / 106 م باب في الرجل يصيب منها ما دون الجماع
(1/119)
267 -
حدثنا يزيد بن خالد بن عبد الله بن موهب الرملي ثنا الليث بن سعيد عن ابن شهاب عن حبيب مولى عروة عن ندبة مولاة ميمونة عن ميمونة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يباشر المرأة من نسائه وهي حائض إذا كان عليها إزار إلى أنصاف الفخذين أو الركبتين تحتجز به
[
قال أبو داود قال يونس بدية وقال معمر ندية ] . K صحيح
(1/119)
268 -
حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا شعبة عن منصور عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يأمر إحدانا إذا كانت حائضا أن تتزر ثم يضاجعها زوجها وقال مرة يباشرها . K صحيح
(1/119)
269 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن جابر بن صبح سمعت خلاسا الهجري قال سمعت عائشة رضي الله عنها تقول
Y
كنت أنا ورسول الله صلى الله عليه و سلم نبيت في الشعار الواحد وأنا حائض طامث فإن أصابه مني شيء غسل مكانه ولم يعده ثم صلى فيه وإن أصاب تعني ثوبه منه شيء غسل مكانه ولم يعده ثم صلى فيه . K صحيح
(1/120)
270 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة ثنا عبد الله يعني ابن عمر بن غانم عن عبد الرحمن يعني ابن زياد عن عمارة بن غراب قال إن عمة له حدثته أنها سألت عائشة قالت
Y
إحدانا تحيض وليس لها ولزوجها إلا فراش واحد قالت أخبرك بما صنع رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ دخل فمضى إلى مسجده قال أبو داود تعني مسجد بيته فلم ينصرف حتى غلبتني عيني وأوجعه البرد فقال " ادني مني " فقلت إني حائض فقال " وإن اكشفي عن فخذيك " فكشفت فخذي فوضع خده وصدره على فخذي وحنيت عليه حتى دفىء ونام . K ضعيف
(1/120)
271 -
حدثنا سعيد بن عبد الجبار ثنا عبد العزيز يعني ابن محمد عن أبي اليمان ( إسم أبي اليمان كثير بن جريج وقد خرج عنه أبو داود حديثا في آخر كتاب الأدب عن شداد بن أبي عمرو بن حماس ) عن أم ذرة عن عائشة أنها قالت
Y
كنت إذا حضت نزلت عن المثال على الحصير فلم نقرب رسول الله صلى الله عليه و سلم ولم ندن منه حتى نطهر ( قال أبو عبيد المثال الفراش وأنشدفيه بيتا للكميات في شرح القريب ) . K ضعيف
(1/120)
272 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن أيوب عن عكرمة عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه و سلم
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم كان إذا أراد من الحائض شيئا ألقى على فرجها ثوبا . K صحيح
(1/120)
273 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن الشيباني عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يأمرنا في فوح ( فوح الحيض معظمه ) حيضتنا أن نتزر ثم يباشرنا وأيكم يملك إربه ( اربه وإربة وطر النفس وحاجتها ) كما كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يملك إربه . K صحيح
(1/121)
108 -
ت / 107 م باب في المرأة تستحاض ومن قال تدع الصلاة في عدة الأيام التي كانت تحيض
(1/121)
274 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن نافع عن سليمان بن يسار عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه و سلم
Y
أن امرأة كانت تهراق الدماء على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فاستفتت لها أم سلمة رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال " لتنظر عدة الليالي والأيام التي كانت تحيضهن من الشهر قبل أن يصيبها الذي أصابها فلتترك الصلاة قدر ذلك من الشهر فإذا خلفت ذلك فلتغتسل ثم لتستثفر بثوب ثم لتصل فيه " . K صحيح
(1/121)
275 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ويزيد بن خالد بن يزيد بن عبد الله بن موهب قالا ثنا الليث عن نافع عن سليمان بن يسار
Y
أن رجلا أخبره عن أم سلمة أن امرأة كانت تهراق الدم فذكر معناه قال " فإذا خلفت ذلك وحضرت الصلاة فلتغتسل " بمعناه . K صحيح
(1/121)
276 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة ثنا أنس يعني ابن عياض عن عبيد الله عن نافع عن سليمان بن يسار عن رجل من الأنصار
Y
أن امرأة كانت تهراق الدماء فذكر معنى حديث الليث قال " فإذا خلفتهن وحضرت الصلاة فلتغتسل " . وساق الحديث بمعناه . K صحيح
(1/121)
277 -
حدثنا يعقوب بن إبراهيم ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا صخر بن جويرية عن نافع بإسناد الليث وبمعناه قال
Y
فلتترك الصلاة قدر ذلك ثم إذا حضرت الصلاة فلتغتسل ولتستذفر بثوب ثم تصلي " . K صحيح
(1/122)
278 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا وهيب ثنا أيوب عن سليمان بن يسار عن أم سلمة بهذه القصة قال فيه
Y "
تدع الصلاة وتغتسل فيما سوى ذلك وتستذفر بثوب وتصلي "
قال أبو داود وسمى المرأة التي كانت استحيضت حماد بن زيد عن أيوب في هذا الحديث قال فاطمة بنت أبي حبيش . K صحيح
(1/122)
279 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن جعفر عن عراك عن عروة عن عائشة أنها قالت
Y
إن أم حبيبة سألت النبي صلى الله عليه و سلم عن الدم فقالت عائشة فرأيت مركنها ملآن دما فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم " امكثي قدر ما كانت تحبسك حيضتك ثم اغتسلي "
قال أبو داود ورواه قتيبة بين أضعاف حديث جعفر بن ربيعة في آخرها ورواه علي بن عياش ويونس بن محمد عن الليث فقالا جعفر بن ربيعة . K صحيح
(1/122)
280 -
حدثنا عيسى بن حماد أخبرنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن بكير بن عبد الله عن المنذر بن المغيرة عن عروة بن الزبير
Y
أن فاطمة بنت أبي حبيش حدثته أنها سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم فشكت إليه الدم فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم " إنما ذلك عرق فانظري إذا أتى قرؤك فلا تصلي فإذا مر قرؤك فتطهري ثم صلي ما بين القرء إلى القرء " . K صحيح
(1/122)
281 -
حدثنا يوسف بن موسى ثنا جرير عن سهيل يعني ابن أبي صالح عن الزهري عن عروة بن الزبير قال
Y
حدثتني فاطمة بنت أبي حبيش أنها أمرت أسماء أو أسماء حدثتني أنها أمرتها فاطمة بنت أبي حبيش أن تسأل رسول الله صلى الله عليه و سلم فأمرها أن تقعد الأيام التي كانت تقعد ثم تغتسل
قال أبو داود ورواه قتادة عن عروة بن الزبير عن زينب [ بنت أم سلمة ] أن أم حبيبة بنت جحش استحيضت فأمرها النبي صلى الله عليه و سلم أن تدع الصلاة أيام أقرائها ثم تغتسل وتصلي
قال أبو داود لم يسمع قتادة من عروة شيئا وزاد ابن عيينة في حديث الزهري عن عمرة عن عائشة أن أم حبيبة كانت تستحاض فسألت النبي صلى الله عليه و سلم فأمرها أن تدع الصلاة أيام أقرائها
قال أبو داود وهذا وهم من ابن عيينة ليس هذا في حديث الحفاظ عن الزهري إلا ما ذكر سهيل بن أبي صالح وقد روى الحميدي هذا الحديث عن ابن عيينة لم يذكر فيه " تدع الصلاة أيام أقرائها "
وروت قمير بنت عمرو زوج مسروق عن عائشة " المستحاضة تترك الصلاة أيام أقرائها ثم تغتسل "
وقال عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه إن النبي صلى الله عليه و سلم أمرها أن تترك الصلاة قدر أقرائها
وروى أبو بشر جعفر بن أبي وحشية عن عكرمة عن النبي صلى الله عليه و سلم أن أم حبيبة بنت جحش استحيضت فذكر مثله
وروى شريك عن أبي اليقظان ( اسمه عثمان بن عمير الكوفي ) عن عدي بن ثابت أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه و سلم " المستحاضة تدع الصلاة أيام أقرائها ثم تغتسل وتصلي "
وروى العلاء بن المسيب عن الحكم عن أبي جعفر أن سودة استحيضت فأمرها النبي صلى الله عليه و سلم إذا مضت أيامها اغتسلت وصلت
وروى سعيد بن جبير عن علي وابن عباس " المستحاضة تجلس أيام قرئها " وكذلك رواه عمار مولى بني هاشم وطلق بن حبيب عن ابن عباس وكذلك رواه معقل الخثعمي عن علي [ رضي الله عنه ] وكذلك روى الشعبي عن قمير امرأة مسروق عن عائشة رضي الله عنها
قال أبو داود وهو قول الحسن وسعيد بن المسيب وعطاء ومكحول وإبراهيم وسالم والقاسم إن المستحاضة تدع الصلاة أيام أقرائها
[
قال أبو داود لم يسمع قتادة من عروة شيئا ]
(1/122)
109 -
ت / 108 م [ باب من روى أن الحيضة إذا أدبرت لا تدع الصلاة ]
(1/122)
282 -
حدثنا أحمد بن يونس وعبد الله بن محمد النفيلي قالا ثنا زهير ثنا هشام بن عروة عن عروة عن عائشة أن فاطمة بنت أبي حبيش جاءت رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالت
Y
إني امرأة أستحاض فلا أطهر أفأدع الصلاة ؟ قال " إنما ذلك عرق وليست بالحيضة فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة وإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم ثم صلي " . K صحيح
(1/124)
283 -
حدثنا [ عبد الله بن مسلمة ] القعنبي عن مالك عن هشام بإسناد زهير ومعناه [ و ] قال
Y "
فإذا أقبلت الحيضة فاتركي الصلاة فإذا ذهب قدرها فاغسلي الدم عنك وصلي " . K صحيح
(1/124)
110 -
ت / 109 م باب [ من قال ] إذا أقبلت الحيضة تدع الصلاة
(1/124)
284 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبو عقيل عن بهية قالت
Y
سمعت امرأة تسأل عائشة عن امرأة فسد حيضها وأهريقت دما فأمرني رسول الله صلى الله عليه و سلم أن آمرها فلتنظر قدر ما كانت تحيض في كل شهر وحيضها مستقيم فلتعتد بقدر ذلك من الأيام ثم لتدع الصلاة فيهن أو بقدرهن ثم لتغتسل ثم لتستثفر بثوب ثم لتصل . K ضعيف
(1/124)
285 -
حدثنا ابن أبي عقيل ( ابن أبي عقيل اسمه عبد الغني واسم أبي عقيل رفاعة بن عبد الملك لخمي أ هـ د ) ومحمد بن سلمة المصريان قالا ثنا ابن وهب عن عمرو بن الحارث عن ابن شهاب عن عروة بن الزبير وعمرة عن عائشة أن أم حبيبة بنت جحش ختنة ( أي أخت زوجته ) رسول الله صلى الله عليه و سلم وتحت عبد الرحمن بن عوف استحيضت سبع سنين فاستفتت رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم
Y "
إن هذه ليست بالحيضة ولكن هذا عرق فاغتسلي وصلي "
قال أبو داود زاد الأوزاعي في هذا الحديث عن الزهري عن عروة وعمرة عن عائشة قالت استحيضت أم حبيبة بنت جحش وهي تحت عبد الرحمن بن عوف سبع سنين فأمرها النبي صلى الله عليه و سلم قال " إذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة وإذا أدبرت فاغتسلي وصلي "
قال أبو داود ولم يذكر هذا الكلام أحد من أصحاب الزهري غير الأوزاعي ورواه عن الزهري عمرو بن الحارث والليث ويونس وابن أبي ذئب ومعمر وإبراهيم بن سعد وسليمان بن كثير وابن إسحاق وسفيان بن عيينة ولم يذكروا هذا الكلام
قال أبو داود وإنما هذا لفظ حديث هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة
قال أبو داود وزاد ابن عيينة فيه أيضا " أمرها أن تدع الصلاة أيام أقرائها " وهو وهم من ابن عيينة وحديث محمد بن عمرو عن الزهري فيه شيء ويقرب من الذي زاد الأوزاعي في حديثه . K صحيح
(1/125)
286 -
حدثنا محمد بن المثنى ثنا محمد بن أبي عدي عن محمد يعني ابن عمرو قال حدثني ابن شهاب عن عروة بن الزبير عن فاطمة بنت أبي حبيش
Y
أنها كانت تستحاض فقال لها النبي صلى الله عليه و سلم " إذا كان دم الحيضة فإنه دم أسود يعرف فإذا كان ذلك فأمسكي عن الصلاة فإذا كان الآخر فتوضئي وصلي فإنما هو عرق "
قال أبو داود وقال ابن المثنى حدثنا به ابن أبي عدي من كتابه هكذا ثم حدثنا به بعد حفظا قال ثنا محمد بن عمرو عن الزهري عن عروة عن عائشة أن فاطمة كانت تستحاض فذكر معناه
قال أبو داود وقد روى أنس بن سيرين عن ابن عباس في المستحاضة قال إذا رأت الدم البحراني فلا تصلي وإذا رأت الطهر ولو ساعة فلتغتسل وتصلي وقال مكحول إن النساء لا تخفى عليهن الحيضة إن دمها أسود غليظ فإذا ذهب ذلك وصارت صفرة رقيقة فإنها مستحاضة فلتغتسل ولتصل
قال أبو داود وروى حماد بن زيد عن يحيى بن سعيد عن القعقاع بن حكيم عن سعيد بن المسيب في المستحاضة " إذا أقبلت الحيضة تركت الصلاة وإذا أدبرت اغتسلت وصلت " وروى سمي وغيره عن سعيد بن المسيب " تجلس أيام أقرائها " وكذلك رواه حماد بن سلمة عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب
قال أبو داود وروى يونس عن الحسن الحائض إذا مد بها الدم تمسك بعد حيضتها يوما أو يومين فهي مستحاضة
وقال التيمي عن قتادة إذا أراد على أيام حيضها خمسة أيام فلتصل
قال التيمي فجعلت أنقص حتى بلغت يومين فقال إذا كان يومين فهو من حيضها وسئل ابن سيرين عنه فقال النساء أعلم بذلك
(1/125)
287 -
حدثنا زهير بن حرب وغيره قالا ثنا عبد الملك بن عمرو ثنا زهير بن محمد عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن إبراهيم بن محمد بن طلحة عن عمه عمران بن طلحة عن أمه حمنة بنت جحش قالت كنت أستحاض حيضة كثيرة شديدة فأتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم أستفتيه وأخبره فوجدته في بيت أختي زينب بنت جحش فقلت يا رسول الله إني امرأة أستحاض حيضة كثيرة شديدة فما ترى فيها ؟ قد منعتني الصلاة والصوم ؟ فقال
Y "
أنعت لك الكرسف فإنه يذهب الدم " قالت هو أكثر من ذلك قال " فاتخذي ثوبا " فقالت هو أكثر من ذلك إنما أثج ثجا قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " سآمرك بأمرين أيهما فعلت أجزأ عنك من الآخر فإن قويت عليهما فأنت أعلم " قال لها " إنما هذه ركضة من ركضات الشيطان فتحيضي ستة أيام أو سبعة أيام في علم الله تعالى ثم اغتسلي حتى إذا رأيت أنك قد طهرت ( يقال طهرت وطهرت وطهرت . أ هـ د ) واستنقأت فصلي ثلاثا وعشرين ليلة أو أربعا وعشرين ليلة وأيامها وصومي فإن ذلك يجزيك وكذلك فافعلي [ في ] كل شهر كما تحيض النساء وكما يطهرن ميقات حيضهن وطهرهن فإن قويت على أن تؤخري الظهر وتعجلي العصر فتغتسلين وتجمعين بين الصلاتين الظهر والعصر وتؤخرين المغرب وتعجلين العشاء ثم تغتسلين وتجمعين بين الصلاتين فافعلي وتغتسلين مع الفجر فافعلي وصومي إن قدرت على ذلك " قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " وهذا أعجب الأمرين إلي "
قال أبو داود ورواه عمرو بن ثابت عن ابن عقيل قال فقالت حمنة [ فقلت ] هذا أعجب الأمرين إلي لم يجعله من قول النبي صلى الله عليه و سلم جعله كلام حمنة
قال أبو داود وعمرو بن ثابت رافضي [ رجل سوء ولكنه كان صدوقا في الحديث وثابت بن المقدام رجل ثقة ] وذكره يحيى بن معين
قال أبو داود سمعت أحمد يقول حديث ابن عقيل في نفسي منه شيء . K حسن لم يجعله من قول النبي صلى الله عليه و سلم جعله كلام حمنة
(1/127)
111 -
ت / 110 م باب من روى أن المستحاضة تغتسل لكل صلاة
(1/127)
288 -
حدثنا ابن أبي عقيل ومحمد بن سلمة المرادي قالا ثنا ابن وهب عن عمرو بن الحارث عن ابن شهاب عن عروة بن الزبير وعمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه و سلم
Y
أن أم حبيبة بنت جحش ختنة رسول الله صلى الله عليه و سلم وتحت عبد الرحمن بن عوف استحيضت سبع سنين فاستفتت رسول الله صلى الله عليه و سلم في ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إن هذه ليست بالحيضة ولكن هذا عرق فاغتسلي وصلي " قالت عائشة فكانت تغتسل في مركن في حجرة أختها زينب بنت جحش حتى تعلو حمرة الدم الماء . K صحيح
(1/128)
289 -
حدثنا أحمد بن صالح ثنا عنبسة ثنا يونس عن ابن شهاب قال أخبرتني عمرة بنت عبد الرحمن عن أم حبيبة بهذا الحديث قالت عائشة رضي الله عنها فكانت تغتسل لكل صلاة . K صحيح
(1/128)
290 -
حدثنا يزيد بن خالد بن عبد الله بن موهب الهمداني حدثني الليث بن سعد عن ابن شهاب عن عروة عن عائشة بهذا الحديث قال فيه فكانت تغتسل لكل صلاة
قال أبو داود رواه القاسم بن مبرور عن يونس عن ابن شهاب عن عمرة عن عائشة عن أم حبيبة بنت جحش وكذلك رواه معمر عن الزهري عن عمرة عن عائشة وربما قال معمر عن عمرة عن أم حبيبة بمعناه وكذلك رواه إبراهيم بن سعد وابن عيينة عن الزهري عن عمرة عن عائشة وقال ابن عيينة في حديثه ولم يقل إن النبي صلى الله عليه و سلم أمرها أن تغتسل
[
وكذلك رواه الأوزاعي أيضا قال فيه قالت عائشة فكانت تغتسل لكل صلاة ] . K صحيح لم أجدها والصواب أنه من مسند عائشة
(1/128)
291 -
حدثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنى أبي عن ابن أبي ذئب عن ابن شهاب عن عروة وعمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة
Y
أن أم حبيبة استحيضت سبع سنين فأمرها رسول الله صلى الله عليه و سلم أن تغتسل فكانت تغتسل لكل صلاة . K صحيح
(1/129)
292 -
حدثنا هناد بن السري عن عبدة عن ابن إسحاق عن الزهري عن عروة عن عائشة
Y
أن أم حبيبة بنت جحش استحيضت في عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فأمرها بالغسل لكل صلاة وساق الحديث
قال أبو داود ورواه أبو الوليد الطيالسي ولم أسمعه منه عن سليمان بن كثير عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت استحيضت زينب بنت جحش فقال لها النبي صلى الله عليه و سلم " اغتسلي لكل صلاة " وساق الحديث
قال أبو داود ورواه عبد الصمد عن سليمان بن كثير قال " توضئي لكل صلاة "
قال أبو داود وهذا وهم من عبد الصمد والقول فيه قول أبي الوليد
(1/129)
293 -
حدثنا عبد الله بن عمرو بن أبي الحجاج أبو معمر ثنا عبد الوارث عن الحسين عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة قال
Y
أخبرتني زينب بنت أبي سلمة أن امرأة كانت تهراق الدم وكانت تحت عبد الرحمن بن عوف أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أمرها أن تغتسل عند كل صلاة وتصلي
وأخبرني أن أم بكر أخبرته أن عائشة قالت إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال في المرأة ترى ما يريبها بعد الطهر " إنما هي أو قال إنما هو عرق أو قال عروق "
قال أبو داود وفي حديث ابن عقيل الأمران جميعا وقال " إن قويت فاغتسلي لكل صلاة وإلا فاحمعي " كما قال القاسم في حديثه وقد روي هذا القول عن سعيد بن جبير عن علي وابن عباس رضي الله عنهما . K صحيح
(1/129)
112 -
ت / 111 م باب من قال تجمع بين الصلاتين وتغتسل لهما غسلا
(1/129)
294 -
حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي عن شعبة عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة قالت
Y
استحيضت امرأة على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فأمرت أن تعجل العصر وتؤخر الظهر وتغتسل لهما غسلا وأن تؤخر المغرب وتعجل العشاء وتغتسل لهما غسلا وتغتسل لصلاة الصبح غسلا فقلت لعبد الرحمن [ أ ] عن النبي صلى الله عليه و سلم ؟ فقال لا أحدثك إلا عن النبي صلى الله عليه و سلم بشيء . K صحيح
(1/130)
295 -
حدثنا عبد العزيز بن يحيى حدثنا محمد يعني ابن سلمة عن محمد بن إسحاق عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة
Y
أن سهلة بنت سهيل استحيضت فأتت النبي صلى الله عليه و سلم فأمرها أن تغتسل عند كل صلاة فلما جهدها ذلك أمرها أن تجمع بين الظهر والعصر بغسل والمغرب والعشاء بغسل وتغتسل للصبح
قال أبو داود ورواه ابن عيينة عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه أن أمرأة استحيضت فسألت رسول الله صلى الله عليه و سلم فأمرها بمعناه
(1/130)
296 -
حدثنا وهب بن بقية أخبرنا خالد عن سهيل يعني ابن أبي صالح عن الزهري عن عروة بن الزبير عن أسماء بنت عميس قالت قلت
Y
يا رسول الله إن فاطمة بننت أبي حبيش استحيضت منذ كذا وكذا فلم تصل فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم سبحان الله إن هذا من الشيطان لتجلس في مركن ( إناء يغسل فيه الثياب ) فإذا رأت صفرة فوق الماء فلتغتسل للظهر والعصر غسلا واحدا وتغتسل للمغرب والعشاء غسلا واحدا وتغتسل للفجر غسلا واحدا وتتوضأ فيما بين ذلك "
قال أبو داود رواه مجاهد عن ابن عباس لما اشتد عليها الغسل أمرها أن تجمع بين الصلاتين
قال أبو داود ورواه إبراهيم عن ابن عباس وهو قول إبراهيم النخعي وعبد الله بن شداد . K صحيح
(1/130)
113 -
ت / 111 م باب من قال تغتسل من طهر إلى طهر
(1/130)
297 -
حدثنا محمد بن جعفر بن زياد وحدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا شريك ( هو شريك القاضي . أ هـ د ) عن أبي اليقظان عن عدي بن ثابت عن أبيه عن جده
Y
عن النبي صلى الله عليه و سلم في المستحاضة تدع الصلاة أيام أقرائها ثم تغتسل وتصلي والوضوء عند كل صلاة
قال أبو داود زاد عثمان وتصوم وتصلي . [ وقال هو حديث ضعيف ] . K صحيح
(1/131)
298 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع عن الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت عن عروة عن عائشة قالت
جاءت فاطمة بنت أبي حبيش إلى النبي صلى الله عليه و سلم فذكر خبرها [ و ] قال " ثم اغتسلي ثم توضئي لكل صلاة وصلي " . K صحيح
(1/131)
299 -
حدثنا أحمد بن سنان القطان الواسطي ثنا يزيد عن أيوب بن أبي مسكين عن الحجاج عن أم كلثوم
Y
عن عائشة في المستحاضة تغتسل تعني مرة واحدة ثم توضأ إلى أيام أقرائها . K صحيح
(1/132)
300 -
حدثنا أحمد بن سنان [ القطان ] الواسطي ثنا يزيد عن أيوب أبي العلاء عن ابن شبرمة عن امرأة مسروق عن عائشة عن النبي صلى الله عليه و سلم مثله
قال أبو داود وحديث عدي بن ثابت والأعمش عن حبيب وأيوب أبي العلاء كلها ضعيفة لا تصح ودل على ضعف حديث الأعمش عن حبيب هذا الحديث أوقفه حفص بن غياث عن الأعمش وأنكر حفص بن غياث أن يكون حديث حبيب مرفوعا وأوقفه أيضا أسباط عن الأعمش موقوف عن عائشة
قال أبو داود ورواه ابن داود عن الأعمش مرفوعا أوله وأنكر أن يكون فيه الوضوء عند كل صلاة ودل على ضعف حديث حبيب هذا أن رواية الزهري عن عروة عن عائشة قالت فكانت تغتسل لكل صلاة في حديث المستحاضة
وروى أبو اليقظان عن عدي بن ثابت عن أبيه عن علي [ رضي الله عنه ] وعمار مولى بني هاشم عن ابن عباس وروى عبد الملك بن ميسرة وبيان والمغيرة وفراس ومجالد عن الشعبي حديث قمير عن عائشة " توضئي لكل صلاة " ورواية داود وعاصم عن الشعبي عن قمير عن عائشة " تغتسل كل يوم مرة " وروى هشام بن عروة عن أبيه " المستحاضة تتوضأ لكل صلاة " وهذه الأحاديث كلها ضعيفة إلا حديث قمير وحديث عمار مولى بني هاشم وحديث هشام بن عروة عن أبيه والمعروف عن ابن عباس الغسل
(1/132)
114 -
ت / - م باب من قال المستحاضة تغتسل من ظهر إلى ظهر
(1/132)
301 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي عن مالك عن سمي مولى أبي بكر أن القعقاع وزيد بن أسلم أرسلاه إلى سعيد بن المسيب يسأله
Y
كيف تغتسل المستحاضة ؟ فقال تغتسل من ظهر إلى ظهر وتتوضأ لكل صلاة فإن غلبها الدم استثفرت بثوب
قال أبو داود وروي عن ابن عمر وأنس بن مالك " تغتسل من ظهر إلى ظهر " وكذلك رواه داود وعاصم عن الشعبي عن امرأته عن قمير عن عائشة إلا أن داود قال " كل يوم " وفي حديث عاصم " عند الظهر " وهو قول سالم بن عبد الله والحسن وعطاء
[
قال أبو داود قال مالك إني لأظن حديث ابن المسيب إنما هو من طهر إلى طهر ولكن الوهم دخل فيه فقلبها الناس فقالوا من ظهر إلى ظهر
ورواه مسور بن عبد الملك بن سعيد بن عبد الرحمن بن يربوع قال فيه من طهر إلى طهر . فقلبها الناس من ظهر إلى ظهر . ]
(1/133)
115 -
ت / 113 م باب من قال تغتسل كل يوم مرة ولم يقل عند الظهر
(1/133)
302 -
حدثنا أحمد بن حنبل ثنا عبد الله بن نمير عن محمد بن أبي إسماعيل وهو محمد بن راشد عن معقل الخثعمي عن علي [ رضي
الله عنه ] قال
Y
المستحاضة إذا انقضى حيضها اغتسلت كل يوم واتخذت صوفة فيها سمن أو زيت . K ضعيف
(1/133)
116 -
ت / 114 م باب من قال تغتسل بين الأيام
(1/133)
303 -
حدثنا القعنبي ثنا عبد العزيز يعني ابن محمد عن محمد بن عثمان أنه سأل القاسم بن محمد عن المستحاضة فقال
Y
تدع الصلاة أيام أقرائها ثم تغتسل فتصلي ثم تغتسل في الأيام . K صحيح
(1/134)
117 -
ت / 115 م باب من قال توضأ لكل صلاة
(1/134)
304 -
حدثنا محمد بن المثنى ثنا ابن أبي عدي عن محمد يعني ابن عمرو قال حدثني ابن شهاب عن عروة بن الزبير عن فاطمة بنت أبي حبيش
Y
أنها كانت تستحاض فقال لها النبي صلى الله عليه و سلم " إذا كان دم الحيض فإنه دم أسود يعرف فإذا كان ذلك فأمسكي عن الصلاة فإذا كان الآخر فتوضئي وصلي "
قال أبو داود قال ابن المثنى وحدثنا به ابن أبي عدي حفظا فقال عن عروة عن عائشة أن فاطمة
قال أبو داود وروي عن العلاء بن المسيب وشعبة عن الحكم عن أبي جعفر قال العلاء عن النبي صلى الله عليه و سلم وأوقفه شعبة على أبي جعفر توضأ لكل صلاة . K حسن
(1/134)
118 -
ت / 116 م باب من لم يذكر الوضوء إلا عند الحدث
(1/134)
305 -
حدثنا زياد بن أيوب ثنا هشيم أخبرنا أبو بشر عن عكرمة
Y
أن أم حبيبة بنت جحش استحيضت فأمرها النبي صلى الله عليه و سلم أن تنتظر أيام أقرائها ثم تغتسل وتصلي فإن رأت شيئا من ذلك توضأت وصلت
[
قال أبو داود وهذا قول مالك وربيعة رحمهما الله ] . K صحيح
(1/134)
306 -
حدثنا عبد الملك بن شعيب ثنا عبد الله بن وهب أخبرنا الليث عن ربيعة
Y
أنه كان لا يرى على المستحاضة وضوءا عند كل صلاة إلا أن يصيبها حدث غير الدم فتوضأ
قال أبو داود هذا قول مالك يعني ابن أنس . K صحيح
(1/135)
119 -
ت / 117 م باب في المرأة ترى الكدرة والصفرة بعد الطهر
(1/135)
307 -
حدثنا موسى بن إسماعيل أخبرنا حماد عن قتادة عن أم الهذيل عن أم عطية وكانت بايعت النبي صلى الله عليه و سلم قالت
Y
كنا لا نع - د الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئا . K صحيح
(1/135)
308 -
حدثنا مسدد ثنا إسماعيل أخبرنا أيوب عن محمد بن سيرين عن أم عطية بمثله
[
قال أبو داود أم الهذيل هي حفصة بنت سيرين كان ابنها اسمه هذيل واسم زوجها عبد الرحمن ] . K صحيح
(1/135)
120 -
ت / 118 م باب المستحاضة يغشاها زوجها
(1/135)
309 -
حدثنا إبراهيم بن خالد ثنا معلى بن منصور عن علي بن مسهر عن الشيباني عن عكرمة قال
Y
كانت أم حبيبة تستحاض فكان زوجها يغشاها
[
قال أبو داود [ و ] قال يحيى بن معين معلى ثقة وكان أحمد بن حنبل لا يروي عنه لأنه كان ينظر في الرأي ] . K صحيح
(1/135)
310 -
حدثنا أحمد بن أبي سريج الرازي أخبرنا عبد الله بن الجهم حدثنا عمرو بن أبي قيس عن عاصم عن عكرمة
Y
عن حمنة بنت جحش أنها كانت مستحاضة وكان زوجها يجامعها . K حسن
(1/136)
121 -
ت / 119 م باب ما جاء في وقت النفساء
(1/136)
311 -
حدثنا أحمد بن يونس أخبرنا زهير ثنا علي بن عبد الأعلى عن أبي سهل عن مسة عن أم سلمة قالت
Y
كانت النفساء على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم تقعد بعد نفاسها أربعين يوما أو أربعين ليلة وكنا نطلي على وجوهنا الورس تعني من الكلف . K حسن صحيح
(1/136)
312 -
حدثنا الحسن بن يحيى أخبرنا محمد بن حاتم يعني حبي حدثنا عبد الله بن المبارك عن يونس بن نافع عن كثير بن زياد قال حدثتني الأزدية يعني مسة قالت
Y
حججت فدخلت على أم سلمة فقلت يا أم المؤمنين إن سمرة بن جندب يأمر النساء يقضين صلاة المحيض فقالت لا يقضين كانت المرأة من نساء النبي صلى الله عليه و سلم تقعد في النفاس أربعين ليلة لا يأمرها النبي صلى الله عليه و سلم بقضاء صلاة النفاس قال محمد يعني ابن حاتم واسمها مسة تكنى أم بسة
قال أبو داود كثير بن زياد كنيته أبو سهل . K حسن
(1/136)
122 -
ت / 120 م باب الاغتسال من الحيض
(1/136)
313 -
حدثنا محمد بن عمرو الرازي ثنا سلمة يعني ابن الفضل أخبرنا محمد يعني ابن إسحاق عن سليمان بن سحيم عن أمية بنت
أبي الصلت عن امرأة من بني غفار قد سماها لي قالت
Y
أردفني رسول الله صلى الله عليه و سلم على حقيبة رحله قالت فوالله لم يزل رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى الصبح فأناخ ونزلت عن حقيبة رحله فإذا بها دم مني فكانت أول حيضة حضتها قالت فتقبضت إلى الناقة واستحييت فلما رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم ما بي ورأى الدم قال " ما لك ؟ لعلك نفست " قلت نعم قال " فأصلحي من نفسك ثم خذي إناء من ماء فاطرحي فيه ملحا ثم اغسلي ما أصاب الحقيبة من الدم ثم عودي لمركبك " قالت فلما فتح رسول الله صلى الله عليه و سلم خيبر رضخ لنا من الفيء قالت وكانت لا تطهر من حيضة إلا جعلت في طهورها ملحا وأوصت به أن يجعل في غسلها حين ماتت . K ضعيف
(1/136)
314 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة أخبرنا سلام بن سليم عن إبراهيم بن مهاجر عن صفية بنت شيبة عن عائشة قالت
Y
دخلت أسماء ( هي أسماء بنت شكل . وقيل أسماء بنت يزيد بن السكن ) على رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالت يا رسول الله كيف تغتسل إحدانا إذا طهرت من المحيض ؟ قال " تأخذ سدرها وماءها فتوضأ ثم تغسل رأسها وتدلكه حتى يبلغ الماء أصول شعرها ثم تفيض على جسدها ثم تأخذ فرصتها فتطهر بها " قالت يا رسول الله كيف أتطهر بها ؟ قالت عائشة فعرفت الذي يكني عنه رسول الله صلى الله عليه و سلم فقلت لها تتبعين [ بها ] آثار الدم . K حسن صحيح
(1/137)
315 -
حدثنا مسدد بن مسرهد أخبرنا أبو عوانة عن إبراهيم بن مهاجر عن صفية بنت شيبة عن عائشة أنها ذكرت نساء الأنصار فأثنت عليهن وقالت لهن معروفا وقالت
Y
دخلت امرأة منهن على رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكر معناه إلا أنه قال " فرصة ممسكة " قال مسدد كان أبو عوانة يقول " " فرصة ( فرصة بضم الفاء كذا في خ . والفرصة القطعة من القطن أو الصوف ) وكان أبو الأحوص يقول " قرصة " . K حسن صحيح
(1/137)
316 -
حدثنا عبيد الله بن معاذ [ العنبري ] أخبرنا أبي عن شعبة عن إبراهيم يعني ابن مهاجر عن صفية بنت شيبة عن عائشة أن أسماء سألت النبي صلى الله عليه و سلم بمعناه
Y
قال " فرصة ممسكة " قالت كيف أتطهر بها ؟ قال " سبحان الله تطهري بها " واستتر بثوب وزاد وسألته عن الغسل من الجنابة فقال " تأخذين ماءك فتطهرين أحسن الطهور وأبلغه ثم تصبين على رأسك الماء ثم تدلكينه حتى يبلغ شؤون رأسك ثم تفيضين عليك الماء " قال وقالت عائشة نعم النساء نساء الأنصار لم يكن يمنعهن الحياء أن يسألن عن الدين وأن يتفقهن فيه . K حسن
(1/138)
123 -
ت / 121 م باب التيمم
(1/138)
317 -
حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي أخبرنا أبو معاوية ح وحدثنا عثمان بن أبي شيبة أخبرنا عبدة المعنى واحد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت
Y
بعث رسول الله صلى الله عليه و سلم أسيد بن حضير وأناسا معه في طلب قلادة أضلتها عائشة فحضرت الصلاة فصلوا بغير وضوء فأتوا النبي صلى الله عليه و سلم فذكروا ذلك له فأنزلت آية التيمم زاد ابن نفيل فقال لها أسيد [ بن حضير ] يرحمك الله ما نزل بك أمر تكرهينه إلا جعله الله للمسلمين ولك فيه فرجا . K صحيح
(1/138)
318 -
حدثنا أحمد بن صالح ثنا عبد الله بن وهب أخبرني يونس عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة حدثه عن عمار بن ياسر
Y
أنه كان يحدث أنهم تمسحوا وهم مع رسول الله صلى الله عليه و سلم بالصعيد لصلاة الفجر فضربوا بأكفهم الصعيد ثم مسحوا وجوههم مسحة واحدة ثم عادوا . فضربوا بأكفهم الصعيد مرة أخرى فمسحوا بأيديهم كلها إلى المناكب والآباط من بطون أيديهم . K صحيح
(1/138)
319 -
حدثنا سليمان بن داود المهري وعبد الملك بن شعيب عن ابن وهب نحو هذا الحديث قال
Y
قام المسلمون فضربوا بأكفهم التراب ولم يقبضوا من التراب شيئا فذكر نحوه ولم يذكر المناكب والآباط قال ابن الليث إلى ما فوق المرفقين
(1/139)
320 -
حدثنا محمد بن أحمد بن أبي خلف ومحمد بن يحيى النيسابوري في آخرين قالوا حدثنا يعقوب أخبرنا أبي عن صالح عن ابن شهاب حدثني عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس عن عمار بن ياسر
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم عرس ( التعريس نزول المسافر آخر الليل للاستراحة ) بأولات الجيش ومعه عائشة فانقطع عقد لها من جزع ظفار ( جزع بفتح الميم وسكون الزاي وهو خرز وظفار بكسر الظاء وفتحها مدينة بسواحل اليمن ) فحبس الناس ابتغاء عقدها ذلك حتى أضاء الفجر وليس مع الناس ماء فتغيظ عليها أبو بكر وقال حبست الناس وليس معهم ماء فأنزل الله تعالى على رسوله صلى الله عليه و سلم رخصة التطهر بالصعيد الطيب ( وهو قوله تعالى { وإن كنتم مرضى أو على سفر } ) فقام المسلمون مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فضربوا بأيديهم إلى الأرض ثم رفعوا أيديهم ولم يقبضوا من التراب شيئا فمسحوا بها وجوههم وأيديهم إلى المناكب ومن بطون أيديهم إلى الآباط وزاد ابن يحيى في حديثه قال ابن شهاب في حديثه ولا يعتبر بهذا الناس
قال أبو داود وكذلك رواه ابن إسحاق قال فيه عن ابن عباس وذكر ضربتين كما ذكر يونس ورواه معمر عن الزهري ضربتين وقال مالك عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن أبيه عن عمار وكذلك قال أبو أويس عن الزهري وشك فيه ابن عيينة قال فيه مرة عن عبيد الله عن أبيه أو عن عبيد الله عن ابن عباس [ ومرة قال ] عن أبيه ومرة قال عن ابن عباس اضطرب ابن عيينة فيه وفي سماعه من الزهري ولم يذكر أحد منهم في هذا الحديث الضربتين إلا من سميت . K صحيح
(1/139)
321 -
حدثنا محمد بن سليمان الأنباري ثنا أبو معاوية الضرير عن الأعمش عن شقيق قال
Y
كنت جالسا بين عبد الله وأبي موسى فقال أبو موسى يا أبا عبد الرحمن أرأيت لو أن رجلا أجنب فلم يجد الماء شهرا أما كان يتيمم ؟ فقال لا وإن لم يجد الماء شهرا فقال أبو موسى فكيف تصنعون بهذه الآية التي في سورة المائدة { فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا } ؟ فقال عبد الله لو رخص لهم في هذا لأوشكوا إذا برد عليهم الماء أن يتيمموا بالصعيد فقال له أبو موسى وإنما كرهتم هذا لهذا ؟ قال نعم فقال له أبو موسى ألم تسمع قول عمار لعمر بعثني رسول الله صلى الله عليه و سلم في حاجة فأجنبت فلم أجد الماء فتمرغت في الصعيد كما تتمرغ الدابة ثم أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فذكرت ذلك له فقال " إنما كانن يكفيك أن تصنع هكذا " فضرب بيده على الأرض فنفضها ثم ضرب بشماله على يمينه وبيمينه على شماله على الكفين ثم مسح وجهه فقال له عبد الله أفلم تر عمر لم يقنع بقول عمار ؟ . K صحيح
(1/140)
322 -
حدثنا محمد بن كثير العبدي ثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن أبي مالك ( أبو مالك يقال اسمه غزوان قال البخاري وابن الجارود وهو أبو مالك صاحب حصين . أ هـ د ) عن عبد الرحمن بن أبزى قال كنت عند عمر فجاءه رجل فقال إنا نكون بالمكان الشهر والشهرين فقال عمر أما أنا فلم أكن أصلي حتى أجد الماء قال فقال عمار يا أمير المؤمنين أما تذكر إذ كنت أنا وأنت في الإبل فأصابتنا جنابة فأما أنا فتمعكت ( تمعك تمرغ في التراب ) فأتينا النبي صلى الله عليه و سلم فذكرت ذلك له فقال " إنما كان يكفيك أن تقول هكذا " وضرب بيديه إلى الأرض ثم نفخهما ثم مسح بهما وجهه ويديه إلى نصف الذراع فقال عمر يا عمار اتق الله فقال يا أمير المؤمنين إن شئت والله لم أذكره أبدا فقال عمر كلا والله لنولينك من ذلك ما توليت . K صحيح إلا قوله إلى نصف الذراع فإنه شاذ
(1/140)
323 -
حدثنا محمد بن العلاء ثنا حفص ثنا الأعمش عن سلمة بن كهيل عن ابن أبزى عن عمار بن ياسر في هذا الحديث فقال
Y
يا عمار إنما كان يكفيك هكذا " ثم ضرب بيديه الأرض ثم ضرب إحداهما على الأخرى ثم مسح وجهه والذراعين إلى نصف الساعدين ولم يبلغ المرفقين ضربة واحدة
قال أبو داود ورواه وكيع عن الأعمش عن سلمة بن كهيل عن عبد الرحمن بن أبزى ورواه جرير عن الأعمش عن سلمة [ بن كهيل ] عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى يعني عن أبيه . K صحيح دون ذكر الذراعين والمرفقين
(1/141)
324 -
حدثنا محمد بن بشار ثنا محمد يعني ابن جعفر أخبرنا شعبة عن سلمة عن ذر عن ابن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه عن عمار بهذه القصة فقال
Y "
إنما كان يكفيك " وضرب النبي صلى الله عليه و سلم بيده إلى الأرض ثم نفخ فيها ومسح بها وجهه وكفيه شك سلمة [ و ] قال لا أدري فيه " إلى المرفقين " يعني أو " إلى الكفين " . K صحيح دون الشك والمحفوظ وكفيه
(1/141)
325 -
حدثنا علي بن سهل الرملي ثنا حجاج يعني الأعور حدثني شعبة بإسناده بهذا الحديث قال ثم نفخ فيها ومسح بها وجهه وكفيه إلى المرفقين أو [ إلى ] الذراعين قال شعبة كان سلمة يقول الكفين والوجه والذراعين فقال له منصور ذات يوم انظر ما تقول فإنه لا يذكر الذراعين غيرك . K صحيح دون المرفقين والذراعين
(1/141)
326 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن شعبة حدثني الحكم عن ذر عن ابن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه عن عمار في هذا الحديث قال
Y
فقال يعني النبي صلى الله عليه و سلم " إنما كان يكفيك أن تضرب بيديك إلى الأرض فتمسح بهما وجهك وكفيك " وساق الحديث
قال أبو داود ورواه شعبة عن حصين عن أبي مالك قال سمعت عمارا يخطب بمثله إلا أنه قال لم ينفخ وذكر حسين بن محمد عن شعبة عن الحكم في هذا الحديث قال " فضرب بكفيه إلى الأرض ونفخ " . K صحيح
(1/141)
327 -
حدثنا محمد بن المنهال ثنا يزيد بن زريع عن سعيد عن قتادة عن عزرة عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه عن عمار بن ياسر قال
Y
سألت النبي صلى الله عليه و سلم عن التيمم فأمرني ضربة واحدة للوجه والكفين . K صحيح
(1/142)
328 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبان قال سئل قتادة عن التيمم في السفر فقال حدثني محدث عن الشعبي عن عبد الرحمن بن أبزى عن عمار بن ياسر
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " إلى المرفقين " . K منكر
(1/142)
124 -
ت / 122 م باب التيمم في الحضر
(1/142)
329 -
حدثنا عبد الملك بن شعيب بن الليث أخبرنا أبي عن جدي عن جعفر بن ربيعة عن عبد الرحمن بن هرمز عن عمير مولى ابن عباس أنه سمعه يقول
Y
أقبلت أنا وعبد الله بن يسار مولى ميمونة زوج النبي صلى الله عليه و سلم حتى دخلنا على أبي الجهيم بن الحارث بن الصمة الأنصاري فقال أبو الجهيم أقبل رسول الله صلى الله عليه و سلم من نحو بئر جمل فلقيه رجل فسلم عليه فلم يرد رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى أتى على جدار فمسح بوجهه ويديه ثم رد عليه السلام . K صحيح إلا أن مسلما علقه
(1/142)
330 -
حدثنا أحمد بن إبراهيم الموصلي أبو علي أخبرنا محمد بن ثابت العبدي أخبرنا نافع قال
Y
انطلقت مع ابن عمر في حاجة إلى ابن عباس فقضى ابن عمر حاجته فكان من حديثه يومئذ أن قال مر رجل على رسول الله صلى الله عليه و سلم في سكة من السكك وقد خرج من غائط أو بول فسلم عليه فلم يرد عليه حتى إذا كاد الرجل أن يتوارى في السكة ضرب بيديه على الحائط ومسح بهما وجهه ثم ضرب ضربة أخرى فمسح ذراعيه ثم رد على الرجل السلام وقال " إنه لم يمنعني أن أرد عليك السلام إلا أني لم أكن على طهر "
قال أبو داود سمعت أحمد بن حنبل يقول روى محمد بن ثابت حديثا منكرا في التيمم
قال ابن داسة قال أبو داود لم يتابع محمد بن ثابت في هذه القصة على " ضربتين " عن النبي صلى الله عليه و سلم ورووه فعل ابن عمر . K ضعيف
(1/142)
331 -
حدثنا جعفر بن مسافر ثنا عبد الله بن يحيى البرلسي ثنا حيوة بن شريح عن ابن المهاد
Y
أن نافعا حدثه عن ابن عمر قال أقبل رسول الله صلى الله عليه و سلم من الغائط فلقيه رجل عند بئر جمل فسلم عليه فلم يرد عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى أقبل على الحائط فوضع يده على الحائط ثم مسح وجهه ويديه ثم رد رسول الله صلى الله عليه و سلم على الرجل السلام . K صحيح
(1/143)
125 -
ت / 123 م باب الجنب يتيم
(1/143)
332 -
حدثنا عمرو بن عون أخبرنا خالد [ الواسطي عن خالد الحذاء عن أبي قلابة ] ح وحدثنا مسدد أخبرنا خالد يعني ابن عبد الله الواسطي عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن عمرو بن بجدان عن أبي ذر قال
Y
اجتمعت غنيمة عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال " يا أبا ذر ابد فيها " فبدوت إلى الربذة فكانت تصيبني الجنابة فأمكث الخمس والست فأتيت النبي صلى الله عليه و سلم فقال " أبو ذر " ؟ فسكت فقال " ثكلتك أمك أبا ذر لأمك الويل " فدعا لي بجارية سوداء فجاءت بعس ( العس القدح الكبير جمعه عساس ) فيه ماء فسترتني بثوب واستترت بالراحلة واغتسلت فكأني ألقيت عني جبلا فقال " الصعيد الطيب وضوء المسلم ولو إلى عشر سنين فإذا وجدت الماء فأمسه جلدك فإن ذلك خير " وقال مسدد غنيمة من الصدقة
قال أبو داود وحديث عمرو أتم . K صحيح
(1/143)
333 -
حدثنا موسى بن إسماعيل أخبرنا حماد عن أيوب عن أبي قلابة عن رجل من بني عامر قال
Y
دخلت في الإسلام فأهمني ديني فأتيت أبا ذر فقال أبو ذر إني اجتويت المدينة فأمر لي رسول الله صلى الله عليه و سلم بذود وبغنم فقال لي " اشرب من ألبانها " قال حماد وأشك في " أبوالها " [ هذا قول حماد ] فقال أبو ذر فكنت أعزب عن الماء ومعي أهلي فتصيبني الجنابة فأصلي بغير طهور فاتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم بنصف النهار وهو في رهط من أصحابه وهو في ظل المسجد فقال " أبو ذر " ؟ فقلت نعم هلكت يا رسول الله قال " وما أهلكك " ؟ قلت إني كنت أعزب عن الماء ومعي أهلي فتصيبني الجنابة فأصلي بغير طهور فأمر لي رسول الله صلى الله عليه و سلم بماء فجاءت به جارية سوداء بعس يتخضخض ما هو بملآن فتسترت إلى بعيري فاغتسلت ثم جئت فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " يا أبا ذر إن الصعيد الطيب طهور وإن لم تجد الماء إلى عشر سنين فإذا وجدت الماء فأمسه جلدك "
قال أبو داود رواه حماد بن زيد عن أيوب لم يذكر " أبوالها "
قال أبو داود هذا ليس بصحيح وليس في أبوالها إلا حديث أنس تفرد به أهل البصرة . K صحيح
(1/144)
126 -
ت / 124 م باب إذا خاف الجنب البرد أيتيمم ؟
(1/144)
334 -
حدثنا ابن المثنى أخبرنا وهب بن جرير أخبرنا أبي قال سمعت يحيى بن أيوب يحدث عن يزيد بن أبي حبيب عن عمران بن أبي أنس عن عبد الرحمن بن جبير [ المصري ] عن عمرو بن العاص قال
Y
احتلمت في ليلة باردة في غزوة ذات السلاسل فأشفقت إن اغتسلت أن أهلك فتيممت ثم صليت بأصحابي الصبح فذكروا ذلك للنبي صلى الله عليه و سلم فقال " يا عمرو صليت بأصحابك وأنت جنب ؟ " فأخبرته بالذي منعني من الاغتسال وقلت إني سمعت الله يقول { ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما } فضحك رسول الله صلى الله عليه و سلم ولم يقل شيئا
[
قال أبو داود عبد الرحمن بن جبير مصري مولى خارجة بن حذافة وليس هو ابن جبير بن نفير ] . K صحيح
(1/145)
335 -
حدثنا محمد بن سلمة [ المرادي ] أخبرنا ابن وهب عن ابن لهيعة وعمرو بن الحارث عن يزيد بن أبي حبيب عن عمران بن أبي أنس عن عبد الرحمن بن جبير عن أبي قيس مولى عمرو بن العاص أن عمرو بن العاص كان على سرية وذكر الحديث نحوه قال فغسل مغابنه وتوضأ وضوءه للصلاة ثم صلى بهم فذكر نحوه ولم يذكر التيمم
قال أبو داود وروى هذه القصة عن الأوزاعي عن حسان بن عطية قال فيه " فتيمم " . K صحيح
(1/145)
127 -
ت / 125 م باب [ في ] المجروح يتيمم
(1/145)
336 -
حدثنا موسى بن عبد الرحمن الأنطاكي ثنا محمد بن سلمة عن الزبير بن خريق عن عطاء عن جابر قال
Y
خرجنا في سفر فأصاب رجلا منا حجر فشده في رأسه ثم احتلم فسأل أصحابه فقال هل تجدون لي رخصة في التيمم ؟ فقالوا ما نجد لك رخصة وأنت تقدر على الماء فاغتسل فمات فلما قدمنا على النبي صلى الله عليه و سلم أخبر بذلك فقال " قتلوه قتلهم الله ألا سألوا إذ لم يعلموا فإنما شفاء العي السؤال إنما كان يكفيه أن يتيمم ويعصر " أو " يعصب " شك موسى " على جرحه خرقة ثم يمسح عليها ويغسل سائر جسده " . K حسن دون قوله إنما كان يكفيه
(1/145)
337 -
حدثنا نصر بن عاصم الأنطاكي حدثنا محمد بن شعيب أخبرني الأوزاعي أنه بلغه عن عطاء بن أبي رباح أنه سمع عبد الله بن عباس قال
Y
أصاب رجلا جرح في عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم احتلم فأمر بالاغتسال فاغتسل فمات فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال " قتلوه قتلهم الله ألم يكن شفاء العي ( الجهل ) السؤال ؟ " . K حسن
(1/146)
128 -
ت / 126 م باب [ في ] المتيمم يجد الماء بعدما يصلي في الوقت
(1/146)
338 -
حدثنا محمد بن إسحاق المسيبي أخبرنا عبد الله بن نافع عن الليث بن سعد عن بكر بن سوادة عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري قال
Y
خرج رجلان في سفر فحضرت الصلاة وليس معهما ماء فتيمما صعيدا طيبا فصليا ثم وجدا الماء في الوقت فأعاد أحدهما الصلاة والوضوء ولم يعد الآخر ثم أتيا رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكرا ذلك له فقال للذي لم يعد " أصبت السنة وأجزأتك صلاتك " وقال للذي توضأ وأعاد " لك الأجر مرتين "
قال أبو داود وغير ابن نافع يرويه عن الليث عن عميرة بن أبي ناجية عن بكر بن سوادة عن عطاء بن يسار عن النبي صلى الله عليه و سلم
قال أبو داود وذكر أبي سعيد الخدري في هذا الحديث ليس بمحفوظ هو مرسل . K صحيح
(1/146)
339 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة حدثنا ابن لهيعة عن بكر بن سوادة عن أبي عبد الله مولى إسماعيل بن عبيد عن عطاء بن يسار أن رجلين من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم بمعناه
(1/147)
129 -
ت / 127 م باب في الغسل يوم الجمعة
(1/147)
340 -
حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع أخبرنا معاوية عن يحيى أخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن أن أبا هريرة أخبره
Y
أن عمر بن الخطاب بينا هو يخطب يوم الجمعة إذ دخل رجل فقال عمر أتحتبسون عن الصلاة ؟ فقال الرجل ما هو إلا أن سمعت النداء فتوضأت فقال عمر والوضوء أيضا ؟ أو لم تسمعوا رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إذا أتى أحدكم الجمعة فليغتسل "
[
قال أبو داود الغسل بعد طلوع الفجر ] . K صحيح
(1/147)
341 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب عن مالك عن صفوان بن سليم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال
Y "
غسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم " . K صحيح
(1/147)
342 -
حدثنا يزيد بن خالد الرملي أخبرنا المفضل يعني ابن فضالة عن عياش بن عباس عن بكير عن نافع عن ابن عمر عن حفصة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال
Y "
على كل محتلم رواح الجمعة وعلى كل من راح [ إلى ] الجمعة الغسل "
قال أبو داود إذا اغتسل الرجل بعد طلوع الفجر أجزأه من غسل الجمعة وإن أجنب . K صحيح
(1/147)
343 -
حدثنا يزيد بن خالد بن يزيد بن عبد الله بن موهب الرملي الهمداني ح وحدثنا عبد العزيز بن يحيى الحراني قالا ثنا محمد بن سلمة ح وحدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد وهذا حديث محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة بن عبد الرحمن
قال أبو داود قال يزيد وعبد العزيز في حديثهما عن أبي سلمة بن عبد الرحمن وأبي أمامة بن سهل عن أبي سعيد الخدري وأبي هريرة قالا Y قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من اغتسل يوم الجمعة ولبس من أحسن ثيابه ومس من طيب إن كان عنده ثم أتى الجمعة فلم يتخط أعناق الناس ثم صلى ما كتب الله له ثم أنصت إذا خرج إمامه حتى يفرغ من صلاته كانت كفارة لما بينها وبين جمعته التي قبلها " قال ويقول أبو هريرة " وزيادة ثلاثة أيام " ويقول " إن الحسنة بعشر أمثالها "
قال أبو داود وحديث محمد بن سلمة أتم ولم يذكر حماد كلام أبي هريرة . K حسن
(1/148)
344 -
حدثنا محمد بن سلمة المرادي ثنا ابن وهب عن عمرو بن الحارث أن سعيد بن أبي هلال وبكير [ بن عبد الله ] بن الأشج حدثاه عن أبي بكر بن المنكدر عن عمرو بن سليم الزرقي عن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري عن أبيه
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " الغسل يوم الجمعة على كل محتلم والسواك ويمس من الطيب ما قدر له " إلا أن بكيرا لم يذكر عبد الرحمن وقال في الطيب " ولو من طيب المرأة " . K صحيح
(1/148)
345 -
حدثنا محمد بن حاتم الجرجرائي حبي ثنا ابن المبارك عن الأوزاعي حدثني حسان بن عطية حدثني أبو الأشعث الصنعاني حدثني أوس بن أوس الثقفي قال
Y
سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " من غسل يوم الجمعة واغتسل ثم بكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها " . K صحيح
(1/148)
346 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن عبادة بن نسي عن أوس الثقفي عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال
Y "
من غسل رأسه يوم الجمعة واغتسل " ثم ساق نحوه . K صحيح
(1/149)
347 -
حدثنا ابن أبي عقيل ومحمد بن سلمة المصريان قالا ثنا ابن وهب قال ابن أبي عقيل أخبرني أسامة يعني ابن زيد عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال
Y "
من اغتسل يوم الجمعة ومس من طيب امرأته إن كان لها ولبس من صالح ثيابه ثم لم يتخط رقاب الناس ولم يلغ عند الموعظة كانت كفارة لما بينهما ومن لغا وتخطى رقاب الناس كانت له ظهرا " . K حسن
(1/149)
348 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد بن بشر ثنا زكريا ثنا مصعب بن شيبة عن طلق بن حبيب العنزي عن عبد الله بن الزبير عن عائشة أنها حدثته
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يغتسل من أربع من الجنابة ويوم الجمعة ومن الحجامة ومن غسل الميت . K ضعيف
(1/149)
349 -
حدثنا محمود بن خالد الدمشقي أخبرنا مروان ثنا علي بن حوشب قال سألت مكحولا عن هذا القول " غسل واغتسل " فقال غسل رأسه و [ غسل ] جسده . K صحيح مقطوع
(1/149)
350 -
حدثنا محمد بن الوليد الدمشقي ثنا أبو مسهر عن سعيد بن عبد العزيز في " غسل واغتسل " قال قال سعيد غسل رأسه وغسل جسده . K صحيح مقطوع
(1/150)
351 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن سمي عن أبي صالح السمان عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال
Y "
من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة ثم راح فكأنما قرب بدنة ومن راح في الساعة الثانية فكأنما قرب بقرة ومن راح في الساعة الثالثة فكأنما قرب كبشا أقرن ومن راح في الساعة الرابعة فكأنما قرب دجاجة ومن راح في الساعة الخامسة فكأنما قرب بيضة فإذا خرج الإمام حضرت الملائكة يستمعون الذكر " . K صحيح
(1/150)
130 -
ت / 128 م باب [ في ] الرخصة في ترك الغسل يوم الجمعة
(1/150)
352 -
حدثنا مسدد ثنا حماد بن زيد عن يحيى بن سعيد عن عمرة عن عائشة قالت
Y
كان الناس مهان ( المهان جمع ماهن وهو الخادم يريد أنهم كانوا يتولون المهنة لأنفسهم في الزمان الأول ) أنفسهم فيروحون إلى الجمعة بهيئتهم فقيل لهم لو اغتسلتم . K صحيح
(1/150)
353 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة ثنا عبدالعزيز يعني ابن محمد عن عمرو بن أبي عمرو عن عكرمة
Y
أن أناسا من أهل العراق جاءوا فقالوا يا ابن عباس أترى الغسل يوم الجمعة واجبا ؟ قال لا ولكنه أطهر وخير لمن اغتسل ومن لم يغتسل فليس عليه بواجب وسأخبركم كيف بدء الغسل ؟ كان الناس مجهودين يلبسون الصوف ويعملون على ظهورهم وكان مسجدهم ضيقا مقارب السقف إنما هو عريش فخرج رسول الله صلى الله عليه و سلم في يوم حار وعرق الناس في ذلك الصوف حتى ثارت منهم رياح آذى بذلك بعضهم بعضا فلما وجد رسول الله صلى الله عليه و سلم تلك الريح قال " أيها الناس إذا كان هذا اليوم فاغتسلوا وليمس أحدكم أفضل ما يجد من دهنه وطيبه " قال ابن عباس ثم جاء الله بالخير ولبسوا غير الصوف وكفوا العمل ووسع مسجدهم وذهب بعض الذي كان يؤذي بعضهم بعضا من العرق . K حسن
(1/150)
354 -
حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا همام عن قتادة عن الحسن عن سمرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
Y "
من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت ومن اغتسل فهو أفضل " . K حسن
(1/151)
131 -
ت / 129 م باب [ في ] الرجل يسلم فيؤمر بالغسل
(1/151)
355 -
حدثنا محمد بن كثير العبدي أخبرنا سفيان ثنا الأغر ( هو الأغر بن الصباح ) عن خليفة بن حصين ( هو خليفة بن حصين بن قيس بن عاصم ) عن جده قيس بن عاصم قال
Y
أتيت النبي صلى الله عليه و سلم أريد الإسلام فأمرني أن أغتسل بماء وسدر . K صحيح
(1/151)
356 -
حدثنا مخلد بن خالد ثنا عبد الرزاق أخبرنا ابن جريج قال أخبرت عن عثيم بن كليب عن أبيه عن جده
Y
أنه جاء إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال قد أسلمت فقال له النبي صلى الله عليه و سلم " ألق عنك شعر الكفر " يقول احلق قال وأخبرني آخر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لآخر معه " ألق عنك شعر الكفر واختتن " . K حسن
(1/151)
132 -
ت / 130 م باب المرأة تغسل ثوبها الذي تلبسه في حيضها
(1/151)
357 -
حدثنا أحمد بن إبراهيم ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث قال حدثني أبي قال حدثتني أم الحسن يعني جدة أبي بكر العدوي عن معاذة قالت
Y
سألت عائشة [ رضي الله عنها ] عن الحائض يصيب ثوبها الدم قالت تغسله فإن لم يذهب أثره فلتغيره بشيء من صفرة قالت ولقد كنت أحيض عند رسول الله صلى الله عليه و سلم ثلاث حيض جميعا لا أغسل لي ثوبا . K صحيح
(1/151)
358 -
حدثنا محمد بن كثير العبدي أخبرنا إبراهيم بن نافع قال سمعت الحسن يعني ابن مسلم يذكر عن مجاهد قال قالت عائشة
Y
ما كان لإحدانا إلا ثوب واحد تحيض فيه فإذا أصابه شيء من دم بلته بريقها ثم قصعته بريقها . K صحيح
(1/151)
359 -
حدثنا يعقوب بن إبراهيم ثنا عبد الرحمن يعني ابن مهدي قال ثنا بكار بن يحيى قال حدثتني جدتي قالت
Y
دخلت على أم سلمة فسألتها امرأة من قريش عن الصلاة في ثوب الحائض فقالت أم سلمة قد كان يصيبنا الحيض على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فتلبث إحدانا أيام حيضها ثم تطهر فتنظر الثوب الذي كانت تقلب فيه فإن أصابه دم غسلناه وصلينا فيه وإن لم يكن أصابه شيء تركناه ولم يمنعنا ذلك من أن نصلي فيه وأما الممتشطة فكانت إحدانا تكون ممتشطة فإذا اغتسلت لم تنقض ذلك ولكنها تحفن على رأسها ثلاث حفنات فإذا رأت البلل في أصول الشعر دلكته ثم أفاضت على سائر جسدها . K ضعيف
(1/152)
360 -
حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن فاطمة بنت المنذر عن أسماء بنت أبي بكر قالت
Y
سمعت امرأة تسأل رسول الله صلى الله عليه و سلم كيف تصنع إحدانا بثوبها إذا رأت الطهر ؟ أتصلي فيه ؟ قال " تنظر فإن رأت فيه دما لتقرصه بشيء من ماء ولتنضح ما لم تر ولتصل فيه K حسن صحيح
(1/152)
361 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن هشام بن عروة عن فاطمة بنت المنذر عن أسماء بنت أبي بكر أنها قالت
Y
سألت امرأة رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالت يا رسول الله أرأيت إحدانا إذا أصاب ثوبها الدم من الحيضة كيف تصنع ؟ قال " إذا أصاب إحداكن الدم من الحيض فلتقرصه ثم لتنضحه بالماء ثم لتصل " . K صحيح
(1/152)
362 -
حدثنا مسدد ثنا حماد ح وثنا مسدد ثنا عيسى بن يونس ح وثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد يعني ابن سلمة عن هشام بهذا المعنى قال
Y "
حتيه ثم اقرصيه بالماء ثم انضحيه " . K صحيح
(1/152)
363 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى يعني ابن سعيد القطان عن سفيان حدثني ثابت الحداد حدثني عدي بن دينار قال سمعت أم قيس بنت محصن تقول
Y
سألت النبي صلى الله عليه و سلم عنن دم الحيض يكون في الثوب قال " حكيه بضلع ( يروى بضلع وبضلع ) واغسليه بماء وسدر " . K صحيح
(1/153)
364 -
حدثنا النفيلي ثنا سفيان عن ابن أبي نجيح عن عطاء عن عائشة قالت
Y
قد كان يكون لإحدانا الدرع فيه تحيض وفيه تصيبها الجنابة ثم ترى فيه قطرة من دم فتقصعه بريقها . K صحيح
(1/153)
365 - [
حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا ابن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب عن عيسى بن طلحة عن أبي هريرة
Y
أن خولة بنت يسار أتت النبي صلى الله عليه و سلم فقالت يا رسول الله إنه ليس لي إلا ثوب واحد وأنا أحيض فيه فكيف أصنع ؟ قال " إذا طهرت فاغسليه ثم صلي فيه " فقالت فإن لم يخرج الدم ؟ قال " يكفيك غسل الدم ولا يضرك أثره " ] . K صحيح
(1/153)
133 -
ت / 131 م باب الصلاة في الثوب الذي يصيب أهله فيه
(1/153)
366 -
حدثنا عيسى بن حماد المصري أخبرنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن سويد بن قيس عن معاوية بن خديج عن معاوية بن أبي سفيان
Y
أنه سأل أخته أم حبيبة زوج النبي صلى الله عليه و سلم هل كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي في الثوب الذي يجامعها فيه ؟ فقالت نعم إذا لم ير فيه أذى . K صحيح
(1/153)
143 -
ت / 132 م باب الصلاة في شعر النساء
(1/153)
367 -
حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا الأشعث عن محمد بن سيرين عن عبد الله بن شقيق عن عائشة قالت
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يصلي في شعرنا أو [ في ] لحفنا قال عبيد الله شك أبي . K صحيح
(1/154)
368 -
حدثنا الحسن بن علي ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد عن هشام عن ابن سيرين عن عائشة
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم كان لا يصلي في ملاحفنا
قال حماد وسمعت سعيد بن أبي صدقة قال سألت محمدا عنه فلم يحدثني وقال سمعته منذ زمان ولا أدري ممن سمعته ولا أدري أسمعته من ثبت أو لا فسلوا عنه . K صحيح
(1/154)
135 -
ت / 133 م باب [ في ] الرخصة في ذلك
(1/154)
369 -
حدثنا محمد بن الصباح بن سفيان ثنا سفيان عن أبي إسحاق الشيباني سمعه من عبد الله بن شداد يحدثه عن ميمونة
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم صلى وعليه مرط وعلى بعض أزواجه منه وهي حائض وهو يصلي وهو عليه . K صحيح
(1/154)
370 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع بن الجراح ثنا طلحة بن يحيى عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن عائشة قالت
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي بالليل وأنا إلى جنبه وأنا حائض وعلي مرط ( المرط ثوب يلبسه الرجال والنساء يكون إزارا ويكون رداء . وقد يتخذ من صوف ويتخذ من خز ) لي وعليه بعضه . K صحيح
(1/154)
136 -
ت / 134 م باب المني يصيب الثوب
(1/154)
371 -
حدثنا حفص بن عمر عن شعبة عن الحكم عن إبراهيم عن همام بن الحارث
Y
أنه كان عند عائشة [ رضي الله عنها ] فاحتلم فأبصرته جارية لعائشة وهو يغسل أثر الجنابة من ثوبه أو يغسل ثوبه فأخبرت عائشة فقالت لقد رأيتني وأنا أفركه من ثوب رسول الله صلى الله عليه و سلم
قال أبو داود ورواه الأعمش كما رواه الحكم . K صحيح
(1/154)
372 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد [ بن سلمة ] عن حماد [ ابن أبي سليمان ] عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت
Y
كنت أفرك المني من ثوب رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي فيه
قال أبو داود وافقه مغيرة وأبو معشر وواصل . K صحيح
(1/155)
373 -
حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا زهير ح وثنا محمد بن عبيد بن حساب البصري ثنا سليم يعني ابن أخضر المعنى والإخبار في حديث سليم قالا ثنا عمرو بن ميمون بن مهران قال سمعت سليمان بن يسار يقول سمعت عائشة تقول
Y
إنها كانت تغسل المني من ثوب رسول الله صلى الله عليه و سلم قالت ثم أرى فيه بقعة أو بقعا . K صحيح
(1/155)
137 -
ت / 135 م باب بول الصبي يصيب الثوب
(1/155)
374 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة [ القعنبي ] عن مالك عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود
Y
عن أم قيس بنت محصن أنها أتت بابن لها صغير لم يأكل الطعام إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فأجلسه رسول الله صلى الله عليه و سلم في حجره فبال على ثوبه فدعا بماء فنضحه ولم يغسله . K صحيح
(1/155)
375 -
حدثنا مسدد بن مسرهد والربيع بن نافع أبو توبة المعنى قالا ثنا أبو الأحوص عن سماك عن قابوس عن لبابة بنت الحارث قالت
Y
كان الحسين بن علي رضي الله عنه في حجر رسول الله صلى الله عليه و سلم فبال عليه فقلت البس ثوبا وأعطني إزارك حتى أغسله قال " إنما يغسل من بول الأنثى وينضح من بول الذكر " . K حسن صحيح
(1/155)
376 -
حدثنا مجاهد بن موسى وعباس بن عبد العظيم العنبري المعنى قالا ثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثني يحيى بن الوليد حدثني محل بن خليفة حدثني أبو السمح قال
Y
كنت أخدم النبي صلى الله عليه و سلم فكان إذا أراد أن يغتسل قال " ولني قفاك " فأوليه قفاي فأستره به فأتي بحسن أو حسين رضي الله عنهما فبال على صدره فجئت أغسله فقال " يغسل من بول الجارية ويرش من بول الغلام "
قال العباس حدثنا يحيى بن الوليد قال أبو داود وهو أبو الزعراء [ قال هارون بن تميم عن الحسن قال " الأبوال كلها سواء " ] . K صحيح
(1/156)
377 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن ابن أبي عروبة عن قتادة عن أبي حرب بن أبي الأسود عن أبيه
Y
عن علي رضي الله عنه قال يغسل من بول الجارية وينضح من بول الغلام ما لم يطعم . K صحيح موقوف
(1/156)
378 -
حدثنا ابن المثنى ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن أبي حرب بن أبي الأسود عن أبيه عن علي [ بن أبي طالب رضي الله عنه ] أن النبي صلى الله عليه و سلم قال فذكر معناه ولم يذكر " ما لم يطعم " زاد قال قتادة هذا ما لم يطعما الطعام فإذا طعما غسلا جميعا . K صحيح
(1/156)
379 -
حدثنا عبد الله بن عمرو بن أبي الحجاج أبو معمر ثنا عبد الوارث عن يونس عن الحسن عن أمه
Y
أنها أبصرت أم سلمة تصب الماء على بول الغلام ما لم يطعم فإذا طعم غسلته وكانت تغسل بول الجارية . K صحيح
(1/156)
138 -
ت / 136 م باب الأرض يصيبها البول
(1/156)
380 -
حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح وابن عبدة في آخرين وهذا لفظ ابن عبدة قال أخبرنا سفيان عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة
Y
أن أعرابيا دخل المسجد ورسول الله صلى الله عليه و سلم جالس فصلى قال ابن عبدة ركعتين ثم قال اللهم ارحمني ومحمدا ولا ترحم معنا أحدا فقال النبي صلى الله عليه و سلم " لقد تحجرت واسعا " ثم لم يلبث أن بال في ناحية المسجد فأسرع الناس إليه فنهاهم النبي صلى الله عليه و سلم وقال " إنما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين صبوا عليه سجلا من ماء " أو قال " ذنوبا من ماء " . K صحيح
(1/157)
381 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا جرير يعني ابن حازم قال سمعت عبد الملك يعني ابن عمير يحدث عن عبد الله بن معقل بن مقرن قال
Y
صلى أعرابي مع النبي صلى الله عليه و سلم بهذه القصة قال فيه وقال يعني النبي صلى الله عليه و سلم " خذوا ما بال عليه من التراب فألقوه وأهريقوا على مكانه ماء "
قال أبو داود [ وهو ] مرسل ابن معقل لم يدرك النبي صلى الله عليه و سلم . K صحيح
(1/157)
139 -
ت / 137 م باب في طهور الأرض إذا يبست
(1/157)
382 -
حدثنا أحمد بن صالح ثنا عبد الله بن وهب أخبرني يونس عن ابن شهاب حدثني حمزة بن عبد الله بن عمر قال قال ابن عمر
Y
كنت أبيت في المسجد في عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم وكنت فتى شابا عزبا وكانت الكلاب تبول وتقبل وتدبر في المسجد فلم يكونوا يرشون شيئا من ذلك . K صحيح
(1/157)
140 -
ت / - م باب في الأذى يصيب الذيل
(1/157)
383 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن محمد بن عمارة بن عمرو بن حزم عن محمد بن إبراهيم عن أم ولد لإبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف
Y
أنها سألت أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه و سلم فقالت إني امرأة أطيل ذيلي وأمشي في المكان القذر فقالت أم سلمة قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " يطهره ما بعده " . K صحيح
(1/158)
384 -
حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي وأحمد بن يونس قالا ثنا زهير ثنا عبد الله بن عيسى عن موسى بن عبد الله بن يزيد عن امرأة من بني عبد الأشهل قالت
Y
قلت يا رسول الله إن لنا طريقا إلى المسجد منتنة فكيف نفعل إذا مطرنا ؟ قال " أليس بعدها طريق هي أطيب منها ؟ " قالت قلت بلى قال " فهذه بهذه " . K صحيح
(1/158)
141 -
ت / م باب [ في ] الأذى يصيب النعل
(1/158)
385 -
حدثنا أحمد بن حنبل ثنا أبو المغيرة ح وثنا عباس بن الوليد بن مزيد أخبرني أبي ح وثنا محمود بن خالد ثنا عمر يعني ابن عبد الواحد عن الأوزاعي المعنى قال أنبئت أن سعيد بن أبي سعيد المقبري حدث عن أبيه عن أبي هريرة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " إذا وطىء أحدكم بنعله الأذى فإن التراب له طهور " . K صحيح
(1/158)
386 -
حدثنا أحمد بن إبراهيم حدثني محمد بن كثير يعني الصنعاني عن الأوزاعي عن ابن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم بمعناه قال
Y "
إذا وطىء الأذى بخفيه فطهورهما التراب " . K صحيح
(1/158)
387 -
حدثنا محمود بن خالد ثنا محمد يعني ابن عائذ حدثني يحيى يعني ابن حمزة ( يكنى أبا يوسف مصيصي صنعاي الأصل من صنعاء الشام . أ هـ د ) عن الأوزاعي عن محمد بن الوليد أخبرني أيضا سعيد بن أبي سعيد عن القعقاع بن حكيم ( القعقاع لم يسمع من عائشة وإنما هو عن أبيه عن عائشة . أ هـ د ) عن عائشة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم بمعناه . K صحيح
(1/158)
142 -
ت / 138 م باب الإعادة من النجاسة تكون في الثوب
(1/158)
388 -
حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا أبو معمر ثنا عبد الوارث حدثتنا أم يونس بنت شداد قالت حدثتني حماتي أم جحدر العامرية أنها سألت عائشة عن دم الحيض يصيب الثوب فقالت
Y
كنت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم وعلينا شعارنا وقد ألقينا فوقه كساء فلما أصبح رسول الله صلى الله عليه و سلم أخذ الكساء فلبسه ثم خرج فصلى الغداة ثم جلس فقال رجل يا رسول الله هذه لمعة من دم فقبض رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يليها فبعث بها إلي مصرورة في يد الغلام فقال " اغسلي هذه وأجفيها ثم أرسلي بها إلي " فدعوت بقصعتي فغسلتها ثم أجففتها فأحرتها إليه ( أي رددتها إليه ) فجاء رسول الله صلى الله عليه و سلم بنصف النهار وهي عليه . K ضعيف
(1/159)
143 -
ت / 139 م باب البصاق يصيب الثوب
(1/159)
389 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا ثابت البناني عن أبي نضرة ( هو تابعي اسمه المنذر بن مالك ) قال بزق رسول الله صلى الله عليه و سلم في ثوبه وحك بعضه ببعض . K صحيح
(1/159)
390 -
حدثنا موسى بن إسماعيل قال ثنا حماد عن حميد عن أنس عن النبي صلى الله عليه و سلم بمثله
آخر كتاب الطهارة ولله الحمد
بسم الله الرحمن الرحيم K صحيح
(1/159)
2 -
كتاب الصلاة
(1/159)
1 -
ت / 1 م [ باب ]
(1/159)
391 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن عمه أبي سهيل بن مالك عن أبيه أنه سمع طلحة بن عبيد الله يقول
Y
جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم من أهل نجد ثائر الرأس يسمع دوي صوته ولا يفقه مايقول حتى دنا فإذا هو يسأل عن الإسلام فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " خمس صلوات في اليوم والليلة " قال هل علي غيرهن ؟ قال " لا إلا أن تطوع " قال وذكر له رسول الله صلى الله عليه و سلم صيام شهر رمضان قال هل علي غيره ؟ قال " لا إلا أن تطوع " قال وذكر له رسول الله صلى الله عليه و سلم الصدقة قال فهل علي غيرها ؟ قال " لا إلا أن تطوع " فأدبر الرجل وهو يقول والله لا أزيد على هذا ولا أنقص فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أفلح إن صدق " . K صحيح
(1/160)
392 -
حدثنا سليمان بن داود ثنا إسماعيل بن جعفر المدني عن أبي سهيل نافع بن مالك بن أبي عامر بإسناده بهذا الحديث قال
Y "
أفلح وأبيه إن صدق دخل الجنة وأبيه إن صدق " . K شاذ بزيادة وأبيه
(1/160)
2 -
ت / 2 م باب في المواقيت
(1/160)
393 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن سفيان قال حدثني عبد الرحمن بن فلان بن أبي ربيعة . قال أبو داود هو عبد الرحمن بن الحارث بن عياش بن أبي ربيعة عن حكيم بن حكيم عن نافع بن جبير بن مطعم عن ابن عباس قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أمني جبريل عليه السلام عند البيت مرتين فصلى بي الظهر حين زالت الشمس وكاننت قدر الشراك وصلى بي العصر حين كان ظله مثله وصلى بي يعني المغرب حين أفطر الصائم وصلى بي العشاء حين غاب الشفق وصلى بي الفجر حين حرم الطعام والشراب على الصائم فلما كان الغد صلى بي الظهر حين كان ظله مثله وصلى بي العصر حين كان ظله مثليه وصلى بي المغرب حين أفطر الصائم وصلى بي العشاء إلى ثلث الليل وصلى بي الفجر فأسفر ثم التفت إلي فقال يا محمد هذا وقت الأنبياء من قبلك والوقت ما بين هذين الوقتين " . K حسن صحيح
(1/160)
394 -
حدثنا محمد بن سلمة المرادي ثنا ابن وهب عن أسامة بن زيد الليثي أن ابن شهاب أخبره أن عمر بن عبد العزيز كان قاعدا على المنبر فأخر العصر شيئا فقال له عروة بن الزبير أما إن جبريل عليه السلام قد أخبر محمدا صلى الله عليه و سلم بوقت الصلاة ؟ فقال له عمر أعلم ما تقول فقال عروة سمعت بشير بن أبي مسعود يقول سمعت أبا مسعود الأنصاري يقول
Y
سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " نزل جبريل [ عليه السلام ] فأخبرني بوقت الصلاة فصليت معه ثم صليت معه ثم صليت معه ثم صليت معه ثم صليت معه " يحسب بأصابعه خمس صلوات فرأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم صلى الظهر حينن تزول الشمس وربما أخرها حين يشتد الحر ورأيته يصلي العصر والشمس مرتفعة بيضاء قبل أن تدخلها الصفرة فينصرف الرجل من الصلاة فيأتي ذا الحليفة قبل غروب الشمس . ويصلي المغرب حين تسقط الشمس ويصلي العشاء حين يسود الأفق وربما أخرها حتى يجتمع الناس وصلى الصبح مرة بغلس ثم صلى مرة أخرى فأسفر بها ثم كانت صلاته بعد ذلك التغليس حتى مات ولم يعد إلى أن يسفر
قال أبو داود روى هذا الحديث عن الزهري معمر ومالك وابن عيينة وشعيب بن أبي حمزة والليث بن سعد وغيرهم لم يذكروا الوقت الذي صلى فيه ولم يفسروه وكذلك أيضا روى هشام بن عروة وحبيب بن أبي مرزوق عن عروة نحو رواية معمر وأصحابه إلا أن حبيبا لم يذكر بشيرا وروى وهب بن كيسان عن جابر عن النبي صلى الله عليه و سلم وقت المغرب قال ثم جاءه للمغرب حين غابت الشمس يعني من الغد وقتا واحدا
قال أبو داود وكذلك روي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ثم صلى بي المغرب يعني من الغد وقتا واحدا وكذلك روي عن عبد الله بن عمرو بن العاص من حديث حسان بن عطية عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه و سلم
(1/161)
395 -
حدثنا مسدد ثنا عبد الله بن داود ثنا بدر بن عثمان ثنا أبو بكر بن أبي موسى عن أبي موسى
Y
أن سائلا سأل النبي صلى الله عليه و سلم فلم يرد عليه شيئا حتى أمر بلالا فأقام الفجر حين انشق الفجر فصلى حين كان الرجل لا يعرف وجه صاحبه أو أن الرجل لا يعرف من إلى جنبه . ثم أمر بلالا فأقام الظهر حين زالت الشمس حتى قال قائل انتصف النهار وهو أعلم ثم أمر بلالا فأقام العصر والشمس بيضاء مرتفعة وأمر بلالا فأقام المغرب حين غابت الشمس وأمر بلالا فأقام العشاء حين غاب الشفق فلما كان من الغد صلى الفجر وانصرف فقلنا أطلعت الشمس ؟ فأقام الظهر في وقت العصر الذي كان قبله وصلى العصر وقد اصفرت الشمس أو قال أمسى وصلى المغرب قبل أن يغيب الشفق وصلى العشاء إلى ثلث الليل ثم قال " أين السائل عن وقت الصلاة ؟ الوقت فيما بين هذين "
قال أبو داود روى سليمان بن موسى عن عطاء عن جابر عن النبي صلى الله عليه و سلم في المغرب بنحو هذا قال ثم صلى العشاء قال بعضهم إلى ثلث الليل وقال بعضهم إلى شطره وكذلك روى ابن بريدة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه و سلم . K صحيح
(1/162)
396 -
حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن قتادة أنه سمع أبا أيوب عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال
Y "
وقت الظهر ما لم تحضر العصر ووقت العصر ما لم تصفر الشمس ووقت المغرب ما لم يسقط فور الشفق ووقت العشاء إلى نصف الليل ووقت صلاة الفجر ما لم تطلع الشمس " . K صحيح
(1/163)
3 -
ت / 3 م باب [ في ] وقت صلاة النبي وكيف كان يصليها ؟
(1/163)
397 -
حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم عن محمد بن عمرو وهو ابن الحسن بن علي بن أبي طالب قال
Y
سألنا جابرا عن وقت صلاة النبي صلى الله عليه و سلم فقال كان يصلي الظهر بالهاجرة والعصر والشمس حية والمغرب إذا غربت الشمس والعشاء إذا كثر الناس عجل وإذا قلوا أخر والصبح بغلس . K صحيح
(1/163)
398 -
حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن أبي المنهال عن أبي برزة قال
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي الظهر إذا زالت الشمس ويصلي العصر وإن أحدنا ليذهب إلى أقصى المدينة ويرجع والشمس حية ونسيت المغرب وكان لا يبالي تأخير العشاء إلى ثلث الليل قال ثم قال إلى شطر الليل قال وكان يكره النوم قبلها والحديث بعدها وكان يصلي الصبح ويعرف أحدنا جليسه الذي كان يعرفه وكان يقرأ فيها [ من ] الستين إلى المائة . K صحيح
(1/163)
4 -
ت / 4 م باب [ في ] وقت صلاة الظهر
(1/163)
399 -
حدثنا أحمد بن حنبل ومسدد قالا ثنا عباد بن عباد ثنا محمد بن عمرو عن سعيد بن الحارث الأنصاري عن جابر بن عبد الله قال
Y
كنت أصلي الظهر مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فآخذ قبضة من الحصى لتبرد في كفي أضعها لجبهتي أسجد عليها لشدة الحر . K حسن
(1/163)
400 -
حدثنا عثمان بنن أبي شيبة ثنا عبيدة بن حميد عن أبي مالك الأشجعي سعد بن طارق عن كثير بن مدرك عن الأسود أن عبد الله بن مسعود قال
Y
كانت قدر صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم في الصيف ثلاثة أقدام إلى خمسة أقدام وفي الشتاء خمسة أقدام إلى سبعة أقدام . K صحيح
(1/164)
401 -
حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا شعبة أخبرني أبو الحسن قال أبو داود أبو الحسن هو مهاجر قال سمعت زيد بن وهب يقول سمعت أبا ذر يقول
Y
كنا مع النبي صلى الله عليه و سلم فأراد المؤذن أن يؤذن الظهر فقال " أبرد " ثم أراد أن يؤذن فقال " أبرد " مرتين أو ثلاثا حتى رأينا فيء التلول ثم قال " إن شدة الحر من فيح جهنم فإذا اشتد الحر فأبردوا بالصلاة " . K صحيح
(1/164)
402 -
حدثنا يزيد بن خالد بن موهب الهمداني وقتيبة بن سعيد الثقفي أن الليث حدثهم عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب وأبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال
Y "
إذا اشتد الحر فأبردوا عن الصلاة "
قال ابن موهب " بالصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم " . K صحيح
(1/164)
403 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة
Y
أن بلالا كان يؤذن الظهر إذا دحضت الشمس . K حسن صحيح
(1/164)
5 -
ت / 5 م باب في وقت [ صلاة ] العصر
(1/164)
404 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن ابن شهاب عن أنس بن مالك أنه أخبره
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يصلي العصر والشمس بيضاء مرتفعة حية ويذهب الذاهب إلى العوالي والشمس مرتفعة . K صحيح
(1/164)
405 -
حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري قال والعوالي على ميلين أو ثلاثة قال وأحسبه قال أو أربعة . K صحيح مقطوع
(1/165)
406 -
حدثنا يوسف بن موسى ثنا جرير عن منصور عن خيثمة قال حياتها أن تجد حرها . K صحيح مقطوع
(1/165)
407 -
حدثنا القعنبي قال قرأت على مالك بن أنس عن ابن شهاب قال عروة ولقد حدثتني عائشة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يصلي العصر والشمس في حجرتها قبل أن تظهر . K صحيح
(1/165)
408 -
حدثنا محمد بن عبد الرحمن العنبري ثنا إبراهيم بن أبي الوزير ثنا محمد بن يزيد اليمامي حدثني يزيد بن عبد الرحمن بن علي بن شيبان عن أبيه عن جده علي بن شيبان قال
Y
قدمنا على رسول الله صلى الله عليه و سلم المدينة فكان يؤخر العصر ما دامت الشمس بيضاء نقية . K ضعيف
(1/165)
409 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ويزيد بن هارون عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن عبيدة عن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال يوم الخندق
Y "
حبسونا عن صلاة الوسطى صلاة العصر ملأ الله بيوتهم وقبورهم نارا " . K صحيح
(1/165)
410 -
حدثنا القعنبي عن مالك عن زيد بن أسلم عن القعقاع بن حكيم عن أبي يونس مولى عائشة [ رضي الله عنها ] أنه قال
Y
أمرتني عائشة أن أكتب لها مصحفا وقالت إذا بلغت هذه الآية فآذني { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } فلما بلغتها آذنتها فأملت علي حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر وقوموا لله قانتين ثم قالت عائشة سمعتها من رسول الله صلى الله عليه و سلم . K صحيح ثم
(1/165)
411 -
حدثنا محمد بن المثنى حدثني محمد بن جعفر ثنا شعبة حدثني عمرو بن أبي حكيم قال سمعت الزبرقان يحدث عن عروة بن الزبير عن زيد بن ثابت قال
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي الظهر بالهاجرة ولم يكن يصلي صلاة أشد على أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم منها فنزلت { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } وقال إن قبلها صلاتين وبعدها صلاتين . K صحيح
(1/166)
412 -
حدثنا الحسن بن الربيع حدثني ابن المبارك عن معمر عن ابن طاوس عن أبيه عن ابن عباس عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من أدرك من العصر ركعة قبل أن تغرب الشمس فقد أدرك ومن أدرك من الفجر ركعة قبل أن تطلع الشمس فقد أدرك " . K صحيح
(1/166)
413 -
حدثنا القعنبي عن مالك عن العلاء بن عبد الرحمن أنه قال دخلنا على أنس بن مالك بعد الظهر فقام يصلي العصر فلما فرغ من صلاته ذكرنا تعجيل الصلاة أو ذكرها فقال
Y
سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " تلك صلاة المنافقين تلك صلاة المنافقين تلك صلاة المنافقين يجلس أحدهم حتى إذا اصفرت الشمس فكانت بين قرني شيطان أو على قرني الشيطان قام فنقر أربعا لا يذكر الله عزوجل فيها إلا قليلا " . K صحيح
(1/166)
414 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن نافع عن ابن عمر
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " الذي تفوته صلاة العصر فكأنما وتر ( سلبهم وأخذوا منه ) أهله وماله "
قال أبو داود وقال عبيد الله بن عمر " أوتر " واختلف على أيوب فيه وقال الزهري عن سالم عن أبيه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " وتر " . K صحيح
(1/166)
415 -
حدثنا محمود بن خالد ثنا الوليد قال قال أبو عمرو يعني الأوزاعي وذلك أن ترى ما على الأرض من الشمس صفراء . K ضعيف مقطوع
(1/166)
6 -
ت / 6 م باب في وقت المغرب
(1/166)
416 -
حدثنا داود بن شبيب ثنا حماد عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال
Y
كنا نصلي المغرب مع النبي صلى الله عليه و سلم ثم نرمي فيرى أحدنا موضع نبله . K صحيح
(1/167)
417 -
حدثنا عمرو بن علي عن صفوان بن عيسى عن يزيد بن أبي عبيد عن سلمة بن الأكوع قال
Y
كان النبي صلى الله عليه و سلم يصلي المغرب ساعة تغرب الشمس إذا غاب حاجبها . K صحيح
(1/167)
418 -
حدثنا عبيد الله بن عمر ثنا يزيد بن زريع ثنا محمد بن إسحاق حدثني يزيد بنن أبي حبيب عن مرثد بن عبد الله قال
Y
لما قدم علينا أبو أيوب غازيا وعقبة بن عامر يومئذ على مصر فأخر المغرب فقام إليه أبو أيوب فقال له ما هذه الصلاة يا عقبة ؟ فقال له شغلنا قال أما سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " لا تزال أمتي بخير أو قال على الفطرة ما لم يؤخروا المغرب إلى أن تشتبك النجوم " . K حسن صحيح
(1/167)
7 -
ت / 7 م باب في وقت العشاء الآخرة
(1/167)
419 -
حدثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن أبي بشر عن بشير بن ثابت ( هو مولى النعمان بن بشير ) عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير قال Y أنا أعلم الناس بوقت هذه الصلاة صلاة العشاء الآخرة كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصليها لسقوط القمر لثالثة . K صحيح
(1/167)
420 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن منصور عن الحكم عن نافع عن عبد الله بن عمر قال
Y
مكثنا ذات ليلة ننتظر رسول الله صلى الله عليه و سلم لصلاة العشاء فخرج إلينا حين ذهب ثلث الليل أو بعده فلا ندري أشىء شغله أم غير ذلك فقال حين خرج " أتنتظرون هذه الصلاة ؟ لولا أن تثقل على أمتي لصليت بهم هذه الساعة " ثم أمر المؤذن فأقام الصلاة . K صحيح
(1/167)
421 -
حدثنا عمرو بن عثمان الحمصي ثنا أبي ثنا حريز عن راشد بن سعد عن عاصم بن حميد السكوني أنه سمع معاذ بن جبل يقول
Y
أبقينا النبي صلى الله عليه و سلم في صلاة العتمة فتأخر حتى ظن الظان أنه ليس بخارج والقائل منا يقول صلى فإنا لكذلك حتى خرج النبي صلى الله عليه و سلم فقالوا له كما قالوا فقال لهم " أعتموا بهذه الصلاة فإنكم قد فضضلتم بها على سائر الأمم ولم تصلها أمة قبلكم " . K صحيح
(1/168)
422 -
حدثنا مسدد ثنا بشر بن المفضل ثنا داود بن أبي هند عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال
Y
صلينا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم صلاة العتمة فلم يخرج حتى مضى نحو من شطر الليل فقال " خذوا مقاعدكم " فأخذنا مقاعدنا فقال " إن الناس قد صلوا وأخذوا مضاجعهم وإنكم لن تزالوا في صلاة ما انتظرتم الصلاة ولولا ضعف الضعيف وسقم السقيم لأخرت هذه الصلاة إلى شطر الليل " . K صحيح
(1/168)
8 -
ت / 8 م باب في وقت الصبح
(1/168)
423 -
حدثنا القعنبي عن مالك عن يحيى بن سعيد عن عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة [ رضي الله عنها ] أنها قالت
Y
إن كان رسول الله صلى الله عليه و سلم ليصلي الصبح فينصرف النساء متلفعات بمروطهن ما يعرفن من الغلس . K صحيح
(1/168)
424 -
حدثنا إسحاق بن إسماعيل ثنا سفيان عن ابن عجلان عن عاصم بن عمر بن قتادة بن النعمان عن محمود بن لبيد عن رافع بن خديج قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أصبحوا بالصبح فإنه أعظم لأجوركم " أو " أعظم للأجر " . K حسن صحيح
(1/169)
9 -
ت / 9 م باب في المحافظة على وقت الصلوات
(1/169)
425 -
حدثنا محمد بن حرب الواسطي ثنا يزيد يعني ابنن هارون ثنا محمد بن مطرف عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن عبد الله بن الصنابحي قال زعم أبو محمد أن الوتر واجب فقال عبادة بن الصامت كذب أبو محمد أشهد أني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول
Y "
خمس صلوات افترضهن الله تعالى من أحسن وضوءهن وصلاهن لوقتهن وأتم ركوعهن وخشوعهن كان له على الله عهد أن يغفر له ومن لم يفعل فليس له على الله عهد إن شاء غفر له وإن شاء عذبه " . K صحيح
(1/169)
426 -
حدثنا محمد بن عبد الله الخزاعي وعبد الله بن مسلمة قالا ثنا عبد الله بن عمر عن القاسم بن غنام عن بعض أمهاته عن أم فروة قالت
Y
سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم أي الأعمال أفضل ؟ قال " الصلاة في أول وقتها " قال الخزاعي في حديثه عن عمة له يقال لها أم فروة قد بايعت النبي صلى الله عليه و سلم أن النبي صلى الله عليه و سلم سئل . K صحيح
(1/169)
427 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن إسماعيل بن أبي خالد ثنا أبو بكر بن عمارة بن رؤيبة عن أبيه قال سأله رجل من أهل البصرة فقال أخبرني ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه و سلم قال
Y
سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " لا يلج النار رجل صلى قبل طلوع الشمس وقبل أن تغرب " قال أنت سمعته منه ؟ ثلاث مرات قال نعم كل ذلك يقول سمعته أذناي ووعاه قلبي فقال الرجل وأنا سمعته صلى الله عليه و سلم يقول ذلك " . K صحيح
(1/169)
428 -
حدثنا عمرو بن عون أخبرنا خالد عن داود بن أبي هند عن أبي حرب بن أبي الأسود عن عبد الله بن فضالة عن أبيه قال
Y
علمني رسول الله صلى الله عليه و سلم فكان فيما علمني " وحافظ على الصلوات الخمس " قال قلت إن هذه ساعات لي فيها أشغال فمرني بأمر جامع إذا أنا فعلته أجزأ عني فقال " حافظ على العصرين " وما كانت من لغتنا فقلت وما العصران ؟ فقال " صلاة قبل طلوع الشمس وصلاة قبل غروبها " . K صحيح
(1/170)
429 - [
حدثنا محمد بن عبد الرحمن العنبري ثنا أبو علي الحنفي عبيد الله بن عبد المجيد ثنا عمران القطان ثنا قتادة وأبان كلاهما عن خليد العصري عن أم الدرداء عن أبي الدرداء قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " خمس من جاء بهن مع إيمان دخل الجنة من حافظ على الصلوات الخمس على وضوئهن وركوعهن وسجودهن ومواقيتهن وصام رمضان وحج البيت إن استطاع إليه سبيلا وأعطى الزكاة طيبة بها نفسه وأدى الأمانة " قالوا يا أبا الدرداء وما أداء الأمانة ؟ قال الغسل من الجننابة . K حسن
(1/170)
430 -
حدثنا حيوة بن شريح المصري ثنا بقية عن ضبارة بن عبد الله بن أبي سليك الألهاني أخبرني ابن نافع عن ابن شهاب الزهري قال قال سعيد بن المسيب إن أبا قتادة بن ربعي أخبره قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " قال الله تعالى إني فرضت على أمتك خمس صلوات وعهدت عندي عهدا أنه من جاء يحافظ عليهن لوقتهن أدخلته الجنة ومن لم يحافظ عليهن فلا عهد له عندي " ] . K حسن
(1/170)
10 -
ت / 10 م باب إذا أخر الإمام الصلاة عن الوقت
(1/170)
431 -
حدثنا مسدد ثنا حماد بن زيد عن أبي عمران يعني الجوني عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم
Y "
يا أبا ذر كيف أنت إذا كانت عليك أمراء يميتون الصلاة ؟ " أو قال " يؤخرون الصلاة " قلت يا رسول الله فما تأمرني ؟ قال " صل الصلاة لوقتها فإن أدركتها معهم فصلها فإنها لك نافلة " . K صحيح
(1/171)
432 -
حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم دحيم الدمشقي ثنا الوليد ثنا الأوزاعي حدثني حسان يعني ابن عطية عن عبد الرحمن بن سابط عن عمرو بن ميمون الأودي قال
Y
قدم علينا معاذ بن جبل اليمن رسول رسول الله صلى الله عليه و سلم إلينا قال فسمعت تكبيره مع الفجر رجل أجش ( أجش الصوت هو الذي في صوته جشة . وهي شدة الصوت ) الصوت قال فألقيت عليه محبتي فما فارقته حتى دفنته بالشام ميتا ثم نظرت إلى أفقه الناس بعده فأتيت ابن مسعود فلزمته حتى مات فقال قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم " كيف بكم إذا أتت عليكم أمراء يصلون الصلاة لغير ميقاتها " ؟ قلت فما تأمرني إن أدركني ذلك يا رسول الله ؟ قال " صل الصلاة لميقاتها واجعل صلاتك معهم سبحة " . K صحيح
(1/171)
433 -
حدثنا محمد بن قدامة بن أعين ثنا جرير عن منصور عن هلال بن يساف عن أبي المثنى عن ابن أخت عبادة بن الصامت عن عبادة بن الصامت ح وثنا محمد بن سليمان الأنباري ثنا وكيع عن سفيان المعنى عن منصور عن هلال بن يساف عن أبي المثنى الحمصي عن أبي أبي ابن امرأة عبادة بن الصامت عن عبادة بن الصامت قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " " إنها ستكون عليكم بعدي أمراء تشغلهم أشياء عن الصلاة لوقتها حتى يذهب وقتها فصلوا الصلاة لوقتها " فقال رجل يا رسول الله أصلي معهم ؟ قال " نعم إن شئت " وقال سفيان إن أدركتها معهم [ أ ] أصلي معهم ؟ قال " نعم إن شئت " . K صحيح
(1/171)
434 -
حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا أبو هاشم يعني الزعفراني حدثني صالح بن عبيد عن قبيصة بن وقاص قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " يكون عليكم أمراء من بعدي يؤخرون الصلاة فهي لكم وهي عليهم فصلوا معهم ما صلوا القبلة " . K صحيح
(1/172)
11 -
ت / 11 م باب من نام عن صلاة أو نسيها
(1/172)
435 -
حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب أخبرني يونس عن ابن شهاب عن ابن المسيب عن أبي هريرة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم حين قفل من غزوة خيبر فسار ليلة حتى إذا أدركنا الكرى عرس وقال لبلال " اكلأ لنا الليل " قال فغلبت بلالا عيناه وهو مستند إلى راحلته فلم يستيقظ النبي صلى الله عليه و سلم ولا بلال ولا أحد من أصحابه حتى إذا ضربتهم الشمس فكان رسول الله صلى الله عليه و سلم أولهم استيقاظا ففزع رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال " يا بلال " فقال أخذ بنفسي الذي أخذ بنفسك بأبي أنت وأمي يارسول الله فاقتادوا رواحلهم شيئا ثم توضأ النبي صلى الله عليه و سلم وأمر بلالا فأقام لهم الصلاة وصلى بهم الصبح فلما قضى الصلاة قال " من نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها " فإن الله تعالى قال { أقم الصلاة للذكرى } " قال يونس وكان ابن شهاب يقرؤها كذلك قال أحمد قال عنبسة يعني عن يونس في هذا الحديث لذكري . قال أحمد الكرى النعاس . K صحيح
(1/172)
436 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبان ثنا معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة في هذا الخبر قال
Y
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " تحولوا عن مكانكم الذي أصابتكم فيه الغفلة " قال فأمر بلالا فأذن وأقام وصلى
قال أبو داود رواه مالك وسفيان بن عيينة والأوزاعي وعبد الرزاق عن معمر وابن إسحاق لم يذكر أحد منهم الأذان في حديث الزهري هذا ولم يسنده منهم أحد إلا الأوزاعي وأبان العطار عن معمر . K صحيح
(1/172)
437 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن ثابت البناي عن عبد الله بن رباح الأنصاري ثنا أبو قتادة
Y
أن النبي كان في سفر له فمال رسول الله وملت معه فقال " انظر " فقلت هذا راكب هذان راكبان هؤلاء ثلاثة حتى صرنا سبعة فقال " احفظوا علينا صلاتنا " يعني صلاة الفجر فضرب على آذانهم فما أيقظهم إلا حر الشمس فقاموا فساروا هنية ثم نزلوا فتوضئوا وأذن بلال فصلوا ركعتي الفجر ثم صلوا الفجر وركبوا فقال بعضهم لبعض قد فرطنا في صلاتنا فقال النبي صلى الله عليه و سلم " إنه لا تفريط في النوم إنما التفريط في اليقظة فإذا سها أحدكم عن صلاة فليصلها حين يذكرها ومن الغد للوقت " . K صحيح
(1/173)
438 -
حدثنا علي بن نصر ثنا وهب بن جرير ثنا الأسود بن شيبان ثنا خالد بن سمير قال قدم علينا عبد الله بن رباح الأنصاري من المدينة وكانت الأنصار تفقهه فحدثنا قال حدثني أبو قتادة الأنصاري فارس رسول الله صلى الله عليه و سلم قال
Y
بعث رسول الله صلى الله عليه و سلم جيش الأمراء بهذه القصة قال فلم توقظنا إلا الشمس طالعة فقمنا وهلين لصلاتنا فقال النبي صلى الله عليه و سلم " رويدا رويدا " حتى إذا تعالت الشمس قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من كان منكم يركع ركعتي الفجر فليركعهما " فقام من كان يركعهما ومن لم يكن يركعهما فركعهما ثم أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم أن ينادى بالصلاة فنودي بها فقام رسول الله صلى الله عليه و سلم فصلى بنا فلما انصرف قال " ألا إنا نحمد الله أنا لم نكن في شيء من أمور الدنيا يشغلنا عن صلاتنا ولكن أرواحنا كانت بيد الله عز و جل فأرسلها أنى شاء فمن أدرك منكم صلاة الغداة من غد صالحا فليقض معها مثلها " . K شاذ
(1/173)
439 -
حدثنا عمرو بن عون قال أخبرنا خالد عن حصين عن ابن أبي قتادة عن أبي قتادة في هذا الخبر قال فقال
Y "
إن الله قبض أرواحكم حيث شاء وردها حيث شاء قم فأذن بالصلاة " فقاموا فتطهروا حتى إذا ارتفعت الشمس قام النبي صلى الله عليه و سلم فصلى بالناس . K صحيح
(1/174)
440 -
حدثنا هناد ثنا عبثر عن حصين عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه و سلم بمعناه قال فتوضأ حين ارتفعت الشمس فصلى بهم . K صحيح
(1/174)
441 -
حدثنا العباس العنبري ثنا سليمان بن داود وهو الطيالسي ثنا سليمان يعني ابن المغيرة عن ثابت عن عبد الله بن رباح عن أبي قتادة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ليس في النوم تفريط إنما التفريط في اليقظة أن تؤخر صلاة حتى يدخل وقت أخرى " . K صحيح
(1/174)
442 -
حدثنا محمد بن كثير أخبرنا همام عن قتادة عن أنس بن مالك Y أن النبي صلى الله عليه و سلم قال " من نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك " . K صحيح
(1/174)
443 -
حدثنا وهب بن بقية عن خالد عن يونس بن عبيد عن الحسن عن عمران بن حصين
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان في مسير له فناموا عن صلاة الفجر فاستيقظوا بحر الشمس فارتفعوا قليلا حتى استقلت ( أي ارتفعت وتعالت ) الشمس ثم أمر مؤذنا فأذن فصلى ركعتين قبل الفجر ثم أقام ثم صلى الفجر . K صحيح
(1/174)
444 -
حدثنا عباس العنبري ح وحدثنا أحمد بن صالح وهذا لفظ عباس أن عبد الله بن يزيد حدثهم عن حيوة بن شريح عن عياش بن عباس يعني القتباني أن كليب بن صبح حدثهم أن الزبرقان حدثه عن عمه عمرو بن أمية الضمري قال
Y
كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في بعض أسفاره فنام عن الصبح حتى طلعت الشمس فاستيقظ رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال " تنحوا عن هذا المكان " قال ثم أمر بلالا فأذن ثم توضئوا وصلوا ركعتي الفجر ثم أمر بلالا فأقام الصلاة فصلى بهم صلاة الصبح . K صحيح
(1/175)
445 -
حدثنا إبراهيم بن الحسن ثنا حجاج يعني ابن محمد ثنا حريز ح وحدثنا عبيد بن أبي الوزير ثنا مبشر يعني الحلبي ثنا حريز يعني ابن عثمان حدثني يزيد بن صلح عن ذي مخبر الحبشي وكان يخدم النبي صلى الله عليه و سلم في هذا الخبر قال
Y
فتوضأ يعني النبي صلى الله عليه و سلم وضوءا لم يلث ( أي لم يبتل منه التراب ) منه التراب ثم أمر بلالا فأذن ثم قام النبي صلى الله عليه و سلم فركع ركعتين غير عجل ثم قال لبلال " أقم الصلاة " ثم صلى الفرض وهو غير عجل قال عن حجاج عن يزيد بن صليح حدثني ذو مخبر رجل من الحبشة وقال عبيد يزيد بن صلح . K صحيح
(1/175)
446 -
حدثنا مؤمل بن الفضل ثنا الوليد عن حريز يعني ابن عثمان عن يزيد بن صليح عن ذي مخبر ابن أخي النجاشي في هذا الخبر قال فأذن وهو غير عجل . K شاذ
(1/175)
447 -
حدثنا محمد بن المثنى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن جامع بن شداد سمعت عبد الرحمن بن أبي علقمة سمعت عبد الله بن مسعود قال
Y
أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم زمن الحديبية فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من يكلؤنا " ؟ فقال بلال أنا فناموا حتى طلعت الشمس فاستيقظ النبي صلى الله عليه و سلم فقال " افعلوا كما كنتم تفعلون " قال ففعلنا قال " فكذلك فافعلوا لمن نام أو نسي " . K صحيح
(1/175)
12 -
ت / 12 م باب في بناء المساجد
(1/175)
448 -
حدثنا محمد بن الصباح بن سفيان أخبرنا سفيان بن عيينة عن سفيان الثوري عن أبي فزارة عن يزيد بن الأصم عن ابن عباس قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ما أمرت بتشييد المساجد " قال ابن عباس لتزخرفنها كما زخرفت اليهود والنصارى . K صحيح
(1/176)
449 -
حدثنا محمد بن عبد الله الخزاعي ثنا حماد بن سلمة عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس وقتادة عن أنس
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم قال " لا تقوم الساعة حتى يتباهى الناس في المساجد " . K صحيح
(1/176)
450 -
حدثنا رجاء بن المرجى ثنا أبو همام الدلال [ محمد بن محبب ] ثنا سعيد بن السائب عن محمد بن عبد الله بن عياض عن عثمان بن أبي العاص أن النبي صلى الله عليه و سلم أمره أن يجعل مسجد الطائف حيث كان طواغيتهم . K ضعيف
(1/176)
451 -
حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ومجاهد بن موسى وهو أتم قالا ثنا يعقوب بن إبراهيم ثنا أبي عن صالح ثنا نافع أن عبد الله بن عمر أخبره
Y
أن المسجد كان على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم مبنيا باللبن وسقفه بالجريد قال مجاهد وعمده من خشب النخل فلم يزد فيه أبو بكر شيئا وزاد فيه عمر وبناه على بنائه في عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم باللبن والجريد وأعاد عمده وقال مجاهد عمده خشبا وغيره عثمان فزاد فيه زيادة كثيرة وبنى جداره بالحجارة المنقوشة والقصة وجعل عمده من حجارة منقوشة وسقفه بالساج قال مجاهد وسقفه الساج قال أبو داود القصة الجص . K صحيح
(1/176)
452 -
حدثنا محمد بن حاتم ثنا عبيد الله بن موسى عن شيبان عن فراس عن عطية عن ابن عمر قال
Y
إن مسجد النبي صلى الله عليه و سلم كانت سواريه على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم منن جذوع النخل أعلاه مظلل بجريد النخل ثم إنها نخرت في خلافة أبي بكر فبناها بجذوع النخل وبجريد النخل ثم إنها نخرت في خلافة عثمان فبناها بالآجر فلم تزل ثابتة حتى الآن . K ضعيف
(1/177)
453 -
حدثنا مسدد ثنا عبد الوارث عن أبي التياح عن أنس بن مالك قال
Y
قدم رسول الله صلى الله عليه و سلم المدينة فنزل في علو المدينة في حي يقال لهم بنو عمرو بن عوف فأقام فيهم أربع عشرة ليلة ثم أرسل إلى بني النجار فجاءوا متقلدين سيوفهم فقال أنس فكأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم على راحلته وأبو بكر ردفه وملأ بني النجار حوله حتى ألقى بفناء أبي أيوب وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي حيث أدركته الصلاة ويصلي في مرابض الغنم وإنه أمر ببناء المسجد فأرسل إلى بني النجار فقال " يا بني النجار ثامنوني بحائطكم هذا " فقالوا والله لا نطلب ثمنه إلا إلى الله عزوجل قال أنس وكان فيه ما أقول لكم كانت فيه قبور المشركين وكانت فيه خرب وكان فيه نخل فأمر رسول الله صلى الله عليه و سلم بقبور المشركين فنبشت وبالخرب فسويت وبالنخل فقطع فصفوا النخل قبلة المسجد وجعلوا عضادتيه حجارة وجعلوا ينقلون الصخر وهم يرتجزون والنبي صلى الله عليه و سلم معهم وهو يقول
اللهم لا خير إلا خير الآخرة...فانصر الأنصار والمهاجرة K صحيح
(1/177)
454 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد بن سلمة عن أبي التياح عن أنس بن مالك قال
Y
كان موضع المسجد حائطا لبني النجار فيه [ حرث ونخل ] وقبور المشركين فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ثامنوني به " فقالوا لا نبغي به ثمنا فقطع النخل وسوي الحرث ونبش قبور المشركين وساق الحديث وقال " فاغفر " مكان " فانصر " قال موسى [ و ] حدثنا عبد الوارث بنحوه وكان عبد الوارث يقول خرب وزعم عبد الوارث أنه أفاد حمادا هذا الحديث . K صحيح
(1/177)
13 -
ت / 13 م باب إتخاذ المساجد في الدور
(1/177)
455 -
حدثنا محمد بن العلاء ثنا حسين بن علي عن زائدة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت
Y
أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم ببناء المساجد في الدور وأن تنظف وتطيب . K صحيح
(1/178)
456 -
حدثنا محمد بن داود بن سفيان ثنا يحيى يعني ابن حسان ثنا سليمان بن موسى ثنا جعفر بن سعد بن سمرة حدثني خبيب بن سليمان عن أبيه سليمان بن سمرة عن أبيه سمرة أنه كتب إلى ابنه
Y
أما بعد فإن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يأمرنا بالمساجد أن نصنعها في دورنا ونصلح صنعتها ونطهرها
[
قال أبو داود سليمان أصله كوفي يعني ابن موسى ] . K صحيح
(1/178)
14 -
ت / 14 م باب في السرج في المساجد
(1/178)
457 -
حدثنا النفيلي ثنا مسكين عن سعيد بن عبد العزيز عن زياد بن أبي سودة عن ميمونة مولاة النبي صلى الله عليه و سلم أنها قالت
Y
يا رسول الله أفتنا في بيت المقدس فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ائتوه فصلوا فيه وكانت البلاد إذ ذاك حربا " فإن لم تأتوه وتصلوا فيه فابعثوا بزيت يسرج في قناديله " . K ضعيف
(1/178)
15 -
ت / 15 م باب في حصى المسجد
(1/178)
458 -
حدثنا سهل بن تمام بن بزيع ثنا عمر بن سليم الباهلي عن أبي الوليد قال
Y
سألت ابن عمر عن الحصى الذي في المسجد فقال مطرنا ذات ليلة فأصبحت الأرض مبتلة فجعل الرجل يأتي بالحصى في ثوبه فبسطه تحته فلما قضى رسول الله صلى الله عليه و سلم الصلاة قال " ما أحسن هذا " K ضعيف
(1/179)
459 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية ووكيع قالا ثنا الأعمش عن أبي صالح قال
Y
كان يقال إن الرجل إذا أخرج الحصى من المسجد يناشده . K صحيح مقطوع
(1/179)
460 -
حدثنا محمد بن إسحاق أبو بكر يعني الصاغاني ثنا أبو بدر شجاع بن الوليد ثنا شريك ثنا أبو حصين عن أبي صالح عن أبي هريرة قال أبو بدر أراه قد رفعه إلى النبي صلى الله عليه و سلم قال
Y "
إن الحصاة لتناشد الذي يخرجها من المسجد " . K ضعيف
(1/179)
16 -
ت / 16 م باب [ في ] كنس المسجد
(1/179)
461 -
حدثنا عبد الوهاب بن عبد الحكم الخزاز أخبرنا عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد عن ابن جريج عن المطلب بن عبد الله بن حنطب عن أنس بن مالك قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " عرضت علي أجور أمتي حتى القذاة يخرجها الرجل من المسجد وعرضت علي ذنوب أمتي فلم أر ذنبا أعظم من سورة من القرآن أو آية أوتيها رجل ثم نسيها " . K ضعيف
(1/179)
17 -
ت / 17 م باب في اعتزال النساء في المساجد عن الرجال
(1/179)
462 -
حدثنا عبد الله بن عمرو أبو معمر ثنا عبد الوارث ثنا أيوب عن نافع عن ابن عمر قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لو تركنا هذا الباب للنساء " قال نافع فلم يدخل منه ابن عمر حتى مات وقال غير عبد الوارث قالعمر وهو أصح . K صحيح
(1/179)
463 -
حدثنا محمد بن قدامة بن أعين ثنا إسماعيل عن أيوب عن نافع قال قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه بمعناه وهو أصح . K ضعيف
(1/180)
464 -
حدثنا قتيبة يعني ابن سعيد ثنا بكر يعني ابن مضر عن عمرو بن الحارث عن بكير عن نافع قال
Y
إن عمر بن الخطاب كان ينهى أن يدخل من باب النساء . K ضعيف
(1/180)
18 -
ت / 18 م باب فيما يقوله الرجل عند دخوله المسجد
(1/180)
465 -
حدثنا محمد بن عثمان الدمشقي ثنا عبد العزيز يعني الدراوردي عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن عبد الملك بن سعيد بن سويد قال سمعت أبا حميد أو أبا أسيد الأنصاري يقول
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي صلى الله عليه و سلم ثم ليقل اللهم افتح لي أبواب رحمتك فإذا خرج فليقل اللهم إني أسألك من فضلك " . K صحيح
(1/180)
466 -
حدثنا إسماعيل بن بشر بن منصور ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن عبد الله بن المبارك عن حيوة بن شريح قال لقيت عقبة بن مسلم فقلت له بلغني أنك حدثت عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه كان إذا دخل المسجد قال
Y "
أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم " قال أقط ( اقط معناه بحسب والهمزة للاستفهام يريد أبلغك عني هذا فقط ) ؟ قلت نعم قال فإذا قال ذلك قال الشيطان حفظ مني سائر اليوم . K صحيح
(1/180)
19 -
ت / 19 م باب ما جاء في الصلاة عند دخول المسجد
(1/180)
467 -
حدثنا القعنبي ثنا مالك عن عامر بن عبد الله بن الزبير عن عمرو بن سليم [ الرزقي ] عن أبي قتادة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " إذا جاء أحدكم المسجد فليصل سجدتين من قبل أن يجلس " . K صحيح
(1/180)
468 -
حدثنا مسدد ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا أبو عميس عتبة بن عبد الله عن عامر بن عبد الله بن الزبير عن رجل من بني زريق عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه و سلم بنحوه زاد
Y
ثم ليقعد بعد إن شاء أو ليذهب لحاجته . K صحيح
(1/181)
20 -
ت / 20 م باب [ في ] فضل القعود في المسجد
(1/181)
469 -
حدثنا القعنبي عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " الملائكة تصلي على أحدكم ما دام في مصلاه الذي صلى فيه ما لم يحدث أو يقم اللهم اغفر له اللهم ارحمه " . K صحيح
(1/181)
470 -
حدثنا القعنبي عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " لا يزال أحدكم في صلاة ما كانت الصلاة تحبسه لا يمنعه أن ينقلب إلى أهله إلا الصلاة " . K صحيح
(1/181)
471 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن ثابت عن أبي رافع عن أبي هريرة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " لا يزال العبد في صلاة ما كان في مصلاه ينتظر الصلاة تقول الملائكة اللهم اغفر له اللهم ارحمه حتى ينصرف أو يحدث " فقيل ما يحدث ؟ قال يفسو أو يضرط . K صحيح
(1/181)
472 -
حدثنا هشام بن عمار ثنا صدقة بن خالد ثنا عثمان بن أبي العاتكة الأزدي عن عمير بن هانىء العنسي عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من أتى المسجد لشىء فهو حظه " . K حسن
(1/181)
21 -
ت / 21 م باب في كراهية إنشاد الضالة في المسجد
(1/181)
473 -
حدثنا عبد الله بن عمر الجشمي ثنا عبد الله بن يزيد ثنا حيوة يعني ابن شريح قال سمعت أبا الأسود يعني محمد بن عبد الرحمن بن نوفل يقول أخبرني أبو عبد الله مولى شداد أنه سمع أبا هريرة يقول
Y
سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " من سمع رجلا ينشد ضالة في المسجد فليقل لا أداها الله إليك فإن المساجد لم تبن لهذا " . K صحيح
(1/182)
22 -
ت / 22 م باب في كراهية البزاق في المسجد
(1/182)
474 -
حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام وشعبة وأبان عن قتادة عن أنس بن مالك
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم قال " التفل في المسجد خطيئة وكفارته أن تواريه " . K صحيح
(1/182)
475 -
حدثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن قتادة عن أنس بن مالك قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إن البزاق في المسجد خطيئة وكفارتها دفنها " . K صحيح
(1/182)
476 -
حدثنا أبو كامل قال ثنا يزيد يعني ابن زريع عن سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " النخاعة في المسجد " فذكر مثله . K صحيح
(1/182)
477 -
حدثنا القعنبي ثنا أبو مودود ( اسم أبي مودود عبد العزيز بن أبي سليمان مولى هذيل مدي . أ هـ د ) عن عبد الرحمن بن أبي حدرد الأسلمي قال سمعت أبا هريرة يقول
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من دخل هذا المسجد فبزق فيه أو تنخم فليحفر فليدفنه فإن لم يفعل فليبزق في ثوبه ثم ليخرج به " . K حسن صحيح
(1/182)
478 -
حدثنا هناد بن السري عن أبي الأحوص عن منصور عن ربعي عن طارق بن عبد الله المحاربي قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إذا قام الرجل إلى الصلاة أو إذا صلى أحدكم فلا يبزقن أمامه ولا عن يمينه ولكن عن تلقاء يساره إن كان فارغا أو تحت قدمه اليسرى ثم ليقل به " . K صحيح
(1/182)
479 -
حدثنا سليمان بن داود ثنا حماد ثنا أيوب عن نافع عن ابن عمر قال
Y
بينما رسول الله صلى الله عليه و سلم يخطب يوما إذ رأى نخامة في قبلة المسجد فتغيظ على الناس ثم حكها قال وأحسبه قال فدعا بزعفران فلطخه به وقال " إن الله تعالى قبل وجه أحدكم إذا صلى فلا يبزق بين يديه "
[
قال أبو داود رواه إسماعيل وعبد الوارث عن أيوب عن نافع ومالك وعبيد الله وموسى بن عقبة عن نافع نحو حماد إلا أنه لم يذكروا الزعفران ورواه معمر عن أيوب وأثبت الزعفران فيه وذكر يحيى بن سليم عن عبيد الله عن نافع الخلوق ] . K صحيح
(1/183)
480 -
حدثنا يحيى بن حبيب بن عربي ثنا خالد يعني ابن الحارث عن محمد بن عجلان عن عياض بن عبد الله عن أبي سعيد الخدري
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يحب العراجين ولا يزال في يده منها فدخل المسجد فرأى نخامة في قبلة المسجد فحكها ثم أقبل على الناس مغضبا فقال " أيسر أحدكم أن يبصق في وجهه ؟ إن أحدكم إذا استقبل القبلة فإنما يستقبل ربه عز و جل والملك عن يمينه فلا يتفل عن يمينه ولا في قبلته وليبصق عن يساره أو تحت قدمه فإن عجل به أمر فليقل هكذا " ووصف لنا ابن عجلان ذلك أن يتفل في ثوبه ثم يرد بعضه على بعض . K حسن صحيح
(1/183)
481 -
حدثنا أحمد بن صالح ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو عن بكر بن سوادة الجذامي عن صالح بن خيوان عن أبي سهلة السائب بن خلاد قال أحمد من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم
Y
أن رجلا أم قوما فبصق في القبلة ورسول الله صلى الله عليه و سلم ينظر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم حين فرغ " لايصلي لكم " فأراد بعد ذلك أن يصلي لهم فمنعوه وأخبروه بقول رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكر رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال " نعم " وحسبت أنه قال " إنك آذيت الله ورسوله " . K حسن
(1/183)
482 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا سعيد الجريري عن أبي العلاء عن مطرف عن أبيه قال
Y
أتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو يصلي فبزق تحت قدمه اليسرى . K صحيح
(1/184)
483 -
حدثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع عن سعيد الجريري عن أبي العلاء عن أبيه بمعناه زاد ثم دلكه بنعله . K صحيح
(1/184)
484 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الفرج بن فضالة عن أبي سعد قال Y رأيت واثلة بن الأسقع في مسجد دمشق بصق على البوري ( البوري الحصير المعمول من القصب ) ثم مسحه برجله فقيل له لم فعلت هذا ؟ قال لأني رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يفعله . K ضعيف
(1/184)
485 -
حدثنا يحيى بن الفضل السجستاني وهشام بن عمار وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقيان بهذا الحديث وهذا لفظ يحيى بن الفضل السجستاني قالوا ثنا حاتم بن إسماعيل ثنا يعقوب بن مجاهد أبو حرزة عن عبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت قال أتينا جابرا يعني ابن عبد الله وهو في مسجده فقال
Y
أتانا رسول الله صلى الله عليه و سلم في مسجدنا هذا وفي يده عرجون ابن طاب فنظر فرأى في قبلة المسجد نخامة فأقبل عليها فتحها بالعرجون ثم قال أيكم يحب أن يعرض الله عنه بوجهه ؟ " ثم قال " إن أحدكم إذا قام يصلي فإن الله قبل وجهه فلا يبصقن قبل وجهه ولا عن يمينه وليبزق عن يساره تحت رجله اليسرى فإن عجلت به بادرة ( أي حدة وهو من المبادرة ) فليقل بثوبه هكذا " ووضع على فيه ثم دلكه ثم قال " أروني عبيرا " فقام فتى من الحي يشتد إلى أهله فجاء بخلوق في راحته فأخذه رسول الله صلى الله عليه و سلم فجعله على رأس العرجون ثم لطخ به على أثر النخامة قال جابر فمن هناك جعلتم الخلوق في مساجدكم . K صحيح
(1/184)
23 -
ت / 23 م باب ما جاء في المشرك يدخل المسجد
(1/184)
486 -
حدثنا عيسى بن حماد ثنا الليث عن سعيد المقبري عن شريك بن عبد الله بن أبي نمر أنه سمع أنس بن مالك يقول
Y
دخل رجل على جمل فأناخه في المسجد ثم عقله ثم قال أيكم محمد ؟ ورسول الله صلى الله عليه و سلم متكىء بين ظهرانيهم فقلنا له هذا الأبيض المتكىء فقال له الرجل يا ابن عبد المطلب فقال له النبي صلى الله عليه و سلم " قد أجبتك " فقال له الرجل يا محمد إني سائلك وساق الحديث . K صحيح
(1/185)
487 -
حدثنا محمد بن عمرو قال ثنا سلمة حدثني محمد بن إسحاق حدثني سلمة بن كهيل ومحمد بن الوليد بن نويفع عن كريب عن ابن عباس قال
Y
بعث بنو سعد بن بكر ضمام بن ثعلبة إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقدم عليه فأناخ بعيره عند باب المسجد ثم عقله ثم دخل المسجد فذكر نحوه قال فقال أيكم ابن عبد المطلب ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم أنا ابن عبد المطلب وساق الحديث . K حسن
(1/185)
488 -
حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري ثنا رجل من مزينة ونحن عند سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال
Y
اليهود أتوا النبي صلى الله عليه و سلم وهو جالس في المسجد في أصحابه فقالوا يا أبا القاسم في رجل وامرأة زنيا منهم . K ضعيف
(1/185)
24 -
ت / 24 م باب في المواضع التي لا تجوز فيها الصلاة
(1/185)
489 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن الأعمش عن مجاهد عن عبيد بن عمير عن أبي ذر قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " جعلت لي الأرض طهورا ومسجدا " . K صحيح
(1/186)
490 -
حدثنا سليمان بن داود أخبرنا ابن وهب قال حدثني ابن لهيعة ويحيى بن أزهر عن عمار بن سعد المرادي عن أبي صالح الغفاري
Y
أن عليا [ رضي الله عنه ] مر ببابل وهو يسير فجاءه المؤذن يؤذنه بصلاة العصر فلما برز منها أمر المؤذن فأقام الصلاة فلما فرغ قال إن حبي صلى الله عليه و سلم نهاني أن أصلي في المقبرة ونهاني أن أصلي في أرض بابل فإنها ملعونة . K ضعيف
(1/186)
491 -
حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب أخبرني يحيى بن أزهر وابن لهيعة عن الحجاج بن شداد عن أبي صالح الغفاري ( أبو صالح الغفاري اسمه صالح بن عبد الرحمن أ هـ د ) عن علي بمعنى سليمان بن داود قال " فلما خرج " مكان " فلما برز " . K ضعيف
(1/186)
492 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد ح وثنا مسدد ثنا عبد الواحد عن عمرو بن يحيى عن أبيه عن أبي سعيد قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم وقال موسى في حديثه فيما يحسب عمرو إن النبي صلى الله عليه و سلم قال " الأرض كلها مسجد إلا الحمام والمقبرة " . K صحيح
(1/186)
25 -
ت / 25 م باب النهي عن الصلاة في مبارك الإبل
(1/186)
493 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية ثنا الأعمش عن عبد الله بن عبد الله الرازي عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء بن عازب قال
Y
سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الصلاة في مبارك الإبل فقال " لا تصلوا في مبارك الإبل فإنها من الشياطين " وسئل عن الصلاة في مرابض الغنم فقال " صلوا فيها فإنها بركة " . K صحيح
(1/187)
26 -
ت / 26 م باب متى يؤمر الغلام بالصلاة
(1/187)
494 -
حدثنا محمد بن عيسى يعني ابن الطباع ثنا إبراهيم بن سعد عن عبد الملك بن الربيع بن سبرة عن أبيه عن جده قال
Y
قال النبي صلى الله عليه و سلم " مروا الصبي بالصلاة إذا بلغ سبع سنين وإذا بلغ عشر سنين فاضربوه عليها " . K حسن صحيح
(1/187)
495 -
حدثنا مؤمل بن هشام يعني اليشكري ثنا إسماعيل عن سوار أبي حمزة قال أبو داود وهو سوار بن داود أبو حمزة المزني الصيرفي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين وفرقوا بينهم في المضاجع " . K حسن صحيح
(1/187)
496 -
حدثنا زهير بن حرب ثنا وكيع حدثني داود بن سوار المزني بإسناده ومعناه وزاد " وإذا زوج أحدكم خادمه عبده أو أجيره فلا ينظر إلى ما دون السرة وفوق الركبة "
قال أبو داود وهم وكيع في اسمه وروى عنه أبو داود الطيالسي هذا الحديث فقال ثنا أبو حمزة سوار الصيرفي . K حسن
(1/187)
497 -
حدثنا سليمان بن داود المهري ثنا ابن وهب أخبرنا هشام بن سعد حدثني معاذ بن عبد الله بن حبيب الجهني قال
Y
دخلنا عليه فقال لامرأته متى يصلي الصبي ؟ فقالت كان رجل منا يذكر عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه سئل عن ذلك فقال " إذا عرف يمينه من شماله فمروه بالصلاة " . K ضعيف
(1/188)
27 -
ت / 27 م باب بدء الأذان
(1/188)
498 -
حدثنا عباد بن موسى الختلي وزياد بن أيوب وحديث عباد أتم قالا ثنا هشيم عن أبي بشر قال قال زياد أخبرنا أبو بشر عن أبي عمير بن أنس عن عمومة له من الأنصار قال
Y
اهتم النبي صلى الله عليه و سلم للصلاة كيف يجمع الناس لها ؟ فقيل له انصب راية عند حضور الصلاة فإذا رأوها آذن بعضهم بعضا فلم يعجبه ذلك قال فذكر له القنع يعني الشبور ( هو البوق كما في رواية البخاري ) وقال زياد شبور اليهود فلم يعجبه ذلك وقال " هو من أمر اليهود " قال فذكر له الناقوس فقال " هو من أمر النصارى " فانصرف عبد الله بن زيد بن عبد ربه وهو مهتم لهم رسول الله صلى الله عليه و سلم فأري الأذان في منامه قال فغدا على رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره فقال له يا رسول الله إني لبين نائم ويقظان إذ أتاني آت فأراني الأذان قال وكان عمر بن الخطاب [ رضي الله عنه ] قد رآه قبل ذلك فكتمه عشرين يوما قال ثم أخبر النبي صلى الله عليه و سلم فقال له " ما منعك أن تخبرني ؟ " فقال سبقني عبد الله بن زيد فاستحييت فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " يا بلال قم فانظر ما يأمرك به عبد الله بن زيد فافعله " قال فأذن بلال قال أبو بشر فأخبرني أبو عمير أن الأنصار تزعم أن عبد الله بن زيد لولا أنه كان يومئذ مريضا لجعله رسول الله صلى الله عليه و سلم مؤذنا . K صحيح
(1/188)
28 -
ت / 28 م باب كيف الأذان ؟
(1/188)
499 -
حدثنا محمد بن منصور الطوسي ثنا يعقوب ثنا أبي عن محمد بن إسحاق حدثني محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن محمد بن عبد الله بن زيد بن عبد ربه قال حدثني أبي عبد الله بن زيد قال
Y
لما أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم بالناقوس يعمل ليضرب به للناس لجمع الصلاة طاف بي وأنا نائم رجل يحمل ناقوسا في يده فقلت يا عبد الله أتبيع الناقوس ؟ قال وما تصنع به ؟ فقلت ندعو به إلى الصلاة قال أفلا أدلك على ما هو خير من ذلك ؟ فقلت له بلى قال تقول الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله قال ثم استأخر عني غير بعيد ثم قال ثم تقول إذا أقمت الصلاة الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الفلاح قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله . فلما أصبحت أتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبرته بما رأيت فقال " إنها لرؤيا حق إن شاء الله فقم مع بلال فألق عليه ما رأيت فليؤذن به فإنه أندى صوتا منك " فقمت مع بلال فجعلت ألقيه عليه ويؤذن به قال فسمع ذلك عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو في بيته فخرج يجر رداءه ويقول والذي بعثك بالحق يا رسول الله لقد رأيت مثل ما رأى . فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " فلله الحمد "
قال أبو داود هكذا رواية الزهري عن سعيد بن المسيب عن عبد الله بن زيد وقال فيه ابن إسحاق عن الزهري الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر وقال معمر ويونس عن الزهري فيه الله أكبر الله أكبر لم يثنيا . K حسن صحيح
(1/189)
500 -
حدثنا مسدد ثنا الحارث بن عبيد عن محمد بن عبد الملك بن أبي محذورة عن أبيه عن جده قال
Y
قلت يا رسول الله علمني سنة الأذان قال فمسح مقدم رأسي وقال " تقول الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر . ترفع بها صوتك ثم تقول أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله تخفض بها صوتك ثم ترفع صوتك بالشهادة أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح فإن كان صلاة الصبح قلت الصلاة خير من النوم الصلاة خير من النوم الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله " . K صحيح
(1/190)
501 -
حدثنا الحسن بن علي ثنا أبو عاصم وعبد الرزاق عن ابن جريج قال أخبرني عثمان بن السائب أخبرني أبي وأم عبد الملك بن أبي محذورة عن أبي محذورة عن النبي صلى الله عليه و سلم نحو هذا الخبر وفيه
Y "
الصلاة خير من النوم الصلاة خير من النوم " في الأولى من الصبح
قال أبو داود وحديث مسدد أبين قال فيه وعلمني الإقامة مرتين مرتين الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله
قال أبو داود وقال عبد الرزاق وإذا أقمت فقلها مرتين قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة أسمعت ؟ قال فكان أبو محذورة لا يجز ناصيته ولا يفرقها لأن النبي صلى الله عليه و سلم مسح عليها . K صحيح دون قوله فكان أبو محذورة لا يجز
(1/190)
502 -
حدثنا الحسن بن علي ثنا عفان وسعيد بن عامر وحجاج والمعنى واحد قالوا ثنا همام ثنا عامر الأحول حدثني مكحول أن ابن محيريز حدثه أن أبا محذورة حدثه
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم علمه الأذان تسع عشرة كلمة والإقامة سبع عشرة كلمة . الأذان الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله [ أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله ] أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله . والإقامة الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله [ كذا في كتابه في حديث أبي محذورة ] . K حسن صحيح
(1/191)
503 -
حدثنا محمد بن بشار ثنا أبو عاصم ثنا ابن جريج أخبرني ابن عبد الملك بن أبي محذورة يعني عبد العزيز عن ابن محيريز عن أبي محذورة قال
Y
ألقى علي رسول الله صلى الله عليه و سلم التأذين هو بنفسه فقال " قل
الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله مرتين مرتين قال ثم ارجع فمد من صوتك أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله " . K صحيح
(1/191)
504 -
حدثنا النفيلي ثنا إبراهيم بن إسماعيل بن عبد الملك بن أبي محذورة قال سمعت جدي عبد الملك بن أبي محذورة يذكر أنه سمع أبا محذورة يقول
Y
ألقى علي رسول الله صلى الله عليه و سلم الأذان حرفا حرفا الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله [ أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله ] حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح قال وكان يقول في الفجر الصلاة خير من النوم . K صحيح
(1/192)
505 -
حدثنا محمد بن داود الإسكندراني ثنا زياد يعني ابن يونس عن نافع بن عمر يعني الجمحي عن عبد الملك بن أبي محذورة أخبره عن عبد الله بن محيريز الجمحي عن أبي محذورة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم علمه الأذان يقول الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله ثم ذكر مثل أذان حديث ابن جريج عن عبد العزيز بن عبد الملك ومعناه
قال أبو داود وفي حديث مالك بن دينار قال سألت ابن أبي محذورة قلت حدثني عن أذان أبيك عن رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكر فقال الله أكبر الله أكبر قط وكذلك حديث جعفر بن سليمان عن ابن أبي محذورة عن عمه عن جده إلا أنه قال ثم ترجع فترفع صوتك الله أكبر الله أكبر . K صحيح بتربيع التكبير
(1/192)
506 -
حدثنا عمرو بن مرزوق أخبرنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت ابن أبي ليلى ح وحدثنا ابن المثنى ثنا محمد بن جعفر عن شعبة عن عمرو بن مرة سمعت ابن أبي ليلى قال أحيلت الصلاة ثلاثة أحوال قال وحدثنا أصحابنا أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال
Y "
لقد أعجبني أن تكون صلاة المسلمين أو قال المؤمنين واحدة حتى لقد هممت أن أبث رجالا [ في الدور ينادون الناس بحين الصلاة وحتى هممت أن آمر رجالا ] يقومون على الآطام ( الاطام جمع الأطم وهو البناء المرتفع ) ينادون المسلمين بحين الصلاة حتى نقسوا أو كادوا أن ينقسوا " . قال فجاء رجل من الأنصار فقال يا رسول الله إني لما رجعت لما رأيت من اهتمامك رأيت رجلا كأن عليه ثوبين أخضرين فقام على المسجد فأذن ثم قعد قعدة ثم قام فقال مثلها إلا أنه يقول قد قامت الصلاة ولولا أن يقول الناس قال ابن المثنى أن تقولوا لقلت إني كنت يقظانا غير نائم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم وقال ابن المثنى " لقد أراك الله عز و جل خيرا " ولم يقل عمرو " لقد أراك الله خيرا " فمر بلالا فليؤذن قال فقال عمر أما إني قد رأيت مثل الذي رأى ولكن لما سبقت استحييت قال وحدثنا أصحابنا قال وكان الرجل إذا جاء يسأل فيخبر بما سبق من صلاته وإنهم قاموا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم من بين قائم وراكع وقاعد ومصل مع رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ابن المثنى قال عمرو وحدثني بها حصين عن ابن أبي ليلى حتى جاء معاذ قال شعبة وقد سمعتها من حصين فقال لا أراه على حال إلى قوله " كذلك فافعلوا "
قال أبو داود ثم رجعت إلى حديث عمرو بن مرزوق قال فجاء معاذ فاشاروا إليه قال شعبة وهذه سمعتها من حصين قال فقال معاذ لا أراه على حال إلا كنت عليها قال فقال إن معاذا قد سن لكم سنة كذلك فافعلوا
قال وحدثنا أصحابنا أن رسول الله صلى الله عليه و سلم لما قدم المدينة أمرهم بصيام ثلاثة أيام ثم أنزل رمضان وكانوا قوما لم يتعودوا الصيام وكان الصيام عليهم شديدا فكان من لم يصم أطعم مسكينا فنزلت هذه الآية { فمن شهد منكم الشهر فليصمه } فكانت الرخصة للمريض والمسافر فأمروا بالصيام
قال وحدثنا أصحابنا قال وكان الرجل إذا أفطر فنام قبل أن يأكل لم يأكل حتى يصبح قال فجاء عمر بن الخطاب فأراد امرأته فقالت إني قد نمت فظن أنها تعتل فأتاها فجاء رجل من الأنصار فأراد الطعام فقالوا حتى نسخن لك شيئا فنام فلما أصبحوا نزلت عليه هذه الآية { أحل لكم الصيام الرفث إلى نسائكم } . K صحيح
(1/193)
507 -
حدثنا محمد بن المثنى عن أبي داود ح وحدثنا نصر بن المهاجر ثنا يزيد بن هارون عن المسعودي عن عمرو بن مرة عن ابن أبي ليلى عن معاذ بن جبل قال
Y
أحيلت الصلاة ثلاثة أحوال وأحيل الصيام ثلاثة أحوال وساق نصر الحديث بطوله واقتص ابن المثنى منه قصة صلاتهم نحو بيت المقدس قط قال الحال الثالث أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قام المدينة فصلى يعني نحو بيت المقدس ثلاثة عشر شهرا فأنزل الله تعالى هذه الآية { قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره } فوجهه الله عزوجل إلى الكعبة وتم حديثه وسمى نصر صاحب الرؤيا قال فجاء عبد الله بن زيد رجل من الأنصار وقال فيه فاستقبل القبلة قال الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة مرتين حي على الفلاح مرتين الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله . ثم أمهل هنية ثم قام فقال مثلها إلا أنه قال زاد بعد ما قال حي على الفلاح قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة قال فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لقنها بلالا " فأذن بها بلال
وقال في الصوم قال فإن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يصوم ثلاثة أيام من كل شهر ويصوم يوم عاشوراء فأنزل الله تعالى { كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم } إلى قوله { طعام مسكين } فكان من شاء أن يصوم صام ومن شاء أن يفطر ويطعم كل يوم مسكينا أجزأه ذلك فهذا حول فأنزل الله تعالى { شهر رمضان الذي أننزل فيه القرآن } إلى { أيام أخر } فثبت الصيام على من شهد الشهر وعلى المسافر أن يقضي وثبت الطعام للشيخ الكبير والعجوز اللذين لا يستطيعان الصوم وجاء صرمة وقد عمل يومه وساق الحديث . K صحيح بتربيع التكبير في أوله
(1/194)
29 -
ت / 29 م باب في الإقامة
(1/194)
508 -
حدثنا سليمان بن حرب وعبد الرحمن بن المبارك قالا ثنا حماد عن سماك بن عطية ح وحدثنا موسى بن إسماعيل ثنا وهيب جميعا عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس
Y
قال أمر بلال أن يشفع الأذان ويوتر الإقامة زاد حماد في حديثه إلا الإقامة . K صحيح
(1/195)
509 -
حدثنا حميد بن مسعدة ثنا إسماعيل عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أنس مثل حديث وهيب قال إسماعيل فحدثت به أيوب فقال إلا الإقامة . K صحيح
(1/195)
510 -
حدثنا محمد بن بشار ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال سمعت أبا جعفر يحدث عن مسلم أبي المثنى عن ابن عمر قال
Y
إنما كان الأذان على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم مرتين مرتين والإقامة مرة مرة غير أنه يقول قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة فإذا سمعنا الأقامة توضأنا ثم خرجنا إلى الصلاة
قال شعبة لم أسمع من أبي جعفر غير هذا الحديث . K حسن
(1/196)
511 -
حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا أبو عامر يعني العقدي عبد الملك بن عمرو ثنا شعبة عن أبي جعفر مؤذن مسجد العريان قال سمعت أبا المثنى مؤذن مسجد الأكبر يقول سمعت ابن عمر وساق الحديث . K حسن
(1/196)
30 -
ت / 30 م باب [ في ] الرجل يؤذن ويقيم آخر
(1/196)
512 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا حماد بن خالد ثنا محمد بن عمرو عن محمد بن عبد الله عن عمه عبد الله بن زيد قال
Y
أراد النبي صلى الله عليه و سلم في الأذان أشياء لم يصنع منها شيئا قال فأري عبد الله بن زيد الأذان في المنام فأتى النبي صلى الله عليه و سلم فأخبره فقال " ألقه على بلال " فألقاه عليه فأذن بلال فقال عبد الله أنا رأيته وأنا كنت أريده قال " فأقم أنت " . K ضعيف
(1/196)
513 -
حدثنا عبيد الله بن عمر القواريري ثنا عبد الرحمن بن مهدي [ ثنا محمد بن عمرو شيخ من أهل المدينة من الأنصار ] قال سمعت عبد الله بن محمد قال كان جدي عبد الله بن زيد يحدث بهذا الخبر قال فأقام جدي . K ضعيف
(1/196)
514 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة ثنا عبد الله بن عمر بن غانم عن عبد الرحمن بن زياد يعني الإفريقي أنه سمع زياد بن نعيم الحضرمي أنه سمع زياد بن الحارث الصدائي قال
Y
لما كان أول أذان الصبح أمرني يعني النبي صلى الله عليه و سلم فأذنت فجعلت أقول أقيم يا رسول الله ؟ فجعل ينظر إلى ناحية المشرق إلى الفجر فيقول " لا " حتى إذا طلع الفجر نزل فبرز ثم انصرف إلي وقد تلاحق أصحابه يعني فتوضأ فأراد بلال أن يقيم فقال له نبي الله صلى الله عليه و سلم " إن أخا صداء هو أذن ومن أذن فهو يقيم " قال " فأقمت . K ضعيف
(1/197)
31 -
ت / 31 م باب رفع الصوت في الأذان
(1/197)
515 -
حدثنا حفص بن عمر النمري ثنا شعبة عن موسى بن أبي عثمان عن أبي يحيى عن أبي هريرة
Y
عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " المؤذن يغفر له مدى صوته ويشهد له كل رطب ويابس وشاهد الصلاة يكتب له خمس وعشرون صلاة ويكفر عنه ما بينهما " . K صحيح
(1/197)
516 -
حدثنا القعنبي عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " إذا نودي بالصلاة أدبر الشيطان وله ضراط حتى لا يسمع التأذين فإذا قضي النداء أقبل حتى إذا ثوب بالصلاة أدبر حتى إذا قضي التثويب أقبل حتى يخطر بين المرء ونفسه ويقول اذكر كذا اذكر كذا لما لم يكن يذكر حتى يضل الرجل أن يدري كم صلى " . K صحيح
(1/197)
32 -
ت / 32 م باب ما يجب على المؤذن من تعاهد الوقت
(1/197)
517 -
حدثنا أحمد بن حنبل ثنا محمد بن فضيل ثنا الأعمش عن رجل عن أبي صالح عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " الإمام ضامن والمؤذن مؤتمن اللهم أرشد الأئمة واغفر للمؤذنين " . K صحيح
(1/198)
518 -
حدثنا الحسن بن علي ثنا ابن نمير عن الأعمش قال نبئت عن أبي صالح قال ولا أراني إلا قد سمعته منه عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم مثله
(1/198)
33 -
ت / 33 م باب الأذان فوق المنارة
(1/198)
519 -
حدثنا أحمد بن محمد بن أيوب ثنا إبراهيم بن سعد عن محمد بن إسحاق عن محمد بن جعفر بن الزبير عن عروة بن الزبير عن امرأة من بني النجار قالت
Y
كان بيتي من أطول بيت حول المسجد فكان بلال يؤذن عليه الفجر فيأتي بسحر فيجلس على البيت ينظر إلى الفجر فإذا رآه تمطى ثم قال اللهم إني أحمدك وأستعينك على قريش أن يقيموا دينك قالت ثم يؤذن قالت والله ما علمته كان تركها ليلة واحدة [ تعني ] هذه الكلمات . K حسن
(1/198)
34 -
ت / 34 م باب في المؤذن يستدير في أذانه
(1/198)
520 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا قيس يعني ابن الربيع ح وحدثنا محمد بن سليمان الأنباري ثنا وكيع عن سفيان جميعا عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال
Y
أتيت النبي صلى الله عليه و سلم بمكة وهو في قبة حمراء من أدم فخرج بلال فأذن فكنت أتتبع فمه ههنا وههنا قال ثم خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم وعليه حلة حمراء برود يمانية قطري وقال موسى قال رأيت بلالا خرج إلى الأبطح فأذن فلما بلغ " حي على الصلاة حي على الفلاح " لوى عنقه يمينا وشمالا ولم يستدر ثم دخل فأخرج العنزة وساق حديثه . K صحيح
(1/198)
35 -
ت / 35 م باب ما جاء في الدعاء بين الأذان والإقامة
(1/198)
521 -
حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن زيد العمي عن أبي إياس عن أنس بن مالك قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لا يرد الدعاء بين الأذان والإقامة " . K صحيح
(1/199)
36 -
ت / 36 م باب ما يقول إذا سمع المؤذن
(1/199)
522 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن عطاء بن زيد الليثي عن أبي سعيد الخدري
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " إذا سمعتم النداء فقولوا مثل ما يقول المؤذن " . K صحيح
(1/199)
523 -
حدثنا محمد بن سلمة ثنا ابن وهب عن ابن لهيعة وحيوة وسعيد بن أيوب عن كعب بن علقمة عن عبد الرحمن بن جبير عن عبد الله بن عمرو بن العاص
Y
أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ثم صلوا علي فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا ثم سلوا الله عزوجل لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله تعالى وأرجو أن أكون أنا هو فمن سأل الله لي الوسيلة حلت عليه الشفاعة " . K صحيح
(1/199)
524 -
حدثنا ابن السرح ومحمد بن سلمة قالا ثنا ابن وهب عن حيي عن أبي عبد الرحمن يعني الحبلي عن عبد الله بن عمرو
Y
أن رجلا قال يا رسول الله إن المؤذنين يفضلوننا فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " قل كما يقولون فإذا انتهيت فسل تعطه " . K حسن صحيح
(1/199)
525 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن الحكيم بن عبد الله بن قيس عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن سعد بن أبي وقاص
Y
عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " من قال حين يسمع المؤذن وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله رضيت بالله ربا وبمحمد رسولا وبالإسلام دينا غفر له " . K صحيح
(1/199)
526 -
حدثنا إبراهيم بن مهدي ثنا علي بن مسهر عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان إذا سمع المؤذن يتشهد قال " وأنا وأنا " . K صحيح
(1/200)
527 -
حدثنا محمد بن المثنى حدثني محمد بن جهضم ثنا إسماعيل بن جعفر عن عمارة بن غزية عن خبيب بن عبد الرحمن بن إساف عن حفص بن عاصم بن عمر عن أبيه عن جده عمر بن الخطاب رضي الله عنه
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " إذا قال المؤذن الله أكبر الله أكبر فقال أحدكم الله أكبر الله أكبر فإذا قال أشهد أن لا إله إلا الله قال أشهد أن لا إله إلا الله فإذا قال أشهد أن محمدا رسول الله قال أشهد أن محمدا رسول الله ثم قال حي على الصلاة قال لا حول ولا قوة إلا بالله ثم قال حي على الفلاح قال لا حول ولاقوة إلا بالله ثم قال الله أكبر الله أكبر قال الله أكبر الله أكبر ثم قال لا إله إلا الله قال لا إله إلا الله من قلبه دخل الجنة " . K صحيح
(1/200)
37 -
ت / م باب ما يقول إذا سمع الإقامة
(1/200)
528 -
حدثنا سليمان بن داود العتكي ثنا محمد بن ثابت حدثني رجل من أهل الشام عن شهر بن حوشب عن أبي أمامة أو عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم
Y
أن بلالا أخذ في الإقامة فلما أن قال قد قامت الصلاة قال النبي صلى الله عليه و سلم " أقامها الله وأدامها " وقال في سائر الإقامة كنحو حديث عمر رضي الله عنه في الأذان . K ضعيف
(1/200)
38 -
ت / 37 م باب ما جاء في الدعاء عند الأذان
(1/200)
529 -
حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل ثنا علي بن عياش ثنا شعيب بن أبي حمزة عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من قال حين يسمع النداء " اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته إلا حلت له الشفاعة يوم القيامة " . K صحيح
(1/201)
39 -
ت / 38 م باب ما يقول عند أذان المغرب
(1/201)
530 -
حدثنا مؤمل بن إهاب قال ثنا عبد الله بن الوليد العدني ثنا القاسم بن معن ثنا المسعودي عن أبي كثير مولى أم سلمة عن أم سلمة قالت
Y
علمني رسول الله صلى الله عليه و سلم أن أقول عند أذان المغرب اللهم إن هذا إقبال ليلك وإدبار نهارك وأصوات دعاتك فاغفر لي . K ضعيف
(1/201)
40 -
ت / 39 م باب أخذ الأجر على التأذين
(1/201)
531 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا سعيد الجريري عن أبي العلاء عن مطرف بن عبد الله عن عثمان بن أبي العاص قال قلت وقال موسى في موضع آخر إن عثمان بن أبي العاص قال
Y
يا رسول الله اجعلني إمام قومي قال " أنت إمامهم واقتد بأضعفهم واتخذ مؤذنا لا يأخذ على أذانه أجرا " . K صحيح م دون الاتخاذ
(1/201)
41 -
ت / 40 م باب في الأذان قبل دخول الوقت
(1/201)
532 -
حدثنا موسى بن إسماعيل وداود بن شبيب المعنى قالا ثنا حماد عن أيوب عن نافع عن ابن عمر
Y
أن بلالا أذن قبل طلوع الفجر فأمره النبي صلى الله عليه و سلم أن يرجع فينادي ألا إن العبد [ قد ] نام ألا إن العبد [ قد ] نام زاد موسى فرجع فنادى ألا إن العبد [ قد ] نام
قال أبو داود وهذا الحديث لم يروه عن أيوب إلا حماد بنن سلمة . K صحيح
(1/201)
533 -
حدثنا أيوب بن منصور ثنا شعيب بن حرب عن عبد العزيز بن رواد أخبرنا نافع عن مؤذن لعمر يقال له مسروح أذن قبل الصبح فأمره عمر فذكر نحوه
قال أبو داود وقد رواه حماد بن زيد عن عبيد الله بن عمر عن نافع أو غيره أن مؤذنا لعمر يقال له مسروح [ أو غيره ]
قال أبو داود ورواه الدراوردي عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر قال كان لعمر مؤذن يقال له مسعود وذكر نحوه وهذا أصح من ذاك . K صحيح
(1/202)
534 -
حدثنا زهير بن حرب ثنا وكيع ثنا جعفر بن برقان عن شداد مولى عياض بن عامر عن بلال
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال له " لاتؤذن حتى يستبين لك الفجر هكذا " ومد يديه عرضا
قال أبو داود شداد مولى عياض لم يدرك بلالا . K حسن
(1/202)
42 -
ت / 41 م باب الأذان للأعمى
(1/202)
535 -
حدثنا محمد بن سلمة ثنا ابن وهب عن يحيى بن عبد الله بن سالم بن عبد الله بن عمر وسعيد بن عبد الرحمن عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة
Y
أن ابن أم مكتوم كان مؤذنا لرسول الله صلى الله عليه و سلم وهو أعمى . K صحيح
(1/202)
43 -
ت / 42 م باب الخروج من المسجد بعد الأذان
(1/202)
536 -
حدثنا محمد بن كثير ثنا سفيان عن إبراهيم بن المهاجر عن أبي الشعثاء قال
Y
كنا مع أبي هريرة في المسجد فخرج رجل حين أذن المؤذن للعصر فقال أبو هريرة أما هذا فقد عصى أبا القاسم صلى الله عليه و سلم . K صحيح
(1/203)
44 -
ت / 43 م باب في المؤذن ينتظر الإمام
(1/203)
537 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا شبابة عن إسرائيل عن سماك عن جابر بن سمرة قال
Y
كان بلال يؤذن ثم يمهل فإذا رأى النبي صلى الله عليه و سلم قد خرج أقام الصلاة . K صحيح
(1/203)
45 -
ت / 44 م باب في التثويب
(1/203)
538 -
حدثنا محمد بن كثير أنا سفيان ثنا أبو يحيى القتات عن مجاهد قال
Y
كنت مع ابن عمر فثوب رجل في الظهر أو العصر قال أخرج بنا فإن هذه بدعة . K حسن
(1/203)
46 -
ت / 45 م باب في الصلاة تقام ولم يأت الإمام ينتظرونه قعودا
(1/203)
539 -
حدثنا مسلم بن إبراهيم وموسى بن إسماعيل قالا ثنا أبان عن يحيى عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبي قتادة عن أبيه
Y
عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " إذا أقيمت الصلاة فلا تقوموا حتى تروني "
قال أبو داود هكذا رواه أيوب وحجاج الصواف عن يحيى وهشام الدستوائي قال كتب إلي يحيى ورواه معاوية بن سلام وعلي بن المبارك عن يحيى وقالا فيه " حتى تروني وعليكم السكينة " . K صحيح
(1/203)
540 -
حدثنا إبراهيم بن موسى ثنا عيسى عن معمر عن يحيى بإسناده مثله قال " حتى تروني قد خرجت "
قال أبو داود لم يذكر " قد خرجت " إلا معمر ورواه ابن عيينة عن معمر لم يقل فيه " قد خرجت " . K صحيح
(1/203)
541 -
حدثنا محمود بن خالد ثنا الوليد قال قال أبو عمرو ح وحدثنا داود بن رشيد ثنا الوليد وهذا لفظه عن الأوزاعي عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة
Y
أن الصلاة كانت تقام لرسول الله صلى الله عليه و سلم فيأخذ الناس مقامهم قبل أن يأخذ النبي صلى الله عليه و سلم . K صحيح
(1/204)
542 -
حدثنا حسين بن معاذ ثنا عبد الأعلى عن حميد قال سألت ثابتا البناني عن الرجل يتكلم بعد ما تقام الصلاة فحدثني عن أنس بن مالك قال
Y
أقيمت الصلاة فعرض لرسول الله صلى الله عليه و سلم رجل فحبسه بعدما أقيمت الصلاة . K صحيح
(1/204)
543 -
حدثنا أحمد بن علي بن سويد بن منجوف السدوسي ثنا عون بن كهمس عن أبيه كهمس قال
Y
قمنا إلى الصلاة بمنى والإمام لم يخرج فقعد بعضنا فقال لي شيخ من أهل الكوفة ما يقعدك ؟ قلت ابن بريدة قال هذا السمود ( السمود الغفلة والذهاب عن الشيء ومنه { وأنتم سامدون } وقد يكون السامد أيضا الرافع رأسه . أ هـ د ) فقال لي الشيخ حدثني عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال كنا نقوم في الصفوف على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم طويلا قبل أن يكبر قال وقال إن الله عزوجل وملائكته يصلون على الذين يلون الصفوف الأول وما من خطوة أحب إلى الله من خطوة يمشيها يصل بها صفا . K ضعيف
(1/204)
544 -
حدثنا مسدد ثنا عبد الوارث عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس قال
Y
أقيمت الصلاة ورسول اللذه صلى الله عليه و سلم نجي ( نجي أي مناج كنديم بمعنى منادم ووزير بمعنى مؤازر ) في جانب المسجد فما قام إلى الصلاة حتى نام القوم . K صحيح
(1/204)
545 -
حدثنا عبد الله بن إسحاق الجوهري أخبرنا أبو عاصم عن ابن جريج عن موسى بن عقبة عن سالم أبي النضر قال
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم حين تقام الصلاة في المسجد إذا رآهم قليلا جلس لم يصل وإذا رآهم جماعة صلى . K ضعيف
(1/205)
546 -
حدثنا عبد الله بن إسحاق أخبرنا أبو عاصم عن ابن جريج عن موسى بن عقبة عن نافع بن جبير عن أبي مسعود الزرقي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه مثل ذلك . K ضعيف
(1/205)
47 -
ت / 46 م باب في التشديد في ترك الجماعة
(1/205)
547 -
حدثنا أحمد بن يونس ثنا زائدة ثنا السائب بن حبيش عن معدان بن أبي طلحة اليعمري عن أبي الدرداء قال
Y
سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " ما من ثلاثة في قرية ولا بدو لا تقام فيهم الصلاة إلا قد استحوذ عليهم الشيطان فعليك بالجماعة فإنما يأكل الذئب القاصية "
قال زائدة قال السائب يعني بالجماعة الصلاة في الجماعة . K حسن
(1/205)
548 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام ثم آمر رجلا فيصلي بالناس ثم أنطلق معي برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار " . K صحيح
(1/205)
549 -
حدثنا النفيلي ثنا أبو المليح حدثني يزيد بن يزيد حدثني يزيد بن الأصم قال سمعت أبا هريرة يقول
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لقد هممت أن آمر فتيتي فيجمعوا حزما من حطب ثم آتى قوما يصلون في بيوتهم ليست بهم علة فأحرقها عليهم " قلت ليزيد بن الأصم يا أبا عوف الجمعة عنى أو غيرها ؟ قال صمتا أذناي إن لم أكن سمعت أبا هريرة يأثره عن رسول الله صلى الله عليه و سلم ما ذكر جمعة ولا غيرها . K صحيح دون قوله ليست بهم علة
(1/205)
550 -
حدثنا هارون بن عباد الأزدي ثنا وكيع عن المسعودي عن علي بن الأقمر عن أبي الأحوص عن عبد الله بن مسعود قال
Y
حافظوا على هؤلاء الصلوات الخمس حيث ينادى بهن فإنهن من سنن الهدى وإن الله عز و جل شرع لنبيه صلى الله عليه و سلم سنن الهدى ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق بين النفاق ولقد رأيتنا وإن الرجل ليهادي بين الرجلين حتى يقام في الصف وما منكم من أحد إلا وله مسجد في بيته ولو صليتم في بيوتكم وتركتم مساجدكم تركتم سنة نبيكم صلى الله عليه و سلم ولو تركتم سنة نبيكم صلى الله عليه و سلم لكفرتم . K صحيح م بلفظ لضللتم وهو المحفوظ
(1/206)
551 -
حدثنا قتيبة ثنا جرير عن أبي جناب عن مغراء العبدي ( قال البخاري مغراء من بني عائذ يقال فيه العبدي والعبدي الكلبي كوفي ضعيف وأبو جناب ثقة اسمه عون . ) عن عدي بن ثابت عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من سمع المنادي فلم يمنعه من اتباعه عذر " قالوا وما العذر ؟ قال " خوف أو مرض لم تقبل منه الصلاة التي صلى "
قال أبو داود روى عن مغراء أبو إسحاق . K صحيح دون جملة العذر وبلفظ ولا صلاة
(1/206)
552 -
حدثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن عاصم بن بهدلة عن أبي رزين عن ابن أم مكتوم أنه سأل النبي صلى الله عليه و سلم فقال
Y
يا رسول الله إني رجل ضرير البصر شاسع الدار ولي قائد لا يلاومني فهل رخصة أن أصلي في بيتي ؟ قال " هل تسمع النداء ؟ " قال نعم قال " لا أجد لك رخصة " . K حسن صحيح
(1/206)
553 -
حدثنا هارون بن زيد بن أبي الزرقاء ثنا أبي ثنا سفيان عن عبد الرحمن بن عابس عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن ابن أم مكتوم قال
Y
يا رسول الله إن المدينة كثيرة الهوام والسباع فقال النبي صلى الله عليه و سلم " أتسمع حي على الصلاة حي على الفلاح ؟ فحي هلا "
قال أبو داود وكذا رواه القاسم الجرمي عن سفيان ليس في حديثه " حي هلا " . ( كلمة حث واستعجال ) . K صحيح
(1/207)
48 -
ت / 47 م باب في فضل صلاة الجماعة
(1/207)
554 -
حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن أبي إسحاق عن عبد الله بن أبي بصير عن أبي بن كعب قال
Y
صلى بنا رسول الله صلى الله عليه و سلم يوما الصبح فقال " أشاهد فلان ؟ " قالوا لا قال " أشاهد فلان ؟ " قالوا لا قال " إن هاتين الصلاتين أثقل الصلوات على المنافقين ولو تعلمون ما فيهما لأتيتموهما ولو حبوا على الركب وإن الصف الأول على مثل صف الملائكة ولو علمتم ما فضيلته لابتدرتموه وإن صلاة الرجل مع الرجل أزكى من صلاته وحده وصلاته مع الرجلين أزكى من صلاته مع الرجل وما كثر فهو أحب إلى الله عزوجل " . K حسن
(1/207)
555 -
حدثنا أحمد بن حنبل ثنا إسحاق بن يوسف ثنا سفيان عن أبي سهل يعني عثمان بن حكيم ثنا عبد الرحمن بن أبي عمرة عن عثمان بن عفان قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من صلى العشاء في جماعة كان كقيام نصف ليلة ومن صلى العشاء والفجر في جماعة كان كقيام ليلة " . K صحيح
(1/207)
49 -
ت / 48 م باب ما جاء في فضل المشي إلى الصلاة
(1/207)
556 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن ابن أبي ذئب عن عبد الرحمن بن مهران عن عبد الرحمن بن سعد عن أبي هريرة
Y
عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " الأبعد فالأبعد من المسجد أعظم أجرا " . K صحيح
(1/207)
557 -
حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا زهير ثنا سليمان التيمي أن أبا عثمان حدثه عن أبي بن كعب قال
Y
كان رجل لا أعلم أحدا من الناس ممن يصلي القبلة من أهل المدينة أبعد منزلا من المسجد من ذلك الرجل وكان لا تخطئه صلاة في المسجد فقلت لو اشتريت حمارا تركبه في الرمضاء والظلمة فقال ما أحب أن منزلي إلى جنب المسجد فنمي الحديث إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فسأله عن [ قوله ] ذلك فقال أردت يارسول الله أن يكتب لي إقبالي إلى المسجد ورجوعي إلى أهلي إذا رجعت فقال " أعطاك الله ذلك كله أعطاك الله جل وعز ما احتسبت كله أجمع " . K صحيح
(1/208)
558 -
حدثنا أبو توبة ثنا الهيثم بن حميد عن يحيى بن الحارث عن القاسم أبي عبد الرحمن ( هو القاسم بن عبد الرحمن يكنى أبا عبد الرحمن ) عنن أبي أمامة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " من خرج من بيته متطهرا إلى صلاة مكتوبة فأجره كأجر الحاج المحرم ومن خرج إلى تسبيح الضحى لا ينصبه إلا إياه فأجره كأجر المعتمر وصلاة على إثر صلاة لا لغو بينهما كتاب في عليين " . K حسن
(1/208)
559 -
حدثنا مسدد ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " صلاة الرجل في جماعة تزيد على صلاته في بيته وصلاته في سوقه خمسا وعشرين درجة وذلك بأن أحدكم إذا توضأ فأحسن الوضوء وأتى المسجد لا يريد إلا الصلاة ولا ينهزه إلا الصلاة ثم لم يخط خطوة إلا رفع له بها درجة وحط بها عنه خطيئة حتى يدخل المسجد فإذا دخل المسجد كان في صلاة ما كانت الصلاة هي تحبسه والملائكة يصلون على أحدكم ما دام في مجلسه الذي صلى فيه يقولون اللهم اغفر له اللهم ارحمه اللهم تب عليه ما لم يؤذ فيه أو يحدث فيه " . K صحيح
(1/208)
560 -
حدثنا محمد بن عيسى ثنا أبو معاوية عن هلال بن ميمون عن عطاء بن يزيد عن أبي سعيد الخدري قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " الصلاة في جماعة تعدل خمسا وعشرين صلاة فإذا صلاها في فلاة فأتم ركوعها وسجودها بلغت خمسين صلاة "
قال أبو داود قال عبد الواحد بن زياد في هذا الحديث " صلاة الرجل في الفلاة تضاعف على صلاته في الجماعة " وساق الحديث . K صحيح خ الشطر الأول منه
(1/209)
50 -
ت / 49 م باب ما جاء في المشي إلى الصلاة في الظلم
(1/209)
561 -
حدثنا يحيى بن معين ثنا أبو عبيدة الحداد ثنا إسماعيل أبو سليمان الكحال ( هو إسماعيل بن سليمان الضبي أبو سليمان ) عن عبد الله بن أوس عن بريدة
Y
عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة " . K صحيح
(1/209)
51 -
ت / 50 م باب ما جاء في الهدى في المشي إلى الصلاة
(1/209)
562 -
حدثنا محمد بن سليمان الأنباري أن عبد الملك بن عمرو حدثهم عن داود بن قيس ثني سعد بن إسحاق حدثني أبو ثمامة الحناط
Y
أن كعب بن عجرة أدركه وهو يريد المسجد أدرك أحدهما صاحبه قال فوجدني وأنا مشبك بيدي فنهاني عن ذلك وقال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " إذا توضأ أحدكم فأحسن وضوءه ثم خرج عامدا إلى المسجد فلا يشبكن يديه فإنه في صلاة " . K صحيح
(1/209)
563 -
حدثنا محمد بن معاذ بن عباد العنبري ثنا أبو عوانة عن يعلى بن عطاء عن معبد بن هرمز عن سعيد بنن المسيب قال
Y
حضر رجلا من الأنصار الموت فقال إني محدثكم حديثا ما أحدثكموه إلا احتسابا سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إذا توضأ أحدكم فأحسن الوضوء ثم خرج إلى الصلاة لم يرفع قدمه اليمنى إلا كتب الله عزوجل له حسنة ولم يضع قدمه اليسرى إلا حط الله عزوجل عنه سيئة فليقرب أحدكم أو ليبعد فإن أتى المسجد وقد صلوا بعضا وبقي بعض صلى ما أدرك وأتم ما بقي كان كذلك فإن أتى المسجد وقد صلوا فأتم الصلاة كان كذلك " . K صحيح
(1/209)
52 -
ت / 51 م باب فيمن خرج يريد الصلاة فسبق بها
(1/209)
564 -
حدثنا عبد الله بن مسلمة ثنا عبد العزيز يعني ابن محمد عن محمد يعني ابن طحلاء عن محصن بن علي عن عوف بن الحارث عن أبي هريرة قال
Y
قال النبي صلى الله عليه و سلم " من توضأ فأحسن وضوءه ثم راح فوجد الناس قد صلوا أعطاه الله جل وعز مثل أجر من صلاها وحضرها لا ينقص ذلك منن أجرهم شيئا " . K صحيح
(1/210)
53 -
ت / 52 م باب ما جاء في خروج النساء إلى المسجد
(1/210)
565 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " لاتمنعوا إماء الله مساجد الله ولكن ليخرجن وهن تفلات " . K حسن صحيح
(1/210)
566 -
حدثنا سليمان بن حرب ثنا حماد عن أيوب عن نافع عن ابن عمر قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لاتمنعوا إماء الله مساجد الله "
(1/210)
567 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون أخبرنا العوام بن حوشب حدثني حبيب بن أبي ثابت عن ابن عمر رضي الله عنهما قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لا تمنعوا نساءكم المساجد وبيوتهن خير لهن " . K صحيح
(1/210)
568 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير وأبو معاوية عن الأعمش عن مجاهد قال قال عبد الله بن عمر
Y
قال النبي صلى الله عليه و سلم " ائذنوا للنساء إلى المساجد بالليل " فقال ابن له والله لا نأذن لهن فيتخذنه دغلا ( الدغل الفساد والريبة ) والله لا نأذن لهن قال فسبه وغضب وقال أقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ائذنوا لهن " وتقول لا نأذن لهن ؟ . K صحيح
(1/211)
54 -
ت / 53 م باب التشديد في ذلك
(1/211)
569 -
حدثنا القعنبي عن مالك عن يحيى بن سعيد عن عمرة بنت عبد الرحمن أنها أخبرته أن عائشة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه و سلم قالت
Y
لو أدرك رسول الله صلى الله عليه و سلم ما أحدث النساء لمنعهن المسجد كما منعه نساء بني إسرائيل قال يحيى فقلت لعمرة أمنعه نساء بني إسرائيل ؟ قالت نعم . K صحيح
(1/211)
570 -
حدثنا ابن المثنى أن عمرو بن عاصم حدثهم قال ثنا همام عن قتادة عن مورق عن أبي الأحوص عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه و سلم قال
Y "
صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في حجرتها وصلاتها في مخدعها أفضل من صلاتها في بيتها " . K صحيح
(1/211)
571 -
حدثنا أبو معمر ثنا عبد الوارث ثنا أيوب عن نافع عن ابن عمر قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لو تركنا هذا الباب للنساء " قال نافع فلم يدخل منه ابن عمر حتى مات
قال أبو داود رواه إسماعيل بن إبراهيم عن أيوب عن نافع قال قال عمر وهذا أصح
[
قال أبو داود وحديث ابن عمر وهم من عبد الوارث ] . K صحيح
(1/211)
55 -
ت / 54 م باب السعي إلى الصلاة
(1/211)
572 -
حدثنا أحمد بن صالح ثنا عنبسة أخبرني يونس عن ابن شهاب أخبرني سعيد بن المسيب وأبو سلمة بن عبد الرحمن أن أبا هريرة قال
Y
سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون وأتوها تمشون وعليكم السكينة فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا "
قال أبو داود وكذا قال الزبيدي وابن أبي ذئب وإبراهيم بن سعد ومعمر وشعيب بن أبي حمزة عن الزهري " وما فاتكم فأتموا " وقال ابن عيينة عن الزهري وحده " فاقضوا " وقال محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة وجعفر بن ربيعة عن الأعرج عن أبي هريرة " فأتموا " وابن مسعود عن النبي صلى الله عليه و سلم وأبو قتادة وأنس عن النبي صلى الله عليه و سلم كلهم [ قالوا ] " فأتموا " . K حسن صحيح
(1/212)
573 -
حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم قال سمعت أبا سلمة عن أبي هريرة
Y
عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " ائتوا الصلاة وعليكم السكينة فصلوا ما أدركتم واقضوا ما سبقكم "
قال أبو داود وكذا قال ابن سيرين عن أبي هريرة " وليقض " وكذا قال أبو رافع عن أبي هريرة وأبو ذر روي عنه " فأتموا واقضوا " واختلف فيه . K صحيح
(1/212)
56 -
ت / 55 م باب في الجمع في المسجد مرتين
(1/212)
574 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا وهيب عن سليمان الأسود عن أبي المتوكل عن أبي سعيد الخدري
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أبصر رجلا يصلي وحده فقال " ألا رجل يتصدق على هذا فيصلي معه " . K صحيح
(1/212)
57 -
ت / 56 م باب فيمن صلى في منزله ثم أدرك الجماعة يصلي معهم
(1/212)
575 -
حدثنا حفص بن عمر ثا شعبة أخبرني يعلى بن عطاء عن جابر بن يزيد بن الأسود عن أبيه
Y
أنه صلى مع رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو غلام شاب فلما صلى إذا رجلان لم يصليا في ناحية المسجد فدعا بهما فجيء بهما ترعد فرائصهما فقال " ما منعكما أن تصليا معنا " ؟ قالا قد صلينا في رحالنا فقال " لاتفعلوا إذا صلى أحدكم في رحله ثم أدرك الإمام ولم يصل فليصل معه فإنها له نافلة " . K صحيح
(1/213)
576 -
حدثنا ابن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن يعلى بن عطاء عن جابر بن يزيد عن أبيه قال
Y
صليت مع النبي صلى الله عليه و سلم الصبح بمنى بمعناه . K صحيح
(1/213)
577 -
حدثنا قتيبة ثنا معن بن عيسى عن سعيد بن السائب عن نوح بن صعصعة عن يزيد بن عامر قال
Y
جئت والنبي صلى الله عليه و سلم في الصلاة فجلست ولم أدخل معهم في الصلاة قال فانصرف علينا رسول الله صلى الله عليه و سلم فرأى يزيد جالسا فقال " ألم تسلم يا يزيد " ؟ قال بلى يا رسول الله قد أسلمت قال " فما منعك أن تدخل مع الناس في صلاتهم " ؟ قال إني كنت قد صليت في منزلي وأنا أحسب أن قد صليتم فقال " إذا جئت إلى الصلاة فوجدت الناس فصل معهم وإن كنت قد صليت تكن لك نافلة وهذه مكتوبة " . K ضعيف
(1/213)
578 -
حدثنا أحمد بن صالح قال قرأت على ابن وهب قال أخبرني عمرو عن بكير أنه سمع عفيف بن عمرو بن المسيب يقول حدثني رجل من بني أسد بن خزيمة
Y
أنه سأل أبا أيوب الأنصاري فقال يصلي أحدنا في منزله الصلاة ثم يأتي المسجد وتقام الصلاة فأصلي معهم فأجد في نفسي من ذلك شيئا فقال أبو أيوب سألنا عن ذلك النبي صلى الله عليه و سلم فقال " فذلك له سهم جمع " . K ضعيف
(1/213)
58 -
ت / 57 م باب إذا صلى في جماعة ثم أدرك جماعة يعيد
(1/213)
579 -
حدثنا أبو كامل ثنا يزيد بن زريع ثنا حسين عن عمرو بن شعيب عن سليمان بن يسار يعني مولى ميمونة قال
Y
أتيت ابن عمر على البلاط وهم يصلون فقلت ألا تصلي معهم ؟ قال قد صليت إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " لا تصلوا صلاة في يوم مرتين " . K حسن صحيح
(1/214)
أبواب الإمامة
(1/214)
59 -
ت / 58 م باب في جماع الإمامة وفضلها
(1/214)
580 -
حدثنا سليمان بن داود المهري ثنا ابن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن عبد الرحمن بن حرملة عن أبي علي الهمداني قال سمعت عقبة بن عامر يقول
Y
سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " من أم الناس فأصاب الوقت فله ولهم ومن انتقص من ذلك شيئا فعليه ولا عليهم " ؟ K حسن صحيح
(1/214)
60 -
باب في كراهية التدافع عن الإمامة
(1/214)
581 -
حدثنا هارون بن عباد الأزدي ثنا مروان حدثتني طلحة أم غراب عن عقيلة امرأة من بني فزارة مولاة لهم عن سلامة بنت الحر أخت خرشة بن الحر الفزاري قالت
Y
سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إن من أشراط الساعة أن يتدافع أهل المسجد لا يجدون إماما يصلي بهم " . K ضعيف
(1/214)
61 -
ت / 60 م باب من أحق بالإمامة ؟
(1/214)
582 -
حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا شعبة أخبرني إسماعيل بن رجاء سمعت أوس بن ضمعج يحدث عن أبي مسعود البدري قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " يؤم القوم اقرؤهم لكتاب الله وأقدمهم قراءة فإن كانوا في القراءة سواء فليؤمهم أقدمهم هجرة فإن كانوا في الهجرة سواء فليؤمهم أكبرهم سنا ولا يؤم الرجل في بيته ولا في سلطانه ولا يجلس على تكرمته إلا بإذنه " قال شعبة فقلت لإسماعيل ما تكرمته ؟ قال فراشه . K صحيح
(1/214)
583 -
حدثنا ابن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة بهذا الحديث قال فيه
Y "
ولايؤم الرجل الرجل في سلطانه "
قال أبو داود وكذا قال يحيى القطان عن شعبة " أقدمهم قراءة " . K صحيح
(1/215)
584 -
حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الله بن نمير عن الأعمش عن إسماعيل بن رجاء عن أوس بن ضمعج الحضرمي قال سمعت أبا مسعود عن النبي صلى الله عليه و سلم بهذا الحديث قال
Y "
فإن كانوا في القراءة سواء فأعلمهم بالسنة فإن كانوا في السنة سواء فأقدمهم هجرة " ولم يقل " فأقدمهم قراءة "
[
قال أبو داود رواه حجاج بن أرطاة عن إسماعيل قال " ولا تقعد على تكرمة أحد إلا بإذنه " ] . K صحيح
(1/215)
585 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا أيوب عن عمرو بن سلمة قال
Y
كنا بحاضر يمر بنا الناس إذا أتوا النبي صلى الله عليه و سلم فكانوا إذا رجعوا مروا بنا فأخبرونا أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال كذا وكذا وكنت غلاما حافظا فحفظت من ذلك قرآنا كثيرا فانطلق أبي وافدا إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم في نفر من قومه فعلمهم الصلاة فقال " يؤمكم أقرؤكم " وكنت أقرأهم لما كنت أحفظ فقدموني فكنت أؤمهم وعلي بردة لي صغيرة صفراء فكنت إذا سجدت تكشفت عني فقالت امرأة من النساء واروا عنا عورة قارئكم فاشتروا لي قميصا عمانيا فما فرحت بشىء بعد الإسلام فرحي به فكنت أؤمهم وأنا ابن سبع سنين أو ثمان سنين . K صحيح
(1/215)
586 -
حدثنا النفيلي ثنا زهير ثنا عاصم الأحول عن عمرو بن سلمة بهذا الخبر قال
Y
فكنت أؤمهم في بردة موصلة فيها فتق فكنت إذا سجدت خرجت استي . K صحيح
(1/216)
587 -
حدثنا حدثنا قتيبة ثنا وكيع عن مسعر بن حبيب الجرمي ثنا عمرو بن سلمة عن أبيه أنهم وفدوا إلى النبي صلى الله عليه و سلم فلما أرادوا أن ينصرفوا قالوا
Y
يارسول الله من يؤمنا ؟ قال " أكثركم جمعا للقرآن " أو " أخذا للقرآن " قال فلم يكن أحد من القوم جمع ما جمعته فقال فقدموني وأنا غلام وعلي شملة لي فما شهدت مجمعا من جرم إلا كنت إمامهم وكننت أصلي على جنائزهم إلى يومي هذا
قال أبو داود ورواه يزيد بن هارون عن مسعر بن حبيب الجرمي عن عمرو بن سلمة قال لما وفد قومي إلى النبي صلى الله عليه و سلم لم يقل " عن أبيه " . K صحيح لكن قوله عن أبيه غير محفوظ
(1/216)
588 -
حدثنا القعنبي ثنا أنس يعني ابن عياض ح وثنا الهيثم بن خالد الجهني المعنى ثنا ابن نمير عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر أنه قال
Y
لما قدم المهاجرون الأولون نزلوا العصبة قبل مقدم رسول الله صلى الله عليه و سلم فكان يؤمهم سالم مولى أبي حذيفة وكان أكثرهم قرآنا زاد الهيثم وفيهم عمر بن الخطاب وأبو سلمة بن عبد الأسد . K صحيح
(1/216)
589 -
حدثنا مسدد ثنا إسماعيل ح وثنا مسدد ثنا مسلمة بن محمد المعنى واحد عن خالد عن أبي قلابة عن مالك بن الحويرث
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم قال له أو لصاحب له " إذا حضرت الصلاة فأذنا ثم أقيما ثم ليؤمكما ؟ أكبركما [ سنا ] " وفي حديث مسلمة قال وكنا يومئذ متقاربين في العلم وقال في حديث إسماعيل قال خالد قلت لأبي قلابة فأين القرآن ؟ قال إنهما كانا متقاربين . K صحيح
(1/216)
590 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا حسين بن عيسى الحنفي ثنا الحكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ليؤذن لكم خياركم وليؤمكم قراؤكم " . K ضعيف
(1/217)
62 -
ت / 61 م باب إمامة النساء
(1/217)
591 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع بن الجراح ثنا الوليد بن عبد الله بن جميع قال حدثتني جدتي وعبد الرحمن بن خلاد الأنصاري عن أم ورقة بنت نوفل
Y "
أن النبي صلى الله عليه و سلم لما غزا بدرا قالت قلت له يارسول الله ائذن لي في الغزو معك أمرض مرضاكم لعل الله أن يرزقني شهادة قال " قري في بيتك فإن الله عز و جل يرزقك الشهادة " قال فكانت تسمى الشهيدة قال وكانت قد قرأت القرآن فاستأذنت النبي صلى الله عليه و سلم أن تتخذ في دارها مؤذنا فأذن لها قال وكانت قد دبرت غلاما لها وجارية فقاما إليها بالليل فغماها بقطيفة لها حتى ماتت وذهبا فأصبح عمر فقام في الناس فقال من كان عنده من هذين علم أو من رآهما فليجيء بهما فأمر بهما فصلبا فكانا أول مصلوب بالمدينة . K حسن
(1/217)
592 -
حدثنا الحسن بن حماد الحضرمي ثنا محمد بن فضيل عن الوليد بن جميع عن عبد الرحمن بن خلاد عن أم ورقة بنت عبد الله بن الحارث بهذا الحديث والأول أتم قال
Y
وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يزورها في بيتها وجعل لها مؤذنا يؤذن لها وأمرها أن تؤم أهل دارها قال عبد الرحمن فأنا رأيت مؤذنها شيخا كبيرا . K حسن
(1/217)
63 -
ت / 62 م باب الرجل يؤم القوم وهم له كارهون
(1/217)
593 -
حدثنا القعنبي ثنا عبد الله بن عمر بن غانم عن عبد الرحمن بن زياد عن عمران بن عبد المعافري عن عبد الله بن عمرو
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يقول " ثلاثة لا يقبل الله منهم صلاة من تقدم قوما وهم له كارهون ورجل أتى الصلاة دبارا " والدبار أن يأتيها بعد أن تفوته " ورجل اعتبد محرره " . K ضعيف إلا الشطر الأول فصحيح
(1/217)
64 -
ت / 63 م باب إمامة البر والفاجر
(1/217)
594 -
حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب حدثني معاوية بن صالح عن العلاء بن الحارث عن مكحول عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " الصلاة المكتوبة واجبة خلف كل مسلم برا كان أو فاجرا وإن عمل الكبائر " . K ضعيف
(1/218)
65 -
ت / 64 م باب إمامة الأعمى
(1/218)
595 -
حدثنا محمد بن عبد الرحمن العنبري أبو عبد الله ثنا ابن مهدي ثنا عمران القطان عن قتادة عن أنس
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم استخلف ابن أم مكتوم يؤم الناس وهو أعمى . K حسن صحيح
(1/218)
66 -
ت / 65 م باب إمامة الزائر
(1/218)
596 -
حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا أبان عن بديل حدثني أبو عطية مولى منا قال
Y
كان مالك بن حويرث يأتينا إلى مصلانا هذا فأقيمت الصلاة فقلنا له تقدم فصله فقال لنا قدموا رجلا منكم يصلي بكم وسأحدثكم لم لا أصلي بكم ؟ سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " من زار قوما فلا يؤمهم وليؤمهم رجل منهم " . K صحيح
(1/218)
67 -
ت / 66 م باب الإمام يقوم مكانا أرفع من مكان القوم
(1/218)
597 -
حدثنا أحمد بن سنان وأحمد بن الفرات أبو مسعود الرازي المعنى قالا ثنا يعلى حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن همام
Y
أن حذيفة أم الناس بالمدائن على دكان فأخذ أبو مسعود بقميصه فجبذه فلما فرغ من صلاته قال ألم تعلم أنهم كانوا ينهون عن ذلك ؟ قال بلى قد ذكرت حين مددتني . K صحيح
(1/218)
598 -
حدثنا أحمد بن إبراهيم ثنا حجاج عن ابن جريج أخبري أبو خالد عن عدي بن ثابت الأنصاري حدثني رجل
Y
أنه كان مع عمار بن ياسر بالمدائن فأقيمت لصلاة فتقدم عمار وقام على دكان يصلي والناس أسفل منه فتقدم حذيفة فأخذ على يديه فاتبعه عمار حتى أنزله حذيفة فلما فرغ عمار من صلاته قال له حذيفة ألم تسمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إذا أم الرجل القوم فلا يقم في مكان أرفع من مقامهم " أو نحو ذلك ؟ قال عمار لذلك اتبعتك حين أخذت على يدي . K حسن لغيره
(1/219)
68 -
ت / 67 م باب إمامة من يصلي بقوم وقد صلى تلك الصلاة
(1/219)
599 -
حدثنا عبيد الله بن عمر بن ميسرة ثنا يحيى بن سعيد عن محمد بن عجلان ثنا عبيد الله بن مقسم عن جابر بن عبد الله
Y
أن معاذ بن جبل كان يصلي مع رسول الله صلى الله عليه و سلم العشاء ثم يأتي قومه فيصلي بهم تلك الصلاة . K حسن صحيح
(1/219)
600 -
حدثنا مسدد ثنا سفيان عن عمرو بن دينار سمع جابر بن عبد الله يقول
Y
إن معاذا كانن يصلي مع النبي صلى الله عليه و سلم ثم يرجع فيؤم قومه . K صحيح
(1/219)
69 -
ت / 68 م باب الإمام يصلي من قعود
(1/219)
601 -
حدثنا القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن أنس بن مالك
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم ركب فرسا فصرع عنه فجحش ( فجحش أي خدش ) شقه الأيمن فصلى صلاة من الصلوات وهو قاعد وصلينا وراءه قعودا فلما انصرف قال " إنما جعل الإمام ليؤتم به فاذا صلى قائما فصلوا قياما وإذا ركع فاركعوا وإذا رفع فارفعوا وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا ربنا ولك الحمد وإذا صلى جالسا فصلوا جلوسا أجمعون " . K صحيح
(1/219)
602 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير ووكيع عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال
Y
ركب رسول الله صلى الله عليه و سلم فرسا بالمدينة فصرعه على جذم ( بكسر الجيم أصلها ) نخلة فانفكت قدمه فأتيناه نعوده فوجدناه في مشربة ( المشربة الغرفة ) لعائشة يسبح جالسا قال فقمنا خلفه فسكت عنا ثم أتيناه مرة أخرى نعوده فصلى المكتوبة جالسا فقمنا خلفه فأشار إلينا فقعدنا قال فلما قضى الصلاة قال " إذا صلى الإمام جالسا فصلوا جلوسا وإذا صلى الإمام قائما فصلوا قياما ولا تفعلوا كما يفعل أهل فارس بعظمائها " . K صحيح
(1/220)
603 -
حدثنا سليمان بن حرب ومسلم بن إبراهيم المعنى عن وهيب عن مصعب بن حمد عن أبي صالح عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا كبر فكبروا ولا تكبروا حتى يكبر وإذا ركع فاركعوا ولا تركعوا حتى يركع وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا اللهم ربنا لك الحمد " قال مسلم " ولك الحمد " " وإذا سجد فاسجدوا ولا تسجدوا حتى يسجد وإذا صلى قائما فصلوا قياما وإذا صلى قاعدا فصلوا قعودا أجمعون "
قال أبو داود اللهم ربنا لك الحمد أفهمني بعض أصحابنا عن سليمان . K صحيح
(1/220)
604 -
حدثنا محمد بن آدم المصيصي ثنا أبو خالد عن ابن عجلان عن زيد بن أسلم عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال
Y "
إنما جعل الإمام ليؤتم به " بهذا الخبر زاد " وإذا قرأ فأنصتوا "
قال أبو داود هذه الزيادة " وإذا قرأ فأنصتوا " ليست بمحفوظة الوهم عندنا من أبي خالد . K صحيح
(1/220)
605 -
حدثنا القعنبي عن مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة [ زوج النبي صلى الله عليه و سلم ] أنها قالت
Y
صلى رسول الله صلى الله عليه و سلم في بيته وهو جالس فصلى وراءه قوم قياما فأشار إليهم أن اجلسوا فلما انصرف قال " إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا ركع فاركعوا وإذا رفع فارفعوا وإذا صلى جالسا فصلوا جلوسا " . K صحيح
(1/221)
606 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ويزيد بن خالد بن موهب المعنى أن الليث حدثهم عن أبي الزبير عن جابر قال
Y
اشتكى النبي صلى الله عليه و سلم فصلينا وراءه وهو قاعد وأبو بكر رضي الله عنه يكبر ليسمع الناس تكبيره ثم ساق الحديث . K صحيح
(1/221)
607 -
حدثنا عبدة بن عبد الله أخبرنا زيد يعني ابن الحباب عن محمد بن صالح حدثني حصين من ولد سعد بن معاذ عن أسيد بن حضير أنه كان يؤمهم قال
Y
فجاء رسول الله صلى الله عليه و سلم يعوده فقالوا يارسول الله إن إمامنا مريض فقال " إذا صلى قاعدا فصلوا قعودا "
قال أبو داود وهذا الحديث ليس بمتصل . K صحيح
(1/221)
70 -
ت / 69 م باب الرجلين يؤم أحدهما صاحبه كيف يقومان
(1/221)
608 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أنا ثابت عن أنس قال
Y
إن رسول الله صلى الله عليه و سلم دخل على أم حرام فأتوه بسمن وتمر فقال " ردوا هذا في وعائه وهذا في سقائه فإني صائم " ثم قام فصلى بنا ركعتين تطوعا فقامت أم سليم وأم حرام خلفنا قال ثابت ولا أعلمه إلا قال أقامني عن يمينه على بساط . K صحيح
(1/221)
609 -
حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن عبد الله بن المختار عن موسى بن أنس يحدث عن أنس
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أمه وامرأة منهم فجعله عن يمينه والمرأة خلف ذلك . K صحيح
(1/222)
610 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن عبد الملك بن أبي سليمان عن عطاء عن ابن عباس قال
Y
بت في بيت خالتي ميمونة فقام رسول الله صلى الله عليه و سلم من الليل فأطلق القربة فتوضأ ثم أوكأ القربة ثم قام إلى الصلاة فقمت فتوضأت كما توضأ ثم جئت فقمت عن يساره فأخذني بيمينه فأدارني من ورائه فأقامني عن يمينه فصليت معه . K صحيح
(1/222)
611 -
حدثنا عمرو بن عون ثنا هشيم عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس في هذه القصة قال
Y
فأخذ برأسي أو بذؤابتي فأقامني عن يمينه . K صحيح
(1/222)
71 -
ت / 70 م باب إذا كانوا ثلاثة كيف يقومون ؟
(1/222)
612 -
حدثنا القعنبي عن مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك
Y
أن جدته مليكة دعت رسول الله صلى الله عليه و سلم لطعام صنعته فأكل منه ثم قال " قوموا فلأصل لكم " قال أنس فقمت إلى حصير لنا قد اسود من طول ما لبس فنضحته بماء فقام عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم وصففت أنا واليتيم وراءه والعجوز من ورائنا فصلى لنا ركعتين ثم انصرف صلى الله عليه و سلم . K صحيح
(1/222)
613 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد بن فضيل عن هارون بن عنترة عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه قال
Y
استأذن علقمة والأسود على عبد الله وقد كنا أطلنا القعود على بابه فخرجت الجارية فاستأذنت لهما فأذن لهما ثم قام فصلى بيني وبينه ثم قال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم فعل . K صحيح
(1/222)
72 -
ت / 71 م باب الإمام ينحرف بعد التسليم
(1/222)
614 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن سفيان حدثني يعلى بن عطاء عن جابر بن يزيد بن الأسود عن أبيه قال
Y
صليت خلف رسول الله صلى الله عليه و سلم فكان إذا انصرف انحرف . K صحيح
(1/223)
615 -
حدثنا محمد بن رافع ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا مسعر عن ثابت بن عبيد عن عبيد بن البراء عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال
Y
كنا إذا صلينا خلف رسول الله صلى الله عليه و سلم أحببنا أن نكون عن يمينه فيقبل علينا بوجهه صلى الله عليه و سلم . K صحيح
(1/223)
73 -
ت / 72 م باب الإمام يتطوع في مكانه
(1/223)
616 -
حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع ثنا عبد العزيز بن عبد الملك القرشي ثنا عطاء الخراساني عن المغيرة بن شعبة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لا يصل الإمام في الموضع الذي صلى فيه حتى يتحول "
قال أبو داود عطاء الخراساني لم يدرك المغيرة بن شعبة . K صحيح
(1/223)
74 -
ت / 73 م باب الإمام يحدث بعدما يرفع رأسه من آخر الركعة
(1/223)
617 -
حدثنا أحمد بن يونس ثنا زهير ثنا عبد الرحمن بن زياد بن أنعم عن عبد الرحمن بن رافع وبكر بن سوادة عن عبد الله بن عمرو Y أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " إذا قضى الإمام الصلاة وقعد فأحدث قبل أن يتكلم فقد تمت صلاته ومن كان خلفه ممن أتم الصلاة " . K ضعيف
(1/223)
618 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع عن سفيان عن ابن عقيل عن محمد بن الحنفية عن علي رضي الله عنه قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " مفتاح الصلاة الطهور وتحريمها التكبير وتحليلها التسليم " . K حسن صحيح
(1/223)
75 -
ت / 74 م باب ما يؤمر به المأموم من اتباع الإمام
(1/223)
619 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن ابن عجلان حدثني محمد بن يحيى بن حبان عن ابن محيريز عن معاوية بن أبي سفيان قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لاتبادروني ( أي لاتسبقوني ) بركوع ولا بسجود فإنه مهما أسبقكم به إذا ركعت تدركوني به إذا رفعت إني قد بدنت ( قوله إنني قد بدنت يروى على وجهين بدننت بالتشديد ومعناه كبر السن يقال بدن الرجل إذا أسن والوجه الآخر بدنت مضمومة الدال ومعناه زيادة الجسم واحتمال اللحم وكل واحد من كبر السن واحتمال اللحم يثقل البدن ويثبط عن الحركة ) . K حسن صحيح
(1/224)
620 -
حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن أبي إسحاق قال سمعت عبد الله بن يزيد الخطمي يخطب الناس قال حدثنا البراء وهو غير كذوب
Y
أنهم كانوا إذا رفعوا رءوسهم من الركوع مع رسول الله صلى الله عليه و سلم قاموا قياما فإذا رأوه قد سجد سجدوا . K صحيح
(1/224)
621 -
حدثنا زهير بن حرب وهارون بن معروف المعنى قالا ثنا سفيان عن أبان بن تغلب قال أبو داود قال زهير ثنا الكوفيون أبان وغيره عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء قال
Y
كنا نصلي مع النبي صلى الله عليه و سلم فلا يحنو أحد منا ظهره حتى يرى النبي صلى الله عليه و سلم يضع . K صحيح
(1/224)
622 -
حدثنا الربيع بن نافع ثنا أبو إسحاق يعني الفزاري عن أبي إسحاق عن محارب بن دثار قال سمعت عبد الله بن يزيد يقول على المنبر
Y
حدثني البراء أنهم كانوا يصلون مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فإذا ركع ركعوا وإذا قال سمع الله لمن حمده لم نزل قياما حتى يروه قد وضع جبهته بالأرض ثم يتبعونه صلى الله عليه و سلم . K صحيح
(1/224)
76 -
ت / 75 م باب التشديد فيمن يرفع قبل الإمام أو يضع قبله
(1/224)
623 -
حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن محمد بن زياد عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أما يخشى أو ألا يخشى أحدكم إذا رفع رأسه والإمام ساجد أن يحول الله رأسه رأس حمار أو صورته صورة حمار " . K صحيح
(1/225)
77 -
ت / 76 م باب فيمن ينصرف قبل الإمام
(1/225)
624 -
حدثنا محمد بن العلاء أخبرنا حفص بن بغيل المرهبي ثنا زائدة عن المختار بن فلفل عن أنس
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم حضهم على الصلاة ونهاهم أن ينصرفوا قبل انصرافه من الصلاة . K صحيح م دون الحض
(1/225)
78 -
ت / 77 م باب جماع أبواب ما يصلى فيه
(1/225)
625 -
حدثنا القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة
Y
أن رسول الله سئل عن الصلاة في ثوب واحد فقال النبي " أو لكلكم ثوبان ؟ " . K صحيح
(1/225)
626 -
حدثنا مسدد ثنا سفيان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لا يصل أحدكم في الثوب الواحد ليس على منكبيه منه شيء " . K صحيح
(1/225)
627 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى ح وثنا مسدد ثنا إسماعيل المعنى عن هشام بن أبي عبد الله عن يحيى بن أبي كثير عن عكرمة عن أبي هريرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إذا صلى أحدكم في ثوب فليخالف بطرفيه على عاتقيه " . K صحيح
(1/225)
628 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن يحيى بن سعيد عن أبي أمامة بن سهل عن عمر بن أبي سلمة قال
Y
رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي في ثوب واحد ملتحفا مخالفا بين طرفيه على منكبيه . K صحيح
(1/225)
629 -
حدثنا مسدد ثنا ملازم بن عمرو الحنفي ثنا عبد الله بن بدر عن قيس بن طلق عن أبيه قال
Y
قدمنا على النبي صلى الله عليه و سلم فجاء رجل فقال يا نبي الله ما ترى في الصلاة في الثوب الواحد ؟ قال فأطلق رسول الله صلى الله عليه و سلم إزاره طارق به رداءه فاشتمل بهما ثم قام فصلى بنا نبي الله صلى الله عليه و سلم فلما أن قضى الصلاة قال " أو كلكم يجد ثوبين ؟ " . K صحيح
(1/226)
79 -
ت / 78 م باب الرجل يعقد الثوب في قفاه ثم يصلي
(1/226)
630 -
حدثنا محمد بن سليمان الأنباري ثنا وكيع عن سفيان عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال
Y
لقد رأيت الرجال عاقدي أزرهم في أعناقهم من ضيق الأزر خلف رسول الله صلى الله عليه و سلم في الصلاة كأمثال الصبيان فقال قائل يا معشر النساء لا ترفعن رءوسكن حتى يرفع الرجال . K صحيح
(1/226)
80 -
ت / 79 م باب الرجل يصلي في ثوب واحد بعضه على غيره
(1/226)
631 -
حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا زائدة عن أبي حصين عن أبي صالح عن عائشة رضي الله عنها
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم صلى في ثوب واحد بعضه علي . K صحيح
(1/226)
81 -
ت / 80 م باب في الرجل يصلي في قميص واحد
(1/226)
632 -
حدثنا القعنبي ثنا عبد العزيز يعني ابن محمد عن موسى بن إبراهيم عن سلمة بن الأكوع قال
Y
قلت يارسول الله إني رجل أصيد أفأصلي في القميص الواحد ؟ قال " نعم وأزرره ولو بشوكة " . K حسن
(1/226)
633 -
حدثنا محمد بن حاتم بن بزيع ثنا يحيى بن أبي بكير عن إسرائيل عن أبي حومل العامري قال أبو داود كذا قال [ والصواب أبو حرمل ] عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر عن أبيه قال
Y
أمنا جابر بن عبد الله في قميص ليس عليه رداء فلما انصرف قال إني رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي في قميص . K ضعيف
(1/227)
82 -
ت / 81 م باب إذا كان الثوب ضيقا يتزر به
(1/227)
634 -
حدثنا هشام بن عمار وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقي ويحيى بن الفضل السجستاني قالوا ثنا حاتم يعني ابن إسماعيل ثنا يعقوب بن مجاهد أبو حزرة عن عبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت قال
Y
أتينا جابرا يعني ابن عبد الله قال سرت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة فقام يصلي وكانت علي بردة ذهبت أخالف بين طرفيها فلم تبلغ لي وكانت لها ذباذب فنكستها ثم خالفت بين طرفيها ثم تواقصت عليها لا تسقط ثم جئت حتى قمت عن يسار رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخذ بيدي فأدارني حتى أقامني عن يمينه فجاء ابن صخر ( هو حبان بن صخر ) حتى قام عن يساره فأخذنا بيديه جميعا حتى أقامنا خلفه قال وجعل رسول الله صلى الله عليه و سلم يرمقني وأنا لا أشعر ثم فطنت به فأشار إلي أن أتزر بها فلما فرغ رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " ياجابر " قال قلت لبيك يا رسول الله قال " إذا كان واسعا فخالف بين طرفيه وإذا كان ضيقا فاشدده على حقوك " . K صحيح
(1/227)
635 -
حدثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن نافع عن ابن عمر قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أو قال قال عمر رضي الله عنه " إذا كان لأحدكم ثوبان فليصل فيهما فإن لم يكن إلا ثوب واحد فليتزر به ولا يشتمل اشتمال اليهود " . K صحيح
(1/227)
636 -
حدثنا محمد بن يحيى بن فارس الذهلي ثنا سعيد بن محمد ثنا أبو تميلة يحيى بن واضح ثنا أبو المنيب [ عبيد الله العتكي ] عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال
Y
نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يصلى في لحاف لا يتوشح به والآخر أن تصلي في سراويل وليس عليك رداء . K حسن
(1/228)
83 -
ت / 82 م باب الإسبال في الصلاة
(1/228)
637 -
حدثنا زيد بن أخزم ثنا أبو داود عن أبي عوانة عن عاصم عن أبي عثمان عن ابن مسعود قال
Y
سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " من أسبل إزاره في صلاته خيلاء فليس من الله جل ذكره في حل ولا حرام "
قال أبو داود روى هذا جماعة عن عاصم موقوفا على ابن مسعود منهم حماد بن سلمة وحماد بن زيد وأبو الأحوص وأبو معاوية . K صحيح
(1/228)
638 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبان ثنا يحيى عن أبي جعفر عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة قال
Y
بينما رجل يصلي مسبلا إزاره إذ قال له رسول الله صلى الله عليه و سلم " اذهب فتوضأ " فذهب فتوضأ ثم جاء ثم قال " اذهب فتوضأ " فذهب فتوضأ ثم جاء فقال له رجل يارسول الله مالك أمرته أن يتوضأ ثم سكت عنه ؟ فقال " إنه كان يصلي وهو مسبل إزاره وإن الله جل ذكره لا يقبل صلاة رجل مسبل إزاره " . K ضعيف
(1/228)
84 -
ت / 83 م باب في كم تصلي المرأة ؟
(1/228)
639 -
حدثنا القعنبي عن مالك عن محمد بن زيد بن قنفذ عن أمه أنها سألت أم سلمة
Y
ماذا تصلي فيه المرأة من الثياب ؟ فقالت تصلي في الخمار والدرع السابغ الذي يغيب ظهور قدميها . K ضعيف موقوف
(1/228)
640 -
حدثنا مجاهد بن موسى ثنا عثمان بن عمر ثنا عبد الرحمن بن عبد الله يعني ابن دينار - عن محمد بن زيد بهذا الحديث قال عن أم سلمة
Y
أنها سألت النبي صلى الله عليه و سلم أتصلي المرأة في درع وخمار ليس عليها إزار ؟ قال " إذا كان الدرع سابغا يغطي ظهور قدميها "
قال أبو داود روى هذا الحديث مالك بن أنس وبكر بن مضر وحفص بن غياث وإسماعيل بن جعفر وابن أبي ذئب وابن إسحاق عن محمد بن زيد عن أمه عن أم سلمة لم يذكر أحد منهم النبي صلى الله عليه و سلم قصروا به على أم سلمة رضي الله عنها . K ضعيف
(1/228)
85 -
ت / 84 م باب المرأة تصلي بغير خمار
(1/228)
641 -
حدثنا محمد بن المثنى ثنا حجاج بن منهال ثنا حماد عن قتادة عن محمد بن سيرين عن صفية بنت الحارث عن عائشة
Y
عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال " لايقبل الله صلاة حائض إلا بخمار "
قال أبو داود رواه سعيد يعني ابن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن النبي صلى الله عليه و سلم . K صحيح
(1/229)
642 -
حدثنا محمد بن عبيد ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن محمد
Y
أن عائشة نزلت على صفية أم طلحة الطلحات فرأت بنات لها فقالت إن رسول الله صلى الله عليه و سلم دخل وفي حجرتي جارية فألقى إلي حقوه وقال لي " شقيه بشقتين فأعطي هذه نصفا والفتاة التي عند أم سلمة نصفا فإني لا أراها إلا قد حاضت أو لا أراهما إلا قد حاضتا "
قال أبو داود وكذلك رواه هشام عن ابن سيرين . K ضعيف
(1/229)
86 -
ت / 85 م باب [ ما جاء في ] السدل في الصلاة
(1/229)
643 -
حدثنا محمد بن العلاء وإبراهيم بن موسى عن ابن المبارك عن الحسن بن ذكوان عن سليمان الأحول عن عطاء قال إبراهيم عن أبي هريرة
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم نهى عن السدل في الصلاة وأن يغطي الرجل فاه
قال أبو داود رواه عسل عن عطاء عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه و سلم نهى عن السدل في الصلاة . K حسن
(1/229)
644 -
حدثنا محمد بن عيسى بن الطباع ثنا حجاج عن ابن جريج قال
Y
أكثر ما رأيت عطاء يصلي سادلا
[
قال أبو داود وهذا يضعف ذلك الحديث ] . K صحيح مقطوع
(1/230)
87 -
ت / 86 م باب الصلاة في شعر النساء
(1/230)
645 -
حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا الأشعث عن محمد يعنني ابن سيرين عن عبد الله بن شقيق عن شقيق عن عائشة قالت
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يصلي في شعرنا أو لحفنا قال عبيد الله شك أبي . K صحيح
(1/230)
88 -
ت / 87 م باب الرجل يصلي عاقصا شعره
(1/230)
646 -
حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الرزاق عن ابن جريج حدثني عمران بن موسى عن سعيد بن أبي سعيد المقبري يحدث عن أبيه
Y
أنه رأى أبا رافع مولى النبي صلى الله عليه و سلم مر بحسن بن علي رضي الله عنه وهو يصلي قائما وقد غرز ضفره في قفاه فحلها أبو رافع فالتفت حسن إليه مغضبا فقال أبو رافع أقبل على صلاتك ولا تغضب فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " ذلك كفل الشيطان " يعني مقعد الشيطان يعني مغرز ضفره . K حسن
(1/230)
647 -
حدثنا محمد بن سلمة ثنا ابن وهب عن عمرو بن الحارث أن بكيرا حدثه أن كريبا مولى ابن عباس حدثه
Y
أن عبد الله بن عباس رأى عبد الله بن الحارث يصلي ورأسه معقوص من ورائه فقام وراءه فجعل يحله وأقر له الآخر فلما انصرف أقبل إلى ابن عباس فقال ما لك ورأسي ؟ قال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إنما مثل هذا مثل الذي يصلي وهو مكتوف " . K صحيح
(1/230)
89 -
ت / 88 م باب الصلاة في النعل
(1/230)
648 -
حدثنا مسدد ثنا يحيى عن ابن جريج حدثني محمد بن عباد بن جعفر عن ابن سفيان عن عبد الله بن السائب قال
Y
رأيت النبي صلى الله عليه و سلم يصلي يوم الفتح ووضع نعليه عن يساره . K صحيح
(1/231)
649 -
حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الرزاق وأبو عاصم قالا أخبرنا ابن جريج قال سمعت محمد بن عباد بن جعفر يقول أخبرني أبو سلمة بن سفيان وعبد الله بن المسيب العابدي وعبد الله بن عمرو عن عبد الله بن السائب قال
Y
صلى بنا رسول الله صلى الله عليه و سلم الصبح بمكة فاستفتح سورة المؤمنين حتى إذا جاء ذكر موسى وهارون أو ذكر موسى وعيسى . ابن عباد يشك أو اختلفوا أخذت رسول الله صلى الله عليه و سلم سعلة فحذف فركع وعبد الله بن السائب حاضر لذلك . K صحيح
(1/231)
650 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد بن زيد عن أبي نعامة السعدي عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال
Y
بينما رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي بأصحابه إذ خلع نعليه فوضعهما عن يساره فلما رأى ذلك القوم ألقوا نعالهم فلما قضى رسول الله صلى الله عليه و سلم صلاته قال " ما حملكم على إلقائكم نعالكم " ؟ قالوا رأيناك ألقيت نعليك فألقينا نعالنا فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إن جبريل صلى الله عليه و سلم أتاني فأخبرني أن فيهما قذرا " أو قال أذى وقال " إذا جاء أحدكم إلى المسجد فلينظر فإن رأى في نعليه قذرا أو أذى فليمسحه وليصل فيهما " . K صحيح
(1/231)
651 -
حدثنا موسى يعني ابن إسماعيل ثنا أبان ثنا قتادة حدثني بكر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه و سلم بهذا قال
Y "
فيهما خبث " قال في الموضعين " خبث " . K صحيح
(1/231)
652 -
حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا مروان بن معاوية الفزاري عن هلال بن ميمون الرملي عن يعلى بن شداد بن أوس عن أبيه قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " خالفوا اليهود فإنهم لا يصلون في نعالهم ولا خفافهم " . K صحيح
(1/232)
653 -
حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا علي بن المبارك عن حسين المعلم عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال
Y
رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي حافيا ومنتعلا . K حسن صحيح
(1/232)
90 -
ت / 89 م باب المصلي إذا خلع نعليه أين يضعهما ؟
(1/232)
654 -
حدثنا الحسن بن علي ثنا عثمان بن عمر ثنا صالح بن رستم أبو عامر عن عبد الرحمن بن قيس عن يوسف بن ماهك عن أبي هريرة رضي الله عنه
Y
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " إذا صلى أحدكم فلا يضع نعليه عن يمينه ولا عن يساره فتكون عن يمين غيره إلا أن لا يكون عن يساره أحد وليضعهما بين رجليه " . K حسن صحيح
(1/232)
655 -
حدثنا عبد الوهاب بن نجدة ثنا بقية وشعيب بن إسحاق عن الأوزاعي حدثني محمد بن الوليد عن سعيد بن أبي سعيد عن أبيه عن أبي هريرة
Y
عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " إذا صلى أحدكم فخلع نعليه فلا يؤذ بهما أحدا ليجعلهما بين رجليه أو ليصل فيهما " . K صحيح
(1/232)
91 -
ت / 90 م باب الصلاة على الخمرة
(1/232)
656 -
حدثنا عمرو بن عون أخبرنا خالد عن الشيباني عن عبد الله بن شداد حدثتني ميمونة بنت الحارث قالت
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي وأنا حذاءه وأنا حائض وربما أصابني ثوبه إذا سجد وكان يصلي على الخمرة . K صحيح
(1/232)
92 -
ت / 91 م باب الصلاة على الحصير
(1/232)
657 -
حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن أنس بن سيرين عن أنس بن مالك قال
Y
قال رجل من الأنصار يارسول الله إني رجل ضخم وكان ضخما لا أستطيع أن أصلي معك وصنع له طعاما ودعاه إلى بيته فصل حتى أراك كيف تصلي ؟ فأقتدي بك فنضحوا له طرف حصير [ كان ] لهم فقام فصلى ركعتين قال فلان بن الجارود لأنس بن مالك أكان يصلي الضحى ؟ قال لم أره صلى إلا يومئذ . K صحيح خ دون قوله فصل حتى أراك كيف تصلي فأقتدي بك
(1/233)
658 -
حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا المثنى بن سعيد الذراع حدثني قتادة عن أنس بن مالك
Y
أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يزور أم سليم فتدركه الصلاة أحيانا فيصلي على بساط لنا وهو حصير ننضحه بالماء . K صحيح
(1/233)
659 -
حدثنا عبيد الله بن عمر بن ميسرة وعثمان بن أبي شيبة بمعنى الإسناد والحديث قالا ثنا أبو أحمد الزبيري عن يونس بن الحارث عن أبي عون عن أبيه عن المغيرة بن شعبة قال
Y
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي على الحصير والفروة المدبوغة . K ضعيف
(1/233)
93 -
ت / 92 م باب الرجل يسجد على ثوبه
(1/233)
660 -
حدثنا أحمد بن حنبل ثنا بشر يعني ابن المفضل ثنا غالب القطان عن بكر بن عبد الله عن أنس بن مالك قال
Y
كنا نصلي مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في شدة الحر فإذا لم يستطع أحدنا أن يمكن وجهه من الأرض بسط ثوبه فسجد عليه . K صحيح
(1/233)
تفريع أبواب الصفوف
(1/233)
94 -
ت / 93 م باب تسوية الصفوف
(1/233)
661 -
حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا زهير قال سألت سليمان الأعمش عن حديث جابر بن سمرة في الصفوف المقدمة فحدثنا عن المسيب بن رافع عن تميم بن طرفة عن جابر بن سمرة قال
Y
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ألا تصفون كما تصف الملائكة عند ربهم جل وعز " ؟ قلنا وكيف تصف الملائكة عند ربهم ؟ قال " يتمون الصفوف المقدمة ويتراصون في الصف " . K صحيح
(1/234)
662 -
حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع عن زكريا بن أبي زائدة عن أبي القاسم الجدلي قال سمعت النعمان بن بشير يقول
Y
أقبل رسول الله صلى الله عليه و سلم على الناس بوجهه فقال " أقيموا صفوفكم " ثلاثا " والله لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم " قال فرأيت الرجل يلزق منكبه بمنكب صاحبه وركبته بركبة صاحبه وكعبه بكعبه . K صحيح ق بجملة الأمر بتسوية الصفوف وجملة المنكب بالمنكب عقله خ عن أنس
(1/234)
663 -
حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن سماك بن حرب قال سمعت النعمان بن بشير يقول
Y
كان النبي صلى الله عليه و سلم يسوينا في الصفوف كما يقوم القدح
(
القدح خشب السهم إذا بري وأصلح قبل أن يركب فيه النصل والريش ) حتى إذا ظن أن قد أخذنا ذلك عنه وفقهنا أقبل ذات يوم بوجهه إذا رجل منتبذ بصدره فقال " لتسون صفوفكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم " . K صحيح
(1/234)
664 -
حدثنا هناد بن السري وأبو عاصم بن جواس الحنفي عن أبي الأحوص عن منصور عن طلحة اليامي عن عبد الرحمن بن عوسجة عن